**** * * بعض مشاكل وبعض الحلول التقويم الطالب اوالطالبة
منتديات الوزير التعليمية Arabic Minister Forums, Educational and Networking - Alwazer
  • شبكة
  • منتديات
  • ديوانية
  • منتدى
  • اخبار
  • اسلام
  • تفسير
  • دراسات
  • برامج
  • مقالات
  • قصص
  • علمية
  • ايقونات
  • دليل
  • حواء
  • مطبخ
  • عالم حواء
  • العاب
  • موسوعة
  • برمجيات
  • اطفال
  • شعر
  • دروس
  • توبيكات
  • صحة
  • قنوات
  • بلدان
  • نكت
  • الثقافة الجنسية
  • مشاهير
  • أسرة
  • جن
  • فيديو
  • معاني
  • متفرقات


  • الجودة الشاملة | قضية | شخصية | تخطيط | موارد بشرية | مبتعث | إدارة مدرسية | خطة مدير | خطة | التربية الإسلامية | اللغة العربية | علم | رياضيات | كيمياء | اجتماعيات | E | صفوف أولية | رياض أطفال | نشاط مدرسي | موهبة | برنامج | مطويات | خطة مدير تشغيلية |

    الموضوع: بعض مشاكل وبعض الحلول التقويم الطالب اوالطالبة

    هانك من يتفاجأ بعد إدخال درجات الشهر الثاني أن برنامج معارف لم يقسم درجات الشهر الأول و الثاني على الرقم 2 لكي تظهر أعمال السنة للفصل الدراسي نقول التالي


    صفحة 1 من 150 123456789101151101 ... الأخيرةالأخيرة
    النتائج 1 إلى 3 من 449
    1. #1
      عضو متميز جداً وطال انتظار غيابك يا بو عبدالعزيز
      الصورة الرمزية نعمة النسيان3
      الحالة : نعمة النسيان3 غير متواجد حالياً
      رقم العضوية : 1365
      تاريخ التسجيل : 8/11/2005
      مجموع المشاركات: 1,101
      مجموع المواضيع: 276
      الجنس: ذكر

      افتراضي بعض مشاكل وبعض الحلول التقويم الطالب اوالطالبة

      هانك من يتفاجأ بعد إدخال درجات الشهر الثاني أن برنامج معارف لم يقسم درجات الشهر الأول و الثاني على الرقم 2
      لكي تظهر أعمال السنة للفصل الدراسي

      نقول التالي
      أولا : درجات أعمال السنة للفصل الدراسي لا بد من إدخالها في برنامج معارف يدويا بمعنى سوف تقوم بإدخال اعمال السنة ثلاث مرات

      المرة الأولى تقييم الشهر الأول
      المرة الثانية تقييم الشهر الثاني
      المرة الثالثة التقييم النهائي للفصل الدراسي بدون عملية القسمة على الرقم 2
      هناك سؤال قد يتبادر إلى الذهن وهو ما فائدة إدخال درجات الشهر الأول و الشهر الثاني طالما أن معارف لن ينظر لها في رصد أعمال الفصل الدراسي

      نقول الإجابة هي كالتالي
      من المعلوم أن النظام الجديد ينص على أن الفصل الدراسي بأكمله هو تقييم مستمر و ليس تقييم مجزء في أعمال السنة

      بعد مرور 5 أسابيع تقريبا يسلم المعلم تقييم الشهر الأول
      ثم بعد مرور الخمسة الأخرى تقريبا يسلم المعلم تقييم الشهر الثاني
      و في نهاية الفصل يسلم المعلم تقييمه للطالب في الفصل الأول بأكمله
      فمثلا
      المعلم بعد نهاية شرحه للباب الأول و الثاني ( أو الثلث الأول للكتاب ) يقوم بإجراء اختبار أو اختبارات سريعة لطلابه ويقيمهم الشهر الأول
      ثم بعد نهاية شرحه للباب الثالث و الرابع ( أو الثلث الثاني للكتاب ) يقوم بإجراء اختبار أو اختبارات سريعة لطلابه ويقيمهم الشهر الثاني
      ثم بعد الانتهاء من شرح الأبواب ( أو الثلث الأخير من الكتاب ) المتبقية يقوم اختبار أو اختبارات سريعة لطلابه ويقيم درجاتهم
      ثم يضع لهم الدرجات النهائية لأعمال الفصل الدراسي

      ماهو الصحيح في ميزان التقديرات لدرجات المواد والمجموع

      لاحظت أن التقديرات في اللائحة الجديدة ( من موقع تعليم جدة) على النحو التالي
      ممتاز 90 فما فوق .
      جيد جداً 75 إلى أقل من 90 .
      جيد 60 إلى أقل من 75 .
      مقبول أقل من 60 .


