الإعراب المحلي ..النوع الأول : المفردات

يشمل الإعراب المحلي للمفردات الآتي: 1- الضمائر: تكون الضمائر في محل رفع مباشر: مثل [أنا مؤمن بربي] أنا: ضمير مبني على سكون المد في محل رفع مبتدأ وتكون في محل نصب، مثل [منحك المدير جائزة لتميزك أيها الطالب] ك: ضمير مبني على الفتح الظاهر في محل نصب مفعول به أول، وتكون في محل جر، مثل [كتابه جديد] ـه: ضمير مبني على الضم الظاهر في محل جر مضاف إليه، و مثل [لك أجر عن كل خير] ك: ضمير مبني على الفتح الظاهر في محل جر بـ "اللام".
ملاحظة: إعراب الضمائر إعرابًا تفصيليّا ورد في كتاب ((كيفية إعراب المبني في النحو العربي – الضمائر)) الكتاب الثاني في سلسلة "معجم إعراب النحو العربي ".
2- الأسماء الموصولة: تكون الأسماء الموصولة في محل رفع، مثل [الذي يقول الحق ينجح] الذي: اسم موصول مبني على سكون المد في محل رفع مبتدأ، ويكون في محل نصب، مثل [كرمت التي تميزت] التي: اسم موصول مبني على سكون المد في محل نصب مفعول به ويكون في محل جر، مثل [استفدت من خبرة الذين يكبرونني] الذين: اسم موصول مبني على الفتح الظاهر في محل جر مضاف إليه.
ملاحظة: إعراب الأسماء الموصولة إعرابًا تفصيليًا ورد في الكتاب الثالث من ((معجم إعراب النحو العربي)). المعنون بـ "معجم إعراب الأسماء الموصولة ".
3- أسماء الإشارة : تكون أسماء الإشارة في موضع رفع، مثل [ قال هذا الشاهد الصدق] هذا: اسم إشارة مبني على سكون المد في محل رفع مبتدأ ويكون في موضع نصب، مثل [كانت الفائزة هذه المتميزة] هذه: اسم إشارة مبني على الكسر الظاهر في محل نصب خبر كان ويكون في محل جر، مثل [استفدت من هؤلاء الكتاب الفكرية] هؤلاء: اسم إشارة مبني على الكسر الظاهر في محل جر بـ"من".
ملاحظة: إعراب أسماء الإشارة إعرابًا تفصيليًا سيكون موضوع الكتاب التالي من معجم إعراب النحو العربي.
4- المنادي: يكون المنادي في محل نصب لأنه بمثابة المفعول به يتضمن حرف النداء جملة [أدعوا أنا] أو مصرفاته حسب الضمائر ويتحقق ذلك في الآتي: أ- المنادي العلم: مثل [يا أحمد أتقي ربك] أحمدُ: منادي علم مبني على الضمه الظاهر في محل نصب، و مثل [يا يزيدان] يزيدان: منادي علم مبني على الألف لأنه مثنى في محل نصب و مثل [أ محمدون، أدوا واجبكم] محمدون: منادي علم مبني على الواو لأنه جمع مذكر سالم في محل نصب، و مثل [يا هنداتُ، تفقهن في دينكم] هنداتُ: علم مبني على الضم الظاهر في محل نصب، و مثل [يا ساميةُ ، حافظي على فروض ربك] ساميةُ: منادي علم مبني على الضم الظاهر في محل نصب ، و مثل [يا ميَّان، رتبا مكانكما] ميَّان: منادي علم مبني على الألف لأنه مثنى في محل نصب.
ب- المنادي النكرة المقصودة: مثل [يا كتابُ، كن رفيق كل مصري] كتابُ: منادي مبني على الضمة الظاهر في محل نصب، مثل [يا قبران، ارفقا بالصالحين] قبران: منادي نكرة مقصودة مبني على الألف لأنه مثني في محل نصب، و مثل [يا رفاق، أعينوني على الطاعة] رفاقُ: منادي نكرة مقصودة مبني على الضم الظاهر في محل نصب، و مثل [يا مسلماتُ، تميزنا بالتزامكن شرع ربكن] مسلماتُ: منادي نكرة مقصورة في مبني على الضمة الظاهر في محل نصب، و مثل [يا مجاهدون، لكم الجنة] مجاهدون: منادي نكرة مقصورة مبني على الواو لأنه جمع مذكر سالم في محل نصب، و مثل [يا رجلان، قوما بواجب الرجولة] رجلان: منادي نكرة مقصورة مبني على الألف لأنه مثني في محل نصب، و مثل [يا زوجتان، اجعلا بيتكما واحة للراحة] زوجتان: منادي نكرة مقصورة مبني على الألف لأنه مثني في محل نصب. 5- اسم "لا" النافية للجنس: يبني اسم "لا" النافية للجنس المفرد على ما ينصب به سواء أكان مفردًا، مثل [لا كسولَ ناجح ] كسولَ: اسم لا النافية للجنس مبني على الفتح الظاهر في محل نصب أو مفرده، مثل [لا صالحة مذمومة] صالحة: اسم لا النافية للجنس مبني على الفتح في محل نصب أو مثني مذكر، مثل [لا متميزين مقلدان] متميزين: اسم لا النافية للجنس مبني على الياء لأنه مثني في محل نصب أو مثني مؤنث، مثل [لا خائنتين محبوبتان] خائنتين: اسم النافية للجنس مبني على الياء لأنه مثني مؤنث في محل نصب أو جمع مذكر سالم، مثل [لا مخلصين منبوذون] مخلصين: اسم لا النافية للجنس مبني على الياء لأنه جمع مذكر سالم في محل نصب، أو جمع مؤنث سالم، مثل [يا طائعات، ابقين على طاعة ربكن] طائعات: اسم لا النافية للجنس مبني على الكسر الظاهر في محل نصب.
