تقسيم مبني على حالة ممر الهواء
عند مواضع النطق أو بعبارة أخرى إننا سننظر في هذه الأصوات مراعين
ما يحدث لهذا الممر من عوائق أو موانع تمنع خروج الهواء منعا تاما أو منعا
جزئيا أو ما يحدث له من تغير أو انحراف فيخرج الهواء من جانبي الفم أو من الأنف مثلا.
وبهذه النظرة نحصل على المجموعات الرئيسية التالية للأصوات الصامتة:
1- الأصوات الانفجارية وتسمى الوقفات أيضا وهي : الباء والتاء والدال والضاد والطاء والكاف والقاف والهمزة=8.
2- الأصوات الاحتكاكية وهي : الفاء والثاء والذال والظاء والزاي و السين والصاد والشين
والحاء والغين والخاء والعين والهاء.
3-صوت انفجاري-احتكاكي أو مركب وهو الجيم=1.
4- صوت مكرر وهو الراء=1.
5-صوت جانبي وهو الللام.
6-أنصاف الحركات وتتمثل في الواو والياء.
وللعرب القدامى تقسيم للأصوات يقابل تقسيمنا هذا الذي أوردناه هنا وهم يقسمونها
من هذه الناحية إلى ثلاثة أقسام رئيسية:
1- الأصوات الشديدة وهي ماتقابل تلك الأصوات التي سميناها هنا انفجارية أو وقفات
وقد عدوها ثمانية وهي: الباء والتاء والدال والطاء والجيم والكاف والهمزة وقد جمعوها
في قولهم(أجدت طبقك).
فإذا قارنا أصواتنا الانفجارية أو الوقفات بأصواتهم الشديدة لاحظنا فرقين اثنين.
أولا:ذكرهم للجيم ضمن الأصوات الشديدة على حين لم نعدها نحن صوتا انفجارياأي شديدا.
ثانيا:عدم ذكرهم للضاد ضمن الأصوات الشديدة أما نحن فقد حكمنا عليها بأنها انفجارية
وذلك بحسب نطقنا الحالي لها.
2- الأصوات الرخوة وهي عندهم تقابل الأصوات الاحتكاكية عندنا وهذه الأصوات
كما ذكروهم هم هي : الفاء والثاء والذال والظاء والراي والسين والشين والصاد والضاد
والحاء والغين والخاء والهاء=13.
3- الأصوات المتوسطة وهي بقية الأصوات العربية وهي تضم أنواعا مختلفة في الصفات
والسمات.
ويقصدون بالأصوات المتوسطة أنها أصوات بين الشديدة والرخوة وكان من الأولى
بهم أن يفسروا التوسط بما ليس شدة ولا رخاوة كما سيتبين لنا ذلك فيما بعد.