**** * * [[ التخطيط الفعال أُولى خطوات النجاح ]]
منتديات الوزير التعليمية Arabic Minister Forums, Educational and Networking - Alwazer
  • شبكة
  • منتديات


  • [[ التخطيط الفعال أُولى خطوات النجاح ]]
    الجودة الشاملة | قضية | شخصية | تخطيط | موارد بشرية | مبتعث | إدارة مدرسية | خطة مدير | خطة | التربية الإسلامية | اللغة العربية | علم | رياضيات | كيمياء | اجتماعيات | E | صفوف أولية | رياض أطفال | نشاط مدرسي | موهبة | برنامج | مطويات | خطة مدير تشغيلية |

    الموضوع: [[ التخطيط الفعال أُولى خطوات النجاح ]]

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته التخطيط الفعال أُولى خطوات النجاح بقلم: عبد الواحد استيتو كاتب وصحفي يقول الكاتب هادي


    صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
    النتائج 1 إلى 3 من 9
    1. #1
      المستشار التعليمي بمكتب مدير عام التربية والتعليم ـ بالأحساء
      الصورة الرمزية عبدالرحمن الدويرج
      الحالة : عبدالرحمن الدويرج غير متواجد حالياً
      رقم العضوية : 191900
      تاريخ التسجيل : 29/8/2009
      مجموع المشاركات: 2,127
      مجموع المواضيع: 528
      البلد: المملكة العربية السعودية KSA
      المدينة: السعودية ـ الأحساء
      المؤهل التعليمي: بكالوريوس جامعي Bachelor
      الوظيفة: مشرف تربوي ـ مستشار تعليمي بمكتب مدير عام التربية والتعليم بالأحساء
      نوع المتصفح: موزيلا فايرفوكس FireFox
      نوع الجوال: سامسونج Samsung
      الخبرة في الانترنت: أكثر من 10 سنوات
      أوصلني إلى المنتدى: أخي Brother
      الجنس: ذكر Man

      alwazer

      افتراضي [[ التخطيط الفعال أُولى خطوات النجاح ]]

      [[ التخطيط الفعال أُولى خطوات النجاح ]]




      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



      التخطيط الفعال أُولى خطوات النجاح



      بقلم: عبد الواحد استيتو

      كاتب وصحفي


      يقول الكاتب هادي المدرسي في كتابه (فنون النجاح): جاءني صديق قديم ذات يوم ، ومعه رجل في الأربعينيات من عمره قائلاً: صاحبي هذا يعاني مشكلة غريبة قد يكون لها ارتباط بالسحر، فهو لا يدخل في عمل إلا ويفشل فيه، حتى أصبح معارفه يضربون به المثل قائلين إنه صاحب (معجزة معكوسة)؛ فما وضع يده على ذهب إلا تحول إلى تراب.. فسألت الرجل عن رأسماله، فتبين أنه قد ورث عن أبيه مبلغًا من المال كبيرًا جداً، خسر معظمه لكن لا يزال الباقي كثيرًا.


      ثم سألته عن الأعمال التي خاض غمارها وخسر فيها لأعرف إذا ما كان يختار الأهداف الخاطئة أم لا، فتبين لي أنه كان صاحب اختيارات جيدة، لأن آخرين نجحوا بها فعلاً.

      وبعد حوار طويل، اكتشفت مشكلته الرئيسية، فهو وإن كان يختار الأهداف الصحيحة ويستخدم وسائل جيدة لكنه لم يكن يمتلك طريقة العمل الصحيحة، فقد كان مثل مزارع بسيط في قرية إفريقية، يزرع الأرض قبل أن يفكر من أين يأتي بالماء الذي يسقي به الزرع، أوكيف يحصد المحاصيل أو أين يبيعها.. إنه لم يكن يخطط لأعماله..


      وظيفة قيادية

      مشكلة صاحب "المعجزة المعكوسة" أنه تجاهل وضع خطة، وبذلك خطط للفشل. ومن المؤكد أننا لم نعتد في مجتمعاتنا، بما فيها من تخبط كبير في الحياة اليومية، أن نخطط وأن نجلس مع أنفسنا لدراسة هذا القرار ومراجعة تلك الخطوة، بل إننا نأخذ الحياة كيفما اتفق. نعم، نجري في كل الاتجاهات ونخبط خبط عشواء، وإذا سألت أحدنا: ما هي خطتك للوصول إلى هدفك؟ أجاب: لا وقت لدي لوضع خطة.


