مِن صُوَرِ لحون الرَّاءات
1- تفخيم الحَرْف الأول من الرَّاء المُشَدَّدة بالكسر، نحو:]وَقَرِّي1 [.
2-ترقيق الحَرْف الأول من الرَّاء المُشَدَّدة بالضم، نحو:]يُصِرُّونَ[الواقعة: 26
3- ترقيق الحَرْف الأول من الرَّاء المُشَدَّدة بالفتح، نحو:]سِرًّا[الرعد: 22 .
4- ترقيق كلمة النُذُر للالتباس بكلمة ونذر، نحو: ]النُّذُر[النجم: 56 .
5- تقريب الحَرْف الساكنِ السابق للراء الموقوف عليها بالضم، نحو:]عَشْر2[.
6- ترك صفة التكرار مطلقًا.
- حدثني فَضِيلَة الشيخ عبد الرافع بن رضوان: قال: " التكرير بالنسبة للراء صفة لازمة لابدَّ منه، والمذموم هو المبالغة في التكرار.
- حدثني فَضِيلَة الشيخ إبراهيم الأخضر: " التكرير واجب وليس جائزًا؛ لأنه قال: "وبتَكْرِيرٍ جُعِلْ" فابن الجزري ما قال اجتنبوه وإنما قال: " في اللام والراء ثم كرِّرنه" .
إن الذي التبس على الذِّينَ منعوا التكرير في الراء أنهم لم يعرفوا نطق الراء ربما قرأ الواحد منهم ]بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ[ وكرَّرَ وشدَّد على الرَّاء كثيرًا، فليس هذا ما قال به العلماء، أي حرف من الحروف إذا تجاوزت القدر فيه فقد فسد .
- حدثني فَضِيلَة محمد أبو رواش: أن التكرار ثابت للراء لكن يجب ألا يبالغ فيه عند أدائها.
- حدثني فَضِيلَة الشيخ أسامة بن عبد الوهاب: أن التكرار يؤتى به لكن بدون مبالغة.

1 مريم: 26، ومن ذلك:] ضُرٍّ[.

2 الأنعام: 16 .

من كتاب زاد المقرئين / رسالة لحن القراءة / للشيخ جمال القرش
الموضوع الأصلي: مِن صُوَرِ لحون الرَّاءات || الكاتب: رياض الفراشات ||