      عندي الحل
      تذهب لقائمة تجهيز ___ البيانات الأساسية ___ المواد

      المواد التي يتم فيها التقويم المستمر نحولها إلى مادة غير نظامية __ وفي ترتيب المواد (لاتظهر) ولا تنسي تكتب ترتيب كل مادة لتعيدها بعد طباعة الإشعارات .
      وفي كل مادة نقوم بحفظ التغيرات
      ثم من قائمة اختبارت __ إدخال الدرجات ___ استخراج النتيجة ___ إعداد .
      طريقة مجربة 100%
      لا تنسوني من دعواتكم
      لقد عملت برنامج يقوم مباشرة بحساب معدل المشاركة ومعدل للاختبارات القصيرة للفترتين ويسجلها في اختبار الفصل النهائي سواء في الفصل الدراسي الاول ام الثاني ...................

      آمل من الإخوان التكرم بتجربة البرنامج وإرسال الملاحظات على بريدي ......... لأنه لم تكن عندي سوى قواعد قليله للتجربة عليها مع ملاحظة الآتي :
      -- اخذ نسخة من القواعد قبل اجراء التجربة .
      -- قبل تنفيذ البرنامج لابد من الدخول في برنامج معارف وعمل اسناد لمواد الاختبار النهائي لكل الصفوف وذلك على حسب الفصل الدراسي الذي تعمل عليه ( فصل اول ، دور اول ) .
      والله يحفظكم ,,,, .
      اذا ادخلت درجات طالب في الشهر الاول ثم الشهر الثاني ............. البرنامج يهملها ولا يحسب قيمتها في النهائي

      جرب تدخل درجات طالب في الشهر الاول ثم الشهر الثاني ثم اذهب الى ادخال درجات نهاية الفصل لن تجد درجات الطالب الشهرية موجودة ( الاول والثاني ) سوف تقوم بادخال الدرجات في اختبارات قصيره للمرة الثالثة وكذلك المشاركة للمرة الثالثة اذهب الى حساب النتيجة لكي تستخرج شهادة نهاية الفصل الاول لن تجد اي ذكر لدرجات الشهر الاول او الثاني

      بمعنى اخر اللي ادخل درجات الطلاب في الشهر الأول والثاني ....... مراح تجيب نتيجة لأنه لاتوجد رابط بينهم
      اللي يحسب فقط درجات الاختبارات القصيرة والمشاركة في شاشة (ادخال درجات نهاية الفصل

      اللي عندة حل يضع الحل في المنتدى
      المشكلة يا اخي في اللي ادخل الدرجات الشهر الأول ثم الثاني وما يدري أنها ما تحتسب والمشكلة الأكبر لو يدخل الدرجات ( الاختبارات القصيرة والمشاركة ) في اختبارات نهاية الفصل الأول لايجد إشعارات لذلك والاشعار فقط هو لنهاية الفصل الاول يعني ( جميع التقديرات خطأ)

      في مدرستنا لن اخل الدرجات إلا في ( ادخال الدرجات لنهاية الفصل الاول ) أقصد ( المشاركة والاختبارات القصيرة) لأنها هي الأصح إلى ألان

      واللى ادخل الدرجات للشهر الأول والثاني الله يعينه يرجع الدرجات للمعلمين ويعطيهم كشوف جديده ويسلمونه الدرجات النهائية للاختبارات القصيرة والمشاركة
      نصيحة لوجه الله .. وشوري عليكم .. لاتحدثون برنامج معارف ..

      السلام عليكم وبعد

      هذه نبذه سريعة يمكن الاستفادة منها مع العلم بأن هناك ملف مساعدة مدمج مع بالبرنامج

      التكامل مع الوورد
      ثلاث طرق للتعامل مع الوورد والاستفادة من إمكاناته الجبارة
      أولا
      يمكنك الآن في هذا الإصدار تصميم المخاطبات والمساءلات والنماذج على الوورد وحفظها بصيغة Rtf وطباعتها من الوورد أيضا
      اذهب الى مجلد المصمم المحترف
      افتح المجلد
      افتح المجلد المسمى وورد
      افتح اي ملف من ملفات عن طريق الوورد لتتطلع على طريقة تصميم المخاطبات
      بكل بساطة تضع أسماء الحقول كما تظهر في يسار المصمم وتضعها بين علامتي النسبة الميئوية %%

      ويمكن تبادل هذه الملفات عن طريق الشبكة ليستفيد منها أخرون

      لفتح المخاطبات والنماذج من البرنامج انقر على ايقونة الوورد في شريط الأدوات الجانبي على يمين المصمم
      ثانيا
      إمكانية تصميم التقارير وطباعتها عن طريق الوورد من خلال النقر على ايقونة الوورد في شريط الأدوات العلوي
      ثالثا
      يمكن نسخ إي جزئية من التقرير ولصقها كما هي في الوورد

      للتعامل مع قاعدة بيانات مختلفة
      من خلال النقر على ايقونة معارف في شريط الأدوات الجانبي على يمين المصمم
      كيفية تبادل التقارير
      صمم تقرير جديد
      أحفظ التقرير وحدد موقعه
      انسخه من الموقع الذي حفظ فيه وحمله على الشبكة ليستفيد منه أخرون

      يمكنك إضافة مجلدات إلى مجلد قوالب وسوف تظهر محتويات هذه المجلدات في قوائم البرنامج الرئيسة
      مثال
      افتح مجلد المصمم المحترف
      افتح مجلد جديد باسمك الشخصي


      شغل برنامج المصمم
      تجد اسمك وقد ظهر في قائمة القوالب

      صمم تقارير جديدة وأحفظها في المجلد ذاته
      تجدا أيضا تظهر في قوائم البرنامج الرئيسة

      لتصميم شهادات وطباعتها
      حدد أسماء الطلاب
      بعد الضغط على ايقونة اختيار اسطر محددة - مهم جدا
      ثم انقر على ايقونة المصمم

      لتدقيق البيانات والتعرف على البيانات الناقصة
      من القائمة الرئيسة
      خدمات
      تقرير بالبيانات الفارغة
      سوف تظهر البيانات الفارغى على شكل نجمة

      لفهرسة البيانات حسب الرغبة
      انقر على العمود الذي ترغب في هرسه البيانات طبقا لمحتواه
      بعد ظهور شاشة خصائص العمود
      اختر
      إمكانية فهرسة العمود
      سوف يظهر لك مثلث صغير في عنوان العمود
      من خلال النقر على العنوان يتم التبديل بين الفهرسة التصاعدية والتنازلية
      طريقتان لفرز البيانات
      الفرز المباشر وهو الأسهل
      حدد القيمة التي تريد الفرز عليها ثم انقر إضافة الى الفرز
      مثال اختر القيمة - الاول الثانوي
      ثم اضافة الى الفرز
      ثم اختر الفصل 1-ث
      ثم اضافة الى الفرز
      الطريقة الثانية
      الفرز المتقدم
      وهنا يجب التنويه أنها لن تظهر الفصول الا بعد اختيارك الصف وإضافته إلى الفرز من خلال النقر على علامة الصح
      الرجاء العودة الى ملف المساعدة لمزيد من التفاصيل حول استخدام البرنامج
      علما بأنه لم يتم تحديثه ولكنه يفي بالغرض

      لإضافة شهادات وإطارات وصور الى البرنامج
      فقط كم بنسخها
      ثم لصقها في المجلد الخاص بها
      وقد استخدمت التسميات العربية للمجلدات ليسهل على المستخدم ذلك - شهادات - صور - إطارات .....الخ

      إرفاق تقارير مدارس البنات
      بعد الانتهاء من عملها ورفعها على الشبكة يتم نسخ كامل المجلد ولصقه داخل مجلد قوالب وعند تشغيل البرنامج ستجد التقارير ضمن قائمة التقارير بالبرنامج

      س1 / نسخت برنامج معارف من جهاز إلى جهاز أخر وعند تشغيل البرنامج لا يحفظ البيانات المدخلة ما السبب ؟

      -----------------------------------------------------------------------
      ج1 / ندخل الى مجلد معارف ونفتحه نظلل جميع الملفات ونضغط على زر الفارة الأيمن ثم خصائص ونغير السمات نزيل علامة صح من امام ( للقراءة فقط ) ثم موافق
      -----------------------------------------------
      س2/ كيف يمكنني عمل نسخة احتياطية لبيانات معارف اذا تعطل برنامج عمل النسخة الاحتياطية ؟

      -------------------------------------------------
      ج2/ هناك طريقة قد تكون جديدة ولكنها تغني وهي عملية ضغط قاعدة البيانات اذا كانت البيانات قليله مثل ( maaref) فتصبح قاعدة نسخة مؤقتة .

      س3/ عندما أردت طباعة شهادة الكفاءة المتوسطة لم تظهر لي الشهادة المعهودة وهي بالعرض رغم إني حدثت التحديث الخاص بها مالحل ؟
      ------------------------------------------------------
      ج2 نريد الحلول من الاخوه فعندي حل قد يكون سهل لكن أريد الحل من الاخوه

      توضيح لطريقة تقييم أعمال السنة للطالب حسب النظام الجديد
      للمرحلة المتوسطة و الثانوية

      نظراً لورود كثيراً من الاستفسارات من قبل المعلمين في المدارس حول آلية و طريقة تقييم الطالب في الفصل الدراسي هذه بعض التوضيحات حول ذلك الموضوع :

      تنص الفقرة ( 2-4 ) من لائحة تقويم الطالب على التالي :

      تتكون درجة الطالب في أعمال السنة للفصل الدراسي الواحد من عشرين درجة موزعة حسب التالي:

      (10) درجات لتقويمه بأدوات التقويم المتنوعة مثل : المشاركة ، والأنشطة ، والواجبات المنزلية

      (10) درجات لعدد من الاختبارات التحريرية القصيرة ، وتنفذ وفق التالي:

      ( لا يوضع لها جداول وتكون جزءاً من زمن الحصة الدراسية ،و لا يتجاوز الاختبار نصف زمن الحصة , و يقوم كل معلم بإعداد خطته لتنفيذ الاختبارات القصيرة و يطلع عليها مدير المدرسة , وتكون هذه الاختبارات بنهاية كل فصلٍ من الكتاب أو باب أو وحدة على أن تقيس مدى استيعاب الطالب للمحتوى, ومدى اكتسابه للمهارات المحققة للأهداف التربوية , وعلى المعلمين التنسيق فيما بينهم (


      يقيم المعلم الطالب على ثلاث مراحل :

      1. الشهر الأول أو الفترة الأولى : و تكون في الثلث الأول من الفصل الدراسي
      ( تقريبا بعد مرور 5 أسابيع من بداية الفصل الدراسي)

      2. الشهر الثاني أو الفترة الثانية : و تكون في الثلث الثاني من الفصل الدراسي
      ( تقريبا بعد مرور 10 أسابيع من بداية الفصل الدراسي )

      3. التقييم النهائي : و يكون في نـهاية أسابيع الدراسة الفعلية قبل اختبارات نـهاية الفصل
      الدراسي و يكون هذا التقييم شاملاً للفترة الأولى و الثانية و ما بعد الفترة
      الثانية .






      تقييم الشهر الأول :

      ويكون في نهاية الثلث الأول من الفصل الدراسي ( تقريبا بعد مرور 5 أسابيع من بداية الفصل الدراسي ) يجمع معلم المادة الاختبارات القصيرة التي أجراها للطالب ثم يقسمها على عددها ليحصل على متوسط الاختبارات القصيرة في الفترة الأولى من 10 وترصد في عامود الاختبارات القصيرة بالفترة الأولى
      وكذلك يحصر مشاركات الطالب وأنشطته و واجباته خلال الفترة الأول من 10 وترصد في عامود المشاركة بالفترة الأولى .


      تقييم الشهر الثاني :

      ويكون في نهاية الثلث الثاني من الفصل الدراسي ( تقريبا بعد مرور 10 أسابيع من بداية الفصل الدراسي ) يجمع معلم المادة الاختبارات القصيرة التي أجراها للطالب خلال الثلث الثاني ثم يقسمها على عددها ليحصل على متوسط الاختبارات القصيرة في الفترة الثانية فقط من 10 وترصد في عامود الاختبارات القصيرة بالفترة الثانية
      وكذلك يحصر مشاركات الطالب وأنشطته و واجباته خلال الفترة الثانية فقط من 10 وترصد في عامود المشاركة بالفترة الثانية .