      ويعرف الدكتور طلال الشريف التخطيط بما يلي :

      التخطيط من الوظائف القيادية المهمة، يقع على عاتق القيادة وجوب النهوض به كوظيفة أساسية.

      ولا تنتهي هذه الوظيفة إلا بتحقيق الهدف من خلال نشاطات الجهة التي تعمل على تنفيذ الخطة.

      * وعملية التخطيط تشتمل على عدد من الخطوات المنطقية هي:


      [1] التحديد المسبق للأهداف المراد الوصول إليها.

      [2] وضع السياسات والقواعد التي نسترشد بها في اختيارنا لأسلوب تحقيق الهدف.

      [3] وضع واختيار بديل من عدة بدائل متاحة لتنفيذ الهدف المطلوب، وتحديد الإمكانات اللازمة لتنفيذ هذا البديل.

      [4] تحديد الإمكانات المتاحة فعلاً.

      [5] تحديد كيفية توفير الإمكانات غير المتاحة.

      [6] وضع البرامج الزمنية اللازمة لتنفيذ الهدف، برامج تتناول تحديد النشاطات اللازمة لتحقيق الهدف، وكيفية القيام بهذه النشاطات، والترتيب الزمني للقيام بهذه النشاطات ثم تحديد المسؤولية عن تنفيذ هذه النشاطات.

      لماذا الخطة؟

      مثال بسيط سنضعه أمامنا سيغنينا عن كثير من الشرح لأهمية وضع خطة: أنت مثلاً عندما تريد الخروج مع أصدقائك في جلسة مسامرة مسائية تخطط للأمر وإن كنت لا تلقي لأمر التخطيط هذا بالاً لأنه يحدث في مدىً زمني روتيني ضيق، لا يجعله يصل إلى مرتبة "الخطة". لكن،.. بقليلً من التأمل، أنت تتصل بصديقك فلان وتطلب إليه أن يتصل بعلان، وتحددون مكان اللقاء وساعته جميعاً، وربما تحددون موضوع الحديث سابقًا. إنه تنسيق زمانيٌ مكانيٌ لا يُنْكَر.

      ألا يعد ما قمت به –بالرغم من قلته- خطة؟

      بلى، هو كذلك بالطبع.

      وهذا يوضح لنا في عجالة أهمية التخطيط في حياتنا، وكيف نمارسه دون أن ندري. على الرغم من أننا بحاجة إلى إثبات الأمر بنقيضه، وتوضيح أن المتخبطين هم أشخاص فاشلون حتمًا ولن يدركوا النجاح إلا فيما ندر.

      إن التخطيط مكسب كبير إذا ما تم فهمه بطريقة صحيحة وإذا ما أعطي حقه كاملاً. فربح الوقت والوصول إلى الهدف بسرعة ووضوح، وعدم تبديد الطاقة والأموال ليسا أول ولا آخر المكاسب التي تنالها من التخطيط، ويمكنك أن تحدد إن كان عملٌ ما سيفشل أو سينجح من خطة العمل ومدى عقلانيتها وتجاوبها مع الهدف الذي ترمي إليه.

      إن التخطيط يقلل من نسبة الأخطاء المحتملة كثيرًا ويغلق الثغرات قبل الوقوع بها.

      كيف أبدأ؟

      الهدف هو ما تحتاج إليه كي تبدأ وضع خططك والتلذذ بالأمر لما فيه من انضباط وشعور مريح بالقوة والسيطرة، ليس أمامك سوى أن تحدد هدفك بالضبط، ثم تضع خطتك للوصول إليه، هكذا بكل بساطة. ولنضرب لذلك مثلاً:

      بعد أن أنهى طالب دراسته الثانوية كان هدفه أن يصبح دكتورًا في علم النفس: هو يبدأ خطته أولاً بالبحث عن الكليات المتخصصة والأفضل في المكان الذي يناسبه وفي الوقت الذي يختاره أيضًا، ثم يخطط لمصاريف الإقامة والدراسة التي يتطلبها الأمر، ثم كيفية تحصيل المبلغ المطلوب في السنة الأولى، بل والسنوات التي تليها إن كان ذا بعد في النظر، ثم يخطط.. أين يتابع دراسته العليا وكيف.. حتى يصل -في خطته التي رسمها- إلى هدفه: دكتور في علم النفس.

      إن وضوح الهدف يساعد بشكل كبير على تبلور الخطة نفسها؛ لذا وجب الاعتناء أيضًا بمسألة وضوح الهدف هذه وتشذيبها إن كانت بعدُ ليست جَلِيَّة.

