المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مراحل الطفولة الأولى للطفل التوحدي



رياض الفراشات
29 Oct 2009, 12:18 AM
مراحل الطفولة الأولى للطفل التوحدي



http://www.moudir.com/vb/images/smilies/e31.gif
مراحل الطفولة الأولى للطفل التوحدي

الطفولة:بعض المواليد الذين سيصبحون توحديين فيما بعد تكون سنواتهم الأولى طبيعية لوقت ما ووالدهم لا يلاحظون أي شيء غير طبيعي في السنة الأولى أو الثانية. وعدد آخر من الأطفال قد يعطون لوالديهم سبباً للقلق منذ البداية.
والنوع الثاني من الأطفال التوحديين يكونون في غاية الهدوء ومتطلباتهم قليلة أو معدومة حتى أنهم أحياناً، ينامون بهدوء في سريرهم غالباً النهار بأكمله.

ملاحظة: انتبهت بعض الأمهات بأن أطفالهم التوحديين لم يرفعوا أيديهم طلباً لحملهم كعادة الأطفال، وإن حملوا لا يكونوا في وضع مرتاح أو تظهر السعادة الواضحة عليهم كغيرهم من الأطفال في هذا العصر.
من سنتين إلى 5 سنوات:
هذه المرحلة عندما يكون التوحد ظاهراً وواضحاً بالنسبة للطفل، لو كان الطفل توحدياً منذ ولادته، فقد يمر وقت طويل قبل أن يبدأ الوالدان في إظهار مخاوفهم وشكوكهم بالنسبة لتصرفاته وإنما محاولة إرجاع كل ما يقوم به إلى تصرفات الطفل من 2 أو 3 سنوات، عندما يكون من الصعوبة التعامل معه، أما الطفل الذي يصاب بالتوحد بعد فترة من ولادته فعادة يكون الولدان أكثر انتباهاً لملاحظة الفرق في تصرفاته وبالتالي الإحساس بالمشكلة مبكراً.
وإنه لمن المستحيل فهم ومساعدة الطفل التوحدي إلا عندما نعرف المشكلة الأساسية ومن الصعوبة بمكان فهم العالم الخارجي له ومشاكله بالنسبة له، ومن أمثلة هذه الصعوبات التي تواجه في فهم العالم من حوله وهي:
(1) استجابة غير طبيعية للأصوات.
(2) صعوبات في فهم الكلام.
(3) صعوبات في التحدث.
(4) مشاكل في فهم الأشياء المرئية.
(5) صعوبات في فهم الإشارة.
(6) حاسة اللمس ـ التذوق ـ والشم.
(7) حركات جسدية غير عادية.
(8) تصرفات صعبة ومشاكل عاطفية.
(9) الانعزال الاجتماعي.
(10) مقاومة التغير.
(11) الخوف من أشياء خاصة.
(12) التصرفات المخجلة اجتماعياً.
(13) عدم القدرة على اللعب الابتكاري.
(14) مهارات خاصة: بالرغم من الصعوبات العديدة التي ذكرناها إلا أن هؤلاء لديهم قدرات ومهارات خاصة تدهش من حولهم، وبالطبع أولهم الوالدين مما يجعلهم دائمي التفكير أن الطفل طبيعي وذكي ولكن ينقصه أن يتعلم ليعبر عما في داخله، البعض يكون ماهراً في استعمال آلة موسيقية معينة، و آخر قد يكون ماهراً في المسائل الحسابية المعقدة فيستطيع أن يعطيك حاصل ضرب أو قسمة بدون استعمال آلة حاسبة مما يذهل من حوله.

وهذه المهارات تكون المصدر الرئيسي لسعادة هؤلاء الأطفال ولإعطائهم ما يشغلون به حياتهم، ولله سبحانه في خلقه شئون.


التغيير بعد خمس سنوات من العمر:
من فضل الله ورحمته أن السنوات الأولى الصعبة تبدأ في التحسن بعد مرور الوقت، ولكن مما يعطي الوالدين الراحة ويدخل الأمل من جديد في نفوسهم أن هذه السنوات الصعبة (حتى الخامسة أو السابعة) تبدأ بالتغيير للأحسن. (قد لايحدث هذا لكل الأطفال التوحديين فقد تشاء قدرة الله أن يبقى الطفل كحالته الأولى بدون تقدم وكحالة صعبة لفترة طويلة) ولكن الأغلب يبدأ بالتحسن خاصة بعد السنوات الأولى من العمر. هذا التحسن قد يحدث مشكلة في تشخيص حالة الطفل فبعض الأطباء يتوقع أن يرى الطفل التوحدي في أسوأ حالاته من الانعزال والتوحد والتصرف وغيره مما وصفه به التوحد طوال عمره.


المراهقة وبداية مرحلة حياة البالغين:
بعض التوحديين يمرون بهذه المرحلة بدون أي مشاكل خاصة والبعض الآخر قد يواجه بعض المشاكل، بعض التوحديين شديدي الإعاقة قد يصبحون غير متعاونين وأكثر عدوانية، أما متوسطي التأثر بالتوحد قد يتابعون حياتهم بسلوك معقول ولكن يطرأ عليهم الحزن والاكتئاب خاصة كلما ازداد لديهم الإحساس بإعاقتهم.


مع احترامي لكم،


:075: