معجم إعراب حروف نصب الفعل المضارع

حروف نصب الفعل المضارع : هي التي تسبق الفعل المضارع وتعمل فيه النصب 0 وهى تبنى بناءً ظاهرًا وآخر مقدرًا كالآتي :
أولا : الحروف التي تبنى بناءً ظاهرًا
تتعدد الحروف التي تبنى بناءً ظاهرًا وتتعدد حركاتها الظاهرة , كالآتي :
(1) حرفان مبنيان علي الفتح ؛ وهما [ و ( واو المعية) – ف ( فاء السببية ) ] ؛ مثل [ لا تنه عن خلقٍ وتأتي مثله ] وَ : عطف و معية مبني علي الفتح لا محل له من الإعراب 0 ومثل [ لاتصاحب لئيماً فيتهمك الناس ] فـَ : حرف عطف وسببية مبني علي الفتح لا محل له من الإعراب
( ملاحظة ) المضارع بعد هذين الحرفين يُنصب بـ " أنْ " مضمرة وجوباً ، و يعطف هذان الحرفان المصدر المؤول من ( أنْ و الفعل المضارع ) على مصدر سابق ، و تقدير المثالين السابقين [( لا يكن منك نهى عن خلق و إتيان مثله) ، و ( لا تكن منك مصاحبة لِلَّئيم فيكون اتهام الناس لك ) ] 0
(2) حروف مبنية على السكون الظاهر ، وهى [ أنْ ـ لنْ ـ كىْ ـ إذنْ ـ أوْ ] ؛ مثل [ أتأمل أنْ تعيش وأنت غير مخلَّد ] أنْ : حرف نصب مصدري مبنى على السكون الظاهر لا محل له من الإعراب ، و تقدير المصدر المؤول ( أتأمل أن تعيش رغم كونك غير مخلد ) 0 ومثل [ لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون ] لنْ : حرف نفى ونصب واستقبال مبنى على السكون الظاهر لا محل له من الإعراب 0 ومثل [ و رجعناك إلى أمك كى تقر عينها ] كىْ : حرف نصب مصدرى مبنى على السكون الظاهر لا محل له من الإعراب ، وتقدير المصدر المؤول ( ورجعناك إلى أمك لإقرار عينها ) 0ومثل [ " إذن أكرمك " فى جواب من يقول لك " سأزورك " ] إذنْ : حرف نصب مصدرى مبنى على السكون الظاهر لا محل له من الإعراب ، وتقدير المصدر المؤول ( إن يكن منك زيارة يكن منى إكرام ) 0 ومثل [ أقرأ الكتاب أو أتعب ] أوْ : حرف عطف بمعنى " حتى " مبنى على السكون الظاهر لا محل له من الإعراب 0 ومثل [ ترسب آخر العام أو تجتهد ] أوْ : حرف عطف بمعنى " إلا أن " مبنى على السكون الظاهر لا محل له من الإعراب 0
( ملاحظة )المضارع بعد ( أوْ ) منصوب بـ " أنْ " مضمرة وجوباً 0
(3) حرفين مبنيين على الكسر ؛ وهما ( ل " لام الجحود " ـ ل " لام التعليل " ) ؛ مثل [ ما كان الله لِيظلمهم ] لـِ : لام الجحود حرف نصب مبنى على الكسر الظاهر لا محل له من الإعراب 0 و مثل [ من خرج من بيته ليتعلم بسطت له الملائكة أجنحتها ] لـِ : لام التعليل حرف نصب مبنى على الكسر الظاهر لا محل له من الإعراب 0
( ملاحظتان ) 1 – المضارع بعد ( لام الجحود ، ولام التعليل ) يُنصب بـ " أنْ " مضمرة وجوباً 0 2 – الحرفان ( لام الجحود ، ولام التعليل ) حرفا جرٍّ يجران المصدر المنسبك من ( أنْ " المضمرة وجوباً " و الفعل المضارع ) ، وتقدير المصدر فى المثالين السابقين[ ( ما كان الله مريداً ظلمهم ) ، ( من خرج من بيته للتعلم بسطت له الملائكة أجنحتها ) ] 0
ثانيا : الحرف الذي يبنى بناءً مقدرًا
الحرف المبنى على السكون المقدر للتعذر وهو ( حتى ) ، ويكون حرف :
أ- غاية ؛ مثل [ أعمل حتى أتعب ] حتى : حرف غاية ونصب مبنى على سكون المد المقدر للتعذر لا محل له من الإعراب ، والتقدير ( أعمل إلى أن أتعب ) 0
ب – تعليل ؛ مثل [ أستذكر حتى أتفوق ] حتى : حرف تعليل ونصب مبنى على سكون المد المقدر للتعذر لا محل له من الإعراب، والتقدير ( أستذكر لأتفوق ) 0
ج – بمعنى " إلا أن " ؛ مثل [ لايصلح المجتمع حتى يلتزم الحكام بالعدل ] حتى : حرف بمعنى " إلا أن " مبنى على سكون المد المقدر لا محل له من الإعراب 0، والتقدير ( لا يصلح المجتمع إلا أن يلتزم الحكام بالعدل ) 0
(ملاحظتان) 1 – المضارع بعد " حتى " يُنصب بـ " أنْ " مضمرة وجوباً 0 2 - الحرف ( حتى ) حرف جرٍّ يجر المصدر المؤول المنسبك من ( " أن " المضمرة ،
و الفعل المضارع ) وتقدير الأمثلة السابقة [ ( أعمل حتى التعب ) و ( أستذكر حتى التفوق ) و( لا يصلح المجتمع يكون التزام الحكام بالعدل ) ].