المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الاعشى



الملف النووي
04 Jul 2008, 11:35 AM
أعشى قيس ت(7 هـ/629 م) هو عدي هو ميمون بن قيس، من بني قيس بن ثعلبة من بكر بن وائل. لقب بالأعشى لأنه كان كفيف البصر، ويقال له : أعشى قيس والأعشى الأكبر . ويكنى الأعشى : أبا بصير، تفاؤلاً .

هو من فحول الشعراء في الجاهلية. وسئل يونس عن أشعر الناس فقال : "امرؤ القيس اذا غضب ، والنابغة اذا رهب، وزهير اذا رغب، والأعشى اذا طرب".

له القصائد الطوال الجياد . يتغنى بشعره فسموه : "صناجة العرب" - ويقولون ان الأعشى هو أول من انتجع بشعره، يقصدون بذلك انه كان يمدح لطلب المال. ولم يكن يمدح قوماً الا رفعهم، ولم يهج قوماً الا وضعهم لأنه من أسير الناس شعراً وأعظمهم فيه حظاً . ألم يزوج بنات المحلق بابيات قالها فيه، كما جاء في كتب الأدب اشتهر بمنافرة له مع علقمة الفحل . امتاز عن معظم شعراء الجاهلية بوصف الخمر .

شعره من الطبقة الأولى. وجود في أبواب الشعر كافة. الا أن معظم شعره لم يتصل بنا ولا نعلم له الا قصائد معدودة أشهرها "دع هريرة" وقد عدها البعض من المعلقات .

أما معلقته فمطلعها :

ما بكاء الكبير في الأطلال / وسؤالي وما ترد سؤالي

وقد ترجم بعض قصائده الطوال، المستشرق الالماني "غاير" منها : قصيدته المعلقة، والقصيدة الثانية "ودع هريرة". وقد عني بشرحها مطولاً، وطبعت معلقته في كتاب : المعلقات العشر .

من قصيدة "هيفاء مثل المهرة":

صَحَا القَلبُ مِن ذِكرَى قُتَيلَةَ بَعدَمَا يَكُونُ لَهَا مِثلَ الأَسِيرِ المُكَبَّلِ

لَهَا قَدَمٌ رَيَّا ، سِبَاطٌ بَنَانُهَ قَدِ اعتَدَلَت فِي حُـسنِ خَلقٍ مُبتَّلِ

وَسَاقَانِ مَارَ اللَّحمُ مَورَاً عَلَيهِما إلَى مُنتَهَى خَلخَالِهَا المُتَصَلصِلِ

إذَا التُمِسَت أُربِيّتَاهَا تَسَانَدَت لَهَا الكَفُّ فِي رَابٍ مِنَ الخَلقِ مُفضِلِ

إلَى هَدَفٍ فِيهِ ارتِفَاعٌ تَرَى لَهُ مِنَ الحُسنِ ظِلاً فَوقَ خَلقٍ مُكَمَّلِ

جاك الخير
24 Oct 2008, 10:24 PM
خالص الشكر والتقدير على هذا الطرح الرائع

jiyan
23 May 2009, 08:09 AM
شكرا لك على الموضوع

توتي 9
30 May 2009, 12:01 AM
مشكووووووووووووووووووووووووووووووور

متجول1
10 Oct 2009, 12:34 AM
بارك الله فيك ومشكور