      التقييم النهائي :
      و الحقيقة أن الوزارة لم تحدد له آليه محددة إلى الآن بل ترك الخيار للمعلم ويكون في نهاية الفصل الدراسي و المعلم هنا لديه عدة خيارات
      بالنسبة للاختبارات القصيرة
      1. إما أن يجمع معلم المادة مجموعة درجات الاختبارات القصيرة التي أجراها للطالب من أول الفصل الدراسي حتى نهاية الفصل ثم يقسمها على عددها ليحصل على متوسط الاختبارات القصيرة من 10 وترصد في عامود الاختبارات القصيرة
      2. أو ينظر إلى أعلى تقييم للطالب في الفترات الثلاث ( الفترة الأولى - الفترة الثانية – مابعد الفترة الثانية ) فيعتمده
      أما بالنسبة للمشاركة و الأنشطة و الواجبات المنزلية
      1. إما أن يحصر مشاركات الطالب وأنشطته و واجباته من أول الفصل الدراسي حتى نهاية الفصل ويقييم ذلك من 10 وترصد في عامود المشاركة
      2. أو ينظر إلى أعلى تقييم للطالب في الفترات الثلاث فيعتمده


      الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشراف والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :-
      سيتم خلال هذا الشرح تناول ما تطرقت إلية لائحة تقويم الطالب المعدلة من خلال كل من المواد :-
