      كيف أضع خطة؟

      من الأشياء التي لا يختلف فيها اثنان أن عدم وضع الخطط على الورق يهدم فكرة الخطة من بدايتها ويجعلها "في خبر كان" لذا فأول ما يجب عليك فعله هو أن تمسك بالورقة والقلم لتسجل أفكارك أولاً، ثم خططك بعدها. إنك -عندما تضع خططك على الورق- تبدأ صياغة حلمك بجدية وقوة، فالخطة المكتوبة على الورق لها عدة ميزات ندرجها كما يلي:

      1.وضوح الأفكار والخطة (لأنك تراها أمامك) وتجنب الارتباك والتخبط.

      2.القدرة على تغيير وتعديل خططك متى شئت، والقدرة على حذف ما تريد وإضافة ما تريد حسب التطورات والتغيرات الطارئة.

      3.ذاك الشعور الجميل بأنك تمسك بزمام الأمور، يشعرك به وجود القلم والورقة اللذين بين يديك.

      الخطة الآن مكتوبة بين يديك، ربما ما زالت مبعثرة قليلاً لكن ذلك لا يهم في البداية.

      كيف أتعامل مع خطتي إذاً؟

      1- اكتب الوسائل المعرفية والمالية التي توصلك إلى الهدف حسب ترتيبها.... ما هو في المتناول ثم الأصعب.. وهكذا...

      2.ضع الوسائل التي لا تملكها جانبًا في ورقة أخرى، وركز على ما هو موجود إن كان كافيًا بالطبع للوصول إلى الهدف، فإن لم يكن وجب الاستعانة بالوسائل الاحتياطية.

      3.احتياطًا، ضع خطة للوصول إلى الوسائل الاحتياطية نفسها لاستعمالها في تحقيق الهدف.

      4.لا تتردد في كتابة كل مشكلة تعترض طريق خطتك، ثم ابدأ في دراسة الحلول والبحث عن مخارج فورًا.
      5.حدّد بالضبط أسماء الأشخاص الذين ستستعين بهم ورتبهم حسب الأهمية.

      6.ضع هامشًا كبيرًا سواء على الورقة أو في عقلك يكون مستعدًّا كل الاستعداد لتغيير الخطة أو حتى استبدال غيرها بها إن لم تثبت نجاعتها، فلا توجد خطة خالية من الثغرات. وأكثر الذين يفشلون إنما يستسلمون ولا يثابرون ولا يضعون خططًا جديدة بدل تلك التي فشلت. وضع أمامك هذه الجملة: الانهزام المؤقت لا يعني -أبدًا- الفشل.

      7.لا بأس أن ترتجل في خطتك أحيانًا إن لاحظت أن الأمر يتطلب ذلك، فالخطة مهما كانت محكمة ليست ناموسًا مقدسًا.

      8.لا تخجل من التخطيط سنواتٍ قادمة، فأمامك الغربيون الذين لا يخجلون من التحدث والتخطيط عقوداً قادمة، فإنجازاتهم التي نراها اليوم ما هي إلا نتاج تخطيط مرت عليه سنواتٌ كثيرة جدًّا.

      مع العلم أننا الأولى بمثل هذا التفكير، أَوَليس مطلوبًا منا أن نعمل لدنيانا كأننا نعيش أبدًا؟ بل إن المؤمن مطلوب منه التخطيط لأبعدَ من ذلك.. لآخرته.

      9.أخيرًا، ابدأ هنا والآن. لا تتردد في التنفيذ، لقد وضعت خطتك وربحت وقتًا طويلاً وجهدًا كبيراً، فابدأ بالتطبيق الفوري. فخيرُ البِرِّ عاجِلُه.

      10.توكل على الله تعالى.

      يقولون إن الإنجازات العظيمة هي نتاج خطط عظيمة

      فهل أنت عاجز عن وضع خطط عظيمة؟

      بالطبع لا، وستثبت لنفسك ذلك من الآن.. أليس كذلك؟.



