بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ظاهرة النشاط الاشعاعي :

اكتشفت ظاهرة النشاط الاشعاعي عام 1896 عن طريق عالم فرنسي كان مهتما ً بالأشعة السينية التي كانت مكتشفه في حينه حديثا ً ويدعى هنري بيكوريل Henri Becquerel .


وضع بيكوريل لوحا ً فوتوغرافيا ً مع معدن اليورانيوم في خزانة مظلمة وترك الفلم الفوتوغرافي مدة أربعة أيام ، وبعد أن قام باظهار الفلم لاحظ تكون صورة على الفلم الفوتوغرافي , استنتج من ذلك أن معدن اليورانيوم قام باطلاق أشعة غير مرئية أثرت على اللوح الفوتوغرافي.


سميت ظاهرة اطلاق بعض العناصر للأشعة بظاهرة النشاط الاشعاعي .

تعرف اليوم ظاهرة النشاط الشعاعي على أنها ظاهرة الانبعاث التلقائي للدقائق أو الطاقة من أنوية الذرات .
وقاد اكتشاف بيكوريل الى بدايات النظرية الذرية الحديثة ، والى اكتشاف عناصر جديدة .
درس العالم ارنست رذرفورد Ernest Rutherford طبيعة النشاط الاشعاعي للعناصر فتبين أن العناصر المشعة تعطي ثلاثة أنواع من الأشعة والدقائق والتي تعرف حاليا ً بأول ثلاثة حروف من الأبجدية الاغريقية وهي الفا ( α ) ، بيتا (β ) ، غاما ( γ )

اليوم تعرف دقائق الفا بأنها نواة ذرة الهيليوم والمكونة من بروتونين ونيوترونين ، وتعرف دقائق بيتا على أنها الكترونات ذات طاقة عالية ، وتعرف أشعة غاما بأنها أشعة كهرمغناطيسية


عند وضع مادة مشعة في وعاء من الرصاص مفتوح من الأعلى ، تنحرف دقائق الفا ناحية القطب الجنوبي للمجال المغناطيسي دلالة على كونها موجبة الشحنة ، وتنحرف دقائق بيتا ناحية القطب الشمالي دلالة على كونها سالبة الشحنة ، بينما لا تعاني أشعة غاما من أي انحراف لأنها أمواج كهرمغناطيسية فهي تسلك سلوك الضوء .



قامت مدام ماري كوري على ضوء اكتشاف ظاهرة النشاط الاشعاعي بالبحث عن مزيد من العناصر المشعة ، وعلى ضوء ذلك اكتشفت عنصرين جديدين هما البلوتونيوم والراديوم . ومنذ ذلك الوقت تم اكتشاف عدد أكبر منها . وفي الحقيقة فان كل نظائر العناصر التي يزيد عددها الذري عن ( 83 ) هي نظائر مشعة
الموضوع الأصلي: ظاهرة النشاط الاشعاعي || الكاتب: رياض الفراشات ||