      التقويم
      مفهومه
      وفقا لما ورد في جميع المواد من لائحة تقويم الطالب يعرف التقويم بأنه هو عملية تربوية مستمرة تهدف إلى إصدار حكم على التحصيل الدراسي للطالب.وبحسب المفهوم السابق فإن التقويم يتضمن :- –
      1. تقدير قيمة الشيء 0
      2. إصدار أحكام على موضوع التقويم : أشخاص أو برامج 000الخ 0 وهو يركز تحديد مستويات الطالب وإنجازاتهم ومعدلات تقدمهم في جميع الخبرات التي تقدمها المدرسة لهم ، سواء أكانت هذه الخبرات – نظرية أو عملية – مرتبطة بحياتهم الخاصة أو بحياة المجتمع الذي يعيشون فيه .
      3. إظهار نواحي الضعف والقوة في موضوع التقويم 0
      4. التحسين أو التطوير للبرامج القائمة ومدى نموها من أجل تحقيق الأهداف المرسومة
      الفرق بينه وبين مصطلحات أخرى
      كثيرا مانسمع مصطلحات منها كلمة تقييم وتقويم وقياس وأصبح هنالك خلط فيما بينها ولذا نوضحها بشكل مختصر
      المصطلح لغة واصطلاحًا تربويا كيفيته
      التقييم إصدار حكم على قيمة الأشياء عملية لإصدار حكم على مدى العلاقة بين مستوى التحصيل وبين الأهداف التربوية المنشودة أي مدى التطابق بين الأداء والأهداف تشخيص ووقاية
      القياس تقدير قيمة الشيء كميا العملية التي نحدد بواسطتها كمية ما يوجد في الشيء من الخاصية أو السمة التي نقيسه عملية التأكد من قيمة الشيء بتثمينه فهو يعتني بتحديد كمي للمهارات أو الفقرات التي يدرسها الطالب وهو أنواع كمثل القياس الاسمي ناجح ، راسب أو القياس وفق الترتيب ممتاز وجيد جدا وجيد و....الخ تشخيص فقط
      التقويم إصدار حكم على قيمة الشيء مع تعديله وتصحيحه عملية تصدر منها أحكام تستخدم كأساس التخطيط وهو أشمل وأعم فهو يحدد كمية الشيء ويتعداه إلى دراسة أوسع بقصد الإصلاح والتعديل وكل عملية تقويم تبدأ بالقياس كما انه يستخدم القياس كإحدى الوسائل للحصول على البيانات والمعلومات اللازمة التي يكون على أساسها التقويم تشخيص ووقاية وعلاج
      أهداف التقويم :
      أ – معرفة نواحي الضعف والقوة في تعلم الطلاب ، وتحديد الاتجاه الذي يسير عليه نموهم العام المعرفي ، والاجتماعي ، والنفسي 000 الخ 0
      ب – يكشف لنا التقويم المستمر عن مدى تحقيق الأهداف التربوية والتعليمية المرسومة سلفاً والجوانب التي تحتاج إلى تطوير أو تعديل أو تغيير في هذه الأهداف 0
      ج – يكشف لنا التقويم نواحي القوة أو الضعف في المعلم ، والمنهج المدرسي ، وطرق التدريس والوسائل المعينة الأخرى التي تستخدم في عملية التعليم والتعلم أو تخدمها 0
      مجالات التقويم ؟
      يستمد التقويم كما جاء في اللائحة ووفق المادة الثالثة منها على طبيعة المنهج حيث يتغير في شكله وأبعاده ووسائله بتغير المناهج فلكل منهج وسائل التقويم الخاصة به فالمنهج التقليدي : الذي أساسه الاهتمام بالمادة الدراسية بهدف حفظ المعلومات واستظهار المعارف فالتقويم هنا منصب على قياس ما حصله التلاميذ ولا يقوم المنهج الدراسي ويكون التقويم عملية نهائية لا تزيد عن الاختبار لذا فمجالاته تقوم على :-
      1. تتبع نمو الطالب من جميع النواحي
      2. تتبع طرق وأساليب التدريس داخل و خارج الصف الدراسي
      3. المعلم من حيث صفاته الشخصية والمهنية وقدرته على أداء دوره بنجاح
      4. التوجيه والإشراف التربوي
      5. الأهداف التربوية من حيث شمولها وترابطها وواقعيتها وصياغتها وإمكانية تقويمها
      6. الكتاب المدرسي من حيث طبيعة الخبرات التي يتضمنها وطريقة تنظيم المحتوى
      7. مدير المدرسة من حيث إلمامه بواجباته ومسئولياته وعلاقته بالمعلمين والطلاب وقدرته على ضبط النفس وحل المشكلات في الوقت المناسب
      8. تتبع أوجه النشاط في المدرسة
      9. الوسائط التعليمية والمختبرات والملاعب والمكتبات .
      10. البناء المدرسي
      11. مدى كفاءة الإمكانيات البشرية المتوفرة داخل المدرسة .
      خصائص التقويم وفق اللائحة :-
      ورد ضمن المادة الثالثة(البنود: 1 ، 5 ، 6 ، 7 )، مايشير إلى خصائص التقويم وهي :-
      1- أن عملية تقويم الطالب في سياقها الصحيح ليست غايةً في حد ذاتها وإنما مصدر هام للوزارة وللجهات التعليمية مصدرٌ للمعلومات التي يحتاجها المعلم لتصحيح مسار عمله من جهة ، ومعالجة الصعوبات التي يعاني منها الطلاب من جهة أخرى .
      2- أن تكون أساليب التقويم، وإجراءاته، وممارساته، وأدواته، ونتائجه معززة لعملية التعلم، وألا تكون مصدر رهبة أو قلق أو عقاب يؤثر سلبًا على الطالب ونتائجه
      3- أن يحقق التقويم مبدأ تكافؤ الفرص بين الطلاب
      4- أن نتيجة الطالب في التقويم مسألة تخصه وولي أمره، والقائمين مباشرة على تعليمه، ولا يجوز استخدامها بطريقة تؤدي إلى معاملته معاملة تؤثر سلبًا على تقديره لذاته أو تفاعله مع الآخرين كما لا يجوز إطلاق الألقاب، أو الأوصاف التي تنبئ سلبًا عن تحصيله الدراسي، عند مخاطبته، أو الإشارة إليه.
      5- أن نتائج التقويم تسعى لتحقيق أهداف التقويم وليس القصد منها أمور أخرى فهي ليست وسيلةً للعقاب وإنما هي مصدرٌ لمعالجة الصعوبات التي يعاني منها الطلاب ومساعدتهم وحفزهم على تطوير قدراتهم من جهة أخرى، ولهذا كان لابد أن تؤدى في جو تربوي إيجابي من جميع النواحي .
      6- أن الاهتمام بالتقويم يقابله الاهتمام بطرق التدريس وأدواته وفق الأساليب الحديثة حيث ركز على ضرورة الاهتمام بتحليل محتوى المقرر وفق مستويات التفكير وتصنيف الأهداف التدريسية انظر المادة الثالثة البند 2 فقرة ب .