6- الفعل المضارع المبني: يبني الفعل المضارع إذا اتصلت به نونا التوكيد الثقيلة أو الخفيفة، ونون النسوة، ويكون في محل نصب إذا سبقن أداة نصب وفي محل جزم إذا سبقته أداة جزم وفي محل رفع إذا لم يسبقه ناصب أو جازم كما اختاره الأستاذ عباس حسن في كتابه ((النحو الوافي)) الجزء الأول؛ مثل [ والله ليتميزنَ المتفوق] يتميزَ: فعل مضارع مبني على الفتح الظاهر لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة في محل رفع ومثل [أقسم عليك، لا تقاطعن أهل الطاعة] تقاطعــَ: فعل مضارع مبني على الفتح الظاهر لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة في محل جزم بـ"لا الناهية" ومثل [ والله لن تخذلْن أزواجكن أيتها الصالحات] تخذلـ: فعل مضارع مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة في محل نصب بـ" لن". 7- بعض الظروف: يكون الظرف المبني في محل نصب على أنه (مفعول فيه) مثل [ أما بعد، فإن الله يأمر بالإحسان] بعدُ: ظرف "مكان- زمان" مبني على الضم الظاهر في محل نصب مفعول فيه، و مثل [ حان الآن وقت العمل] الآنَ: ظرف زمان مبني على الفتح الظاهر في محل نصب مفعول فيه، ومثل [قرأت أمس دروسي] أمسِ: ظرف زمان مبني على الكسر الظاهر في محل نصب "مفعول به". 8- المجرور بحرف جر زائد: مثل [هل من خالق غير الله] خالق: اسم مجرور لفظًا بحرف الجر الزائد "من" مبتدأ، و مثل [كفى بالله حسيبًا] الله: لفظ الجلالة مجرور بـ "الباء" لفظًا في محل رفع فاعل و مثل [ما ضربت من أحد] أحد: اسم مجرور لفظًا بحرف الجر "من" في محل نصب مفعول به، و مثل [لست عليهم بمسيطر] مسيطر: اسم مجرور لفظًا بحرف الجر الزائد بـ في محل نصب خبر ليس.
ملاحظة: ويمكن إعراب المجرور بحرف الجر الزائد إعرابًا تقديريًا كما سبق في الإعراب التقديري .
9- المصدر المؤول : يكون المصدر المؤول : أ- في محل رفع، مثل [وأن تصوموا خير لكم] أن تصوموا: أن المصدرية، الفعل المضارع في تأويل مصدر تقديره "صومكم" في محل رفع مبتدأ، و مثل [المروءة أنك تقول الصدق حيث تتأكد أنه يضرك]أنك تقول الصدق: أن واسمها وخبرها في تأويل مصدر تقديره " قولك" في محل رفع خبر و مثل [إن الشجاعة أن تؤدي دور لحظتك] أن تؤدي: أن المصدرية والفعل المضارع في تأويل مصدر تقديره "أداؤك" في محل رفع خبر"إن" و مثل[سرني أن تفوقت] أن تفوقت: أن والفعل الماضي في تأويل تقديره "تفوقك" في محل رفع فاعل.
ب- ويكون في محل نصب ، مثل [علمت أنك تقول الصواب] أنك تقول: أن واسمها وخبرها في تأويل مصدرتقديره"قولك" في محل نصب سد مسد مفعولي "علم" . جـ - ويكون في محل جر، مثل [أمرنا بأن نقاطع العاصين] بأن نقاطع: أن والفعل المضارع في تأويل مصدر تقديره "بمقاطعة" في محل جر "الباء", ومثل[ أُخبرت بأنك تحفظ الأسرار] بأنك تحفظ: أن واسمها وخبرها في تأويل مصدر تقديره "بحفظك" في محل جر بـ "الباء".
ملاحظة: ذكر المصدر المؤول تفصيليًا في الكتاب الأول في ((معجم إعراب النحو العربي)) المعنون بـ " معجم إعراب الحروف ".
10- العلم المنتهي بـ "ويه" : يكون الاسم المنتهي بـ"ويه" في محل رفع أو نصب أو جر، مثل [سيبويه عالم نحرير] سيبويه: علم مبني على الكسر في محل رفع مبتدأ، ومثل [عين الخليفة خمارويه] خمارويه: علم مبني على الكسر في محل نصب مفعول به، ومثل [استمعت إلى نفطويه] نفطويه: علم مبني على الكسر في محل جر بـ "إلى".
ملاحظتان: 1- هذا العلم قد يعرب إعرابًا تقديريًا، فتكون صيغته (مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة، منع من ظهورها اشتغال المحل بكسر البناء) و(مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة، منع من ظهورها كسر البناء، واسم مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة، ومنع من ظهورها كسر البناء).2- سيرد الحديث عن العلم المنتهي بـ " ويه" عند الحديث عن العلم المبني في الجزء الأول من (معجم إعراب النحو العربي ) المعنون بـ " كيفية إعراب المبني في النحو العربي " .
11- الفعل الماضي الواقع شرطًا لجازم أو جوابًا له ؛ مثل [من قال الحق فقد فاز] قال : فعل ماض ٍ مبني على الفتح في محل جزم فعل الشرط