خصائص النمو العقلي :

يتميز النمو العقلي للطفل في هذه المرحلة بالسرعة سواءً من حيث القدرة على التعليم أو التذكر أو التفكير أو التخيل ، وكذلك نمو الذكاء وحب الاستطلاع ونمو المفاهيم ، وإداراك العلاقة بين الأسباب والنتائج وإدراك مفهوم النقود والقدرة على صرفها واستبدالها والتعامل معها ، ويتأثر النمو العقلي للطفل سلباً وإيجاباً بالمستوى الاجتماعي والثقافي والاقتصادي للأسرة ، وكذا بالمدرسة ووسائل الإعلام . ويرتبط النمو العقلي إلى حد كبير بالنمو الاجتماعي والانفعالي لدى الأطفال ، ولذلك فإن الأطفال الذين يعتمدون على والديهم يكون تقدمهم العقلي أقل من أولئك الذين يقطعون شوطاً أكبر في طريق استقلالهم الاجتماعي والانفعالي .

التطبيقات التربوية :
دور المعلم:
v تشجيع استثارة دافع حب الاستطلاع لدى الطفل وتوجيهه وتنمية ميوله واهتماماته المتعددة .
v توفير المثيرات التربوية والتعليمية المتنوعة والمناسبة للنمو العقلي للطفل في البيئة المدرسية.
v مراعاة الفروق الفردية في قدرات الأطفال المختلفة ، وهنا يبني المعلم قاعدته على أقل التلاميذ من حيث القدرات والميول والمواهب .
v اكتشاف وتنمية المواهب الخاصة والقدرات ا لابتكارية عند الأطفال بجميع فئاتهم.
v التخفيف من الاعتماد على التذكر الآلي والحفظ مع عدم إهمال تدريب الذاكرة عن طريق حفظ بعض سور وآيات القرآن الكريم والأناشيد الأدبية .

مقياس السلوك التكيفي ( ملاحظة المعلم ) في هذا المجال : إلى أي حد يستطيع التليميذ الآتي : ؟
‌أ- التمييز بين الأحجام ، والمقارنة بين الأشكال المتطابقة .
‌ب- تصنيف الحيوانات إلى فئات وأصناف .
‌ج- تعيين أماكن الأشياء .
‌د- اختيار أي لون يسمى له من بين مجموعة من الألوان .
هـ – تسمية اليوم السابق ليومه واللاحق له .
و - يحدد مفهوم الزمن والاتجاهات .

5 ـ خصائص النمو اللغوي :
ويقصد به : قدرة الطفل على التحكم في استخدام اللغة بطريقة سليمة تتمثل أهمية النمو اللغوي في علاقته الكبيرة بالنمو العقلي والاجتماعي والانفعالي فكلما تقدم الطفل في السن تقدم في تحصيله اللغوي وفي قدرته على التحكم في استخدام اللغة بطريقة سليمة ، وكلما كان في حالة صحية جيدة يكون أكثر نشاطاً وقدرة على اكتساب اللغة ، والأطفال الذين يعيشون في بيئات ذات مستويات اجتماعية واقتصادية وثقافية مرتفعة تكون فرص نموهم اللغوي أفضل من الأطفال الذين يعيشون في بيئات ذات مستويات ثقافية واجتماعية واقتصادية متدنية .
ويمكن أن نقسم النمو اللغوي عند الأطفال إلى المراحل التالية :
- مرحلة ما قبل الكتابة من (3-5 ) سنوات :
وهي المرحلة التي تسبق تعلم الطفل الكتابة ، وفيها يميل الطفل إلى القصص الخرافية ، وقصص الحيوانات والطيور ، ولكنه لا يستطيع أن يفهم اللغة من خلال التعبير البصري التحريري المكتوب . ولذلك فإن البديل الطبيعي يكون في تقديم القصة من خلال التعبير الصوتي الشفهي للكلام . ويمكن أن يستعاض عن لغة الكتاب المطبوع بالتسجيل على شريط أو اسطوانة ،تحمل ( نبرات صوت مميزة ) ويمكن أن يصاحب ذلك كتاب مصور يتيح للطفل أن يرى الصور والرسوم المناسبة أثناء سماعه للقصة .
- مرحلة الكتابة المبكرة من ( 6-9) سنوات :

وهي المرحلة التي يبدأ فيها الطفل في تعلم القراءة والكتابة وهي تعادل الصفوف الأول والثاني والثالث من المرحلة الابتدائية وفي الصفين الأول والثاني منهما تكون مقدرة الطفل على فهم اللغة المكتوبة مقدرة محدودة وفي نطاق ضيق بخلاف الصف الثالث الذي قطع فيه الطفل شوطا لا بأس به في طريق تعلم القراءة والكتابة .
ويمكن في هذه المرحلة استعمال الأساليب التي سبقت الإشارة إليها في مرحلة ما قبل الكتابة غير أن الكتب المصورة التي كانت تستعمل في الرسم وحده كوسيلة للتعبير أصبحت في هذه المرحلة تضم إلى الرسم بعض الكلمات أو العبارات البسيطة في حدود ما يمكن أن يضمه قاموس الطفل في هذه السن من ألفاظ على أن تراعى في العبارات المستعملة السهولة والبساطة ، وأن تكون مكتوبة بخط النسخ الواضح .

التطبيقات التربوية :
دور المعلم :
v تشجيع الأطفال عن طريق تنمية عادتي الاستماع والقراءة الجاهرة ، وتدريبهم على طريقة الفهم في القراءة الصامتة .
v تشجيع الأطفال على استخدام طرق التعبير الصحيحة في التخاطب والتحدث للأساليب التربوية المناسبة .
v الاكتشاف المبكر لأمراض وعيوب الكلام مثل اللجلجة والتهتهة والفأفأة … وتشخيص أسبابها حتى يمكن علاجها مبكرا.
v تدريب الطفل على الكتابة الصحيحة رسما وأسلوبا ونحوا وإملاء واكتشاف مكامن الأخطاء بصورة عامة لدى الطفل والعمل على تصويبها أو علاجها مبكرا.

مقياس السلوك التكيفي ( ملاحظة المعلم ) في هذا المجال : إلى أي حد يستطيع التلميذ الآتي : ؟
في وضوح الكلام :

أ‌- كلامه غير مفهوم ، ويستخدم أصواتا غير متمايزة .
ب‌- كلامه مفهوم بسهولة فيستطيع نطق كلمات جديدة من أول محاولة .
في الكتابة :
‌أ- لا يحاول أن يكتب أو يخط أي شيء .
‌ب- يستطيع أن يكتب أحرفا مميزة بطريقة التخطيط .
‌ج- يكتب أحرف مميزة عندما تسمى له.
في القراءة :
أ - لا يحاول أن ينطق الأحرف بأصواتها .

ب - يستطيع نطق الأحرف والكلمات بصعوبة .
ج - ==== قراءة الأحرف والكلمات بسرعة معتدلة .
د - ======= الجمل بطلاقة