      المصدر ـ مجلة الأفكار الذكية







    2. #2
      وَزِيّر دَوُّلَهْ فِيِ التَعّلِيِّمْ
      الصورة الرمزية هايدي
      الحالة : هايدي غير متواجد حالياً
      رقم العضوية : 10069
      تاريخ التسجيل : 22/2/2007
      مجموع المشاركات: 697
      مجموع المواضيع: 92

      افتراضي

      من الأشياء التي لا يختلف فيها اثنان أن عدم وضع الخطط على الورق يهدم فكرة الخطة من بدايتها ويجعلها "في خبر كان" لذا فأول ما يجب عليك فعله هو أن تمسك بالورقة والقلم لتسجل أفكارك أولاً، ثم خططك بعدها. إنك -عندما تضع خططك على الورق- تبدأ صياغة حلمك بجدية وقوة،


      جيد مانقلته لنا ... ننتظر جديدك

    3. #3
      المستشار التعليمي بمكتب مدير عام التربية والتعليم ـ بالأحساء
      الصورة الرمزية عبدالرحمن الدويرج
      الحالة : عبدالرحمن الدويرج غير متواجد حالياً
      رقم العضوية : 191900
      تاريخ التسجيل : 29/8/2009
      مجموع المشاركات: 2,127
      مجموع المواضيع: 528
      البلد: المملكة العربية السعودية KSA
      المدينة: السعودية ـ الأحساء
      المؤهل التعليمي: بكالوريوس جامعي Bachelor
      الوظيفة: مشرف تربوي ـ مستشار تعليمي بمكتب مدير عام التربية والتعليم بالأحساء
      نوع المتصفح: موزيلا فايرفوكس FireFox
      نوع الجوال: سامسونج Samsung
      الخبرة في الانترنت: أكثر من 10 سنوات
      أوصلني إلى المنتدى: أخي Brother
      الجنس: ذكر Man

      alwazer

      افتراضي

      اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هايدي مشاهدة المشاركة
      من الأشياء التي لا يختلف فيها اثنان أن عدم وضع الخطط على الورق يهدم فكرة الخطة من بدايتها ويجعلها "في خبر كان" لذا فأول ما يجب عليك فعله هو أن تمسك بالورقة والقلم لتسجل أفكارك أولاً، ثم خططك بعدها. إنك -عندما تضع خططك على الورق- تبدأ صياغة حلمك بجدية وقوة،


      جيد مانقلته لنا ... ننتظر جديدك


      شكر الله لك مرورك وتعليقك ووفقك لرضاه

    صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

    إعلانات


    المواضيع المتشابهه

    1. خطوات نحو النجاح
      بواسطة عاشقة الفردوس نور في المنتدى مجلس أرشيف الوزارات Archive Council ministries
      مشاركات: 1
      آخر مشاركة: 21 Apr 2011, 12:47 AM
    2. خطوات نحو النجاح الدراسي
      بواسطة عالمي الجميل في المنتدى التنمية البشرية Human Development
      مشاركات: 0
      آخر مشاركة: 06 Aug 2010, 05:27 AM
    3. خطوات نحو النجاح الدراسي
      بواسطة ام عبده ال علي في المنتدى مجلس أرشيف الوزارات Archive Council ministries
      مشاركات: 1
      آخر مشاركة: 13 Mar 2010, 06:19 PM
    4. النجاح الكبير مجرد خطوات من كتاب النجاح الكبير
      بواسطة رياض الفراشات في المنتدى البرمجة اللغوية العصبية Neural linguistic
      مشاركات: 1
      آخر مشاركة: 09 Oct 2009, 07:59 AM
    5. خطوات نحو النجاح الدراسي
      بواسطة الجود** في المنتدى وزارة التوجيه والإرشاد direction, guidance
      مشاركات: 4
      آخر مشاركة: 22 Feb 2008, 03:20 AM
    التحاضير المدرسية | خطط البنين | خطط البنات | الخطط المدرسية | خطة مدير الابتدائية | خطة مدير المتوسطة | خطة مدير الثانوية | خطة مدير الابتدائية والمتوسطة | خطة مدير المتوسطة والثانوية | خطة مدير الابتدائية والمتوسطة والثانوية | خطة وكيل الابتدائية | خطة وكيل المتوسطة | خطة وكيل الثانوية | خطة المرشد الطلابي الابتدائية | خطة المرشد الطلابي المتوسطة | خطة المرشد الطلابي الثانوية | الخطة التشغيلية الابتدائية المتوسطة الثانوية | توثيق برامج الخطة التشغيلية | الخطة الاستراتيجية | الخطة التشغيلية | خطة مديرة الابتدائية | خطة مديرة المتوسطة | خطة مديرة الثانوية | خطة وكيلة الابتدائية | خطة وكيلة المتوسطة | خطة وكيلة الثانوية | خطة المرشدة الطلابية الابتدائية | خطة المرشدة الطلابية المتوسطة | خطة المرشدة الطلابية الثانوية |