النقطتان والتقسيم

يضع بعض المرقمين النقطتين علامة التقسيم بعد العموم الذي يمثل أحد ركني الجملة على الرغم من عدم استيفاء الركن الآخر، مثل ترقيم هذا النص المقتبس من فتح الباري في شرح صحيح البخاري لابن رجب الحنبلي "وقد رواه معه عن ابن مسعود - أيضا:: أبو عمرو الشيباني وأبو الأحوص وعبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود، لكن فيهم من وقفه".
وهذا النص (وفي "مسند البزار" من حديث معاذ عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: إن أول شيء نهاني عنه ربي بعد عبادة الأوثان:: شرب الخمر، وملاحاة الرجال).
والصحيح الذي أراه في ترقيم هذين النصين عدم وضع النقطتين كالآتي "وقد رواه معه عن ابن مسعود - أيضا: أبو عمرو الشيباني وأبو الأحوص وعبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود، لكن فيهم من وقفه". و(وفي "مسند البزار" من حديث معاذ عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: إن أول شيء نهاني عنه ربي بعد عبادة الأوثان: شرب الخمر، وملاحاة الرجال).
لماذا؟
لأن النقطتين فيما أرى توضعان في العموم المستوفي أركان الجملة، مثل حديث ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: بُنِيَ الْإِسْلَامُ عَلَى خَمْسٍ: شَهَادَةِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ، وَإِقَامِ الصَّلَاةِ، وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ، وَالْحَجِّ، وَصَوْمِ رَمَضَانَ.

الموضوع الأصلي: النقطتان والتقسيم || الكاتب: رياض الفراشات ||