      أدوات التقويم وفق اللائحة :-
      وفقا لما جاء في المادة الثالثة حددت شروط لأدوات التقويم المستخدمة :-
      1. أن تكون أدوات التقويم صادقة وممثلة لما يتوقع من الطالب اكتسابه من المعارف والمهارات، مبينة لمدى تمكن الطالب من المادة الدراسية، وما يستطيع أداءه في ضوء ما تعلمه منها.
      2. أن توفر أدوات التقويم معلومات عن العمليات التي يحدث بها التعلم مثل:
      مدى استفادة الطالب من استخدام خطط التعلم لحل المشكلات والتوصل على الإجابات الصحيحة
      ، والمراقبة الذاتية لمستوى التقدم وتعديله،
      إضافة إلى معلومات من شأنها مساعدة المعلمين وواضعي المناهج على تحسين تعلم الطالب
      ، ورفع كفاية أساليب التدريس، وخاصة ما يتعلق بتوضيح المهارات وتحديدها، والمعارف التي يجب أن تركز عليها عملية التدريس.
      3. أن ينظر في نتائج أدوات التقويم، ضمن تقويم شامل لظروف التعلم وبيئته، وتقدم هذه الأدوات معلومات مستمرة عن مستوى تقدم الطالب، يستفاد منها في تطوير المناهج وأساليب التدريس، وحفز الطالب على بذل المزيد من الجهد، للإفادة من الخبرات التعليمية.
      4. أن تحقق أدوات التقويم المستخدمة مبدأ تكافؤ الفرص بين الطلاب .
      5. أن تبنى أدوات التقويم وفق الأسس العلمية المتبعة، وفي ضوء معايير تحددها الوزارة، للمستويات المقبولة، مما هو متوقع تعلمه، واكتسابه من أهداف التعلم ونواتجه، وتطور الوزارة، الأدلة والإرشادات اللازمة لبناء أدوات التقويم، والتأكد من صدقها وثباتها.
      6. أن تعد أدوات التقويم إعداد جيدا بالسمات الفنية المطلوبة مثل:-
      • الصدق والثبات ،
      • شمولها للأهداف التعليمية في مستوياتها المختلفة ، بحيث لا تقتصر على قياس المعرفة والتذكر، وإنما تتعدى ذلك إلى استثارة تفكير الطالب من خلال قياس قدرات أعلى مثل الفهم والتطبيق والتحليل
      7. أن تكون أدوات التقويم محققه لأغراض أغراض أبعد من مجرد الحكم على تحصيل الطالب، ومن ذلك استخدام نتائجها في التحقق من جدوى طرق التدريس، ومناسبة ظروف وأساليب تطبيق أدوات التقويم، وكذلك ملاءمة الخبرات التعليمية التي يقدمها المنهج،
      8. أن يكون لأدوات التقويم دور في تطوير العملية التعليمية من قبل المعلمين والمسئولين كلٌ فيما يخصه.
      الأسس المنظمة للتقويم :-
      وهي من ضمن مهام الوزارة حيث :-
      1) أن تتولى الوزارة وضع التنظيم الإداري المناسب للاختبارات وتنقيحها، وتطبيقها، وتصحيحها، ورصد نتائجها وتحليلها وتقنينها، وحفظ أسئلتها واسترجاعها، وإعادة استخدامها والتبليغ عن نتائجها، وإجراء دراسات الصدق والثبات اللازمة عليها وتطويرها بما يتلاءم واستخداماتها، وتوفير التعليمات والإرشادات اللازمة لإعداد أدوات التقويم، والمقومات اللازمة لتحسين مستواها بما يضمن تكافؤ الفرص بين الطلاب وإيجاد الأدوات الموحدة التي يمكن على ضوئها مقارنة النتائج، كما تتولى إصدار تعليمات تحديد مراكز الاختبارات للجان النظام والمراقبة ولجان تقدير الدرجات للثانوية العامة وما في مستواها.
      2) أن تخضع عمليات التقويم وإجراءاته وأساليبه لمراجعة مستمرة لتطويرها وتعديلها في الوزارة.
      أن تتولى الوزارة تطوير أدوات التقويم وأساليبه للطلاب ذوي الاحتياجات التعليمية الخاصة وعلى ذلك فقد نظمت التقويم وفق الآتي :-
      مايخص المراحل والمقررات والخطط الدراسية :-
      3) يشمل هذا التنظيم مراحل التعليم العام (الابتدائية والمتوسطة والثانوية) وما في مستواها.
      4) تطبق هذه اللائحة على مواد الخطة الدراسية جميعها باستثناء المواد التي ترى الوزارة، ضرورة إيجاد تنظيم خاص لتقويمها.كالمواد الشفوية والعملية في المراحل العليا
      5) ينقسم العام الدراسي إلى فصلين يوزع بينهما مقرر المادة الدراسية ويراعى في ذلك ما يأتي:
      6) [ أ ] الموازنة من حيث المحتوى والوقت بين ما يعرض في مقرر المادة في كل فصل دراسي.
      7) [ب] توزيع مقرر المادة في المرحلة الابتدائية وفقًا لما تتطلبه الكافيات من وقت لتعلمها، وأن يجري التقويم على مدى العام الدراسي.
      8) استثناءً من الفقرة (3) من هذه المادة وبقرار من الوزارة يجوز دراسة كامل مقرر بعض المواد الدراسية خلال فصل واحد. كمثل تدريس مادة التوحيد والعلوم في الصف الأول في الفصل الدراسي الثاني فقط وتدريس مادة السلوك كاملة في الفصل الأول ومادة الفقه في الفصل الثاني .
      مايخص ذوي الاحتياجات الخاصة :-
      9) تقتضي الفقرة (11) من المادة (الثالثة) أن تتولى وزارة التربية والتعليم تطوير أدوات التقويم وأساليبه للطلاب ذوي الاحتياجات التعليمية الخاصة لذا يشترط في عملية تقويم ذوي الاحتياجات الخاصة التالي :-
      10) أن تكون مبنيةً على خصائص واحتياجات كل طالب حسب نوع إعاقته (عوق بصري ـــ عوق سمعي ـــ صعوبات تعلم ــ تربية فكرية ــ توحد ــ اضطرابات سلوكية وانفعالية ونفسية ــــ إعاقة حركية ــــ اضطرابات النطق والكلام ـــ تعدد العوق) .
      11) ان تقويم ذوي الاحتياجات الخاصة يعتمد على إجراء اختبارات مناسبة لخصائص واحتياجات كل فئة
      12) ألاّ يختبر الطالب ذو الاحتياجات الخاصة في أكثر من مادة تحريرية في اليوم الواحد مع إعطائه الزمن المناسب للإجابة على أسئلة الاختبار.









