الشبيكات او الشبيكة من اكبر عشائر قبيلة السردية عددا حيث ينقسمون
الى عدة عشائر وهي :
1- الدبيس2- المسيب 3- الدلماز4- الصريخات5- الدوجان
6- المريان 7- العواض
حيث استطاعوا مؤخرا مع حلفائهم الحصول على رئاسة بلدية صبحا والدفيانة في المملكة
الاردنية الهاشمية بنجاح مرشحهم عمر صبح الدلماز الشبيكات السردية
يطلق على الشبيكات وسامة المشط حيث ان وسمهم جميعا المشط
مع فروقات طفيفة ويطلق عليهم ايضا عيال هليل
نبذة تاريخية :
يروى ان قبيلة السردية بعد تعرضها لمذبحه من قبل الاتراك العثمانيين
لجأت للجنوب وجاورت ابن حميد شيخ مشايخ عتيبه وكان زعيم هذه القبيلة يدعى ابن شبانه بعد مقتل شيوخ السردية وبعد مجاورتهم لابن شبانه لفتره من الزمن شاهدت عبده لابن حميد احدى بنات تلك القبيلة
وهي مصيونه في صيوانها فبهرها جمالها فذهبت العبده لابن حميد وقالت له :
انا شفت مهره ما تصلح الا لك يا طويل العمر !
فقال ابن حميد تاكل بفمها ولا بيدها
فقالت العبده بيدها
فصمم ابن حميد على الزواج بها
( يروى ان فتاتان من السردية كانتا مصيونات في تلك الفترة احداهن
من الفواز والاخرى من الدلماز من الشبيكات والتي رأتها العبدة هي الفوازيه )
فطلب ابن حميد ابن شبانه كبير تلك القبيلة واخبره برغبته بالزواج منها
لكن ابن شبانه اخبره ان الفتاه هي وابن عمها هم من تبقى من شيوخ قبيلتهم بعد تعرضهم لمذبحه من قبل الاتراك وانه يريد توزيجها من ابن عمها بعد ان يكبر ليستمر نسلهم لكن ابن حميد رفض وطلب الموافقه على الزواج فطلب منه ابن شبانه مهله للتفكير !
اجتمعه ابن شبانه بكبار قبيلته الذين رفضوا هذا الزواج واتفقوا على خطه للنجاه من ابن حميد حيث ان عددهم قليل بالمقارنه مع قبيلة ابن حميد وجماعته ذهب ابن شبانه لابن حميد وطلب منه ان تبتعد قبيلتهم مسافه عن مضارب ابن حميد وان تستمر الافراح شهرا ثم يعقبها الزواج لان الفتاه بنت حسب ونسب ويجب ان يقام حفل رفاف يليق بها
بعد ان ابتعدت قبيلة ابن شبانه طلب منهم ابن شبانه الرحيل والابتعاد قدر استطاعتهم للشمال وان يتركوا على علامات له ليلحق بهم وعاد ابن شبانه للسهر مع ابن حميد وفي الصباح احد الايام اختفى ابن شبانه فطلب ابن حميد التأكد من مضارب قبيلته ووجدوهم قد رحلوا
للشمال فجهز ابن حميد حوالي الستين فارسا على عجل ولحق بهم حتى تمكن من اللحاق بهم عند منطقه تدعى عظامان من الحماد فوقعت معركه حامية الوطيس حيث لم يكن عدد فرسان قبيلة ابن شبانه الا سته والذين تبقوا من المذبحه مع الاتراك والباقي من العجائز والشيبان والاطفال واستطاعت قبيلة ابن شبانه الصمود في وجه جماعة ابن حميد وصدهم حتى ان عبد احد عشائر الشبيكة ( الدلماز ) نزع عنه ملابسه واخذ يتمرغ بالرمل ثم قاتل معهم قتال الابطال وكانت دعوة جماعته يا
الله يا ناصر السته على الستين وفعلا تم لهم ذلك حتى فرق بينهم الليل انتظارا لصباح اليوم التالي وفي الليل امطرت السماء مطرا شديدا حتى سال الوادي الذي يفرق بين جماعة ابن شبانه
وجماعة ابن حميد وهكذا تمكن ابن شبانه وقبيلته الابتعاد شمالا والنجاة .
تم استقرار القبيلة في بداية هذا القرن بعد اشتراكهم في الثورة العربية الكبرى وذهاب وفد منهم الى العقبة ثم الى الازرق لمقابلة قواد الثورة
من الاشراف ولقد ساهمت القبيلة بالثوره بقيادة خلف الجنازة وغالب الكنج وثلة من فرسان عشيرة السردية نذكر منهم
فنخير الفواز وعيد الدبيس وعايد الدبيس موسى العون وجاء ذلك في التاريخ العسكري للثوره العربية الكبرى لمؤلفه بكر خازر المجالي 1995 ص 404 وفي كتاب مذكراتي عن الثورة العربية لمؤلفه فائز الغصين الجزء الثاني ص 514 - 518 حيث قامو بتفجير خط سكة الحديد وساهموا بقطع الامدادات عن الاتراك ويجدر بالذ كر ان السردية بقيادة خلف الجنازة قد دخلوا الى دمشق مع جيش الثورة العربية الكبرى وجاء ذلك في كتاب عشائر الشام احمد وصفي زكريا ص 416 - 418
كما ساهم السردية في ثورة حوران ضد الاحتلال الفرنسي لسوريا بقيادة خلف الجنازة وممن ذكر في مذكرات سلطان باشا الاطرش
من وجهاء البادية الذين شاركوه عايد الدبيس السرديه وفارس القطعان السرديه كما شارك السردية في جيش الانقاذ الذي تشكل في
عام 1948 لمقاومة اليهود في فلسطين ولقدذكر لي المرحوم حمد فنطول العون السردية ان ممن شارك من السردية :
سعود الفواز - رافع الفواز - غصاب الزيادنه - عفاش القطعان - عايد المدارمه - محمد فنطول العون - ذوقان العون - هطبول العون
غصن الدبيس - وقد استشهد منهم مطيلق العون - نمر الدلماز - سالم عساكر الطلي

من فرسان الشبيكة
دبيس المسيب - عايد الدبيس راع العليا - نمر الدلماز - فهد وفهاد القرم من الصريخات راع الكحلا
شاطر الدبيس - عيد الدبيس - طارف الدلماز - شمروخ الدلماز - احمد المريان
عقيل المسيب -صبح المسيب وغيرهم

وكانت عشيرة الشبيكة مثلها مثل الكثير من قبائل بادية الشام تملك الكثير من الابل والخيل
وقد اشتهر السردية بفروسيتهم واعتنائهم بالخيل الاصايل فقد جاء في معجم اسماء الخيول العربية وفرسانها ان طارف بن دلماز من الشبيكات من عرب السرديه قد قلع فرسا من ابن الزربه من الموالي الذي غزا الجوف ولما رجع اخذ ابل السرديه فاطلبوه فقلع ابن دلماز منه فرسا صقلاويه ومن الخيل التي درجت الى الى السرديه ايضا فرس ابن حتروش العبية كما اشترى عايد السردي فرس حمراء اصيلة من الدغمان فاتت بمهرة ودرجت
لصاحبها .
وجاء في كتاب تاريخ مادبا الحديث ان السرديه اشتهروا بكثرة خيلهم كما جاء في كتاب يوميات شامية
ص 90 - 91 ان مع كليب شيخ مشايخ السرديه في عام 1705 معه من الخيل المدرعه والمقنعين نحو سبعمائه فارس.
كما جاء في كتاب عشائر بنو صخر ص 90 وكتاب تاريخ شرقي الاردن وقبائلها ص 303 انه من مهام السرديه خلال الحكم العثماني تقديم الابل والجمال لقافلة الحجاج وحمايتها من تعدي البدو عليها وبقي السرديه يعتنون بالخيل والابل الى السبعينيات من القرن العشرين
حيث بدات تنحسر وتندثر للاستقرار وظهور السيارات ومن الخيل التي كانوا يربونها العبية والصقلاوية والمعنقية والكحيلا
ومن العشائر من السرديه التي ما زالت تعتني بالخيل والابل ولو باعداد قليلة الفواز والدبيس والعون والمدارمة ويذكر ان من كبار السرديه الذين يملكون الخيل الشيخ سعود الفواز كما ان هناك من وجهاء قبيلة السردية كانوا يملكون الخيل مثل فنطول العون وعيد الدبيس وعايد الدبيس وغيرهم وذكر ان عيد الدبيس في اواسط القرن الماضي قد اهدى للسديري
بالجوف فرسا كما باع فرسا على الشيخ قاسم الشهاب احد شيوخ الزيود