      1. إن اللائحة صنفت تقويم ذوي الاحتياجات الخاصة وفق الآتي :
      الحالة القائم بالتقويم كيفية التقويم وأسلوبه
      العوق البصري معلم التربية الخاصة المختص الاعتماد على أدوات اللمس والسمع وبقية القدرات الحسية كمثل قياس مهارات القراءة والكتابة وفق طريقة برايل
      صعوبة التعلم معلم صعوبة التعلم بالتنسيق مع معلم المادة في التعليم العام • قراءة أسئلة الاختبار له للتأكد من فهمه للمطلوب
      • تقويمه شفهياً أو التسجيل له على شريط حسب ما تقتضيه مصلحته مع
      • إعطائه الزمن المناسب للإجابة على أسئلة الاختبار
      • السماح له بالقيام من المقعد والمشي أثناء تأدية الاختبار عند وجود حالة نشاط زائد لديه
      • الاختبار بشكل فردي عند وجود تشتت انتباه بالإضافة إلى صعوبات التعل في حالة عدم استفادته مما يقدم له في الصف العادي فإنه يُقوَّم في محتوى الخطة التربوية الفردية من قبل معلم التربية الخاصة بالتنسيق مع معلم المادة .
      العوق السمعي معلم التربية الخاصة المختص • أن تتناسب أساليب وأدوات التقويم مع الخصائص الحسية المتبقية لديه
      • أن يختبر في المواد التحريرية كغيره من الطلاب العاديين أما في المواد العملية والشفهية فتوجه له أسئلة تحريرية
      طالب التربية الفكرية معلم التربية الخاصة المختص • أن تعتمد أساليب تقويمه في المقام الأول على التكامل الحسي
      • في حال تعذر استفادته مما قدم له في الصف العادي فيُقوم تقويماً يتناسب مع قدراته.
      طالب التوحد معلم التربية الخاصة المختص • تستخدم أساليب التواصل المختلفة مثل ( الكتابة والقراءة ولوحة التواصل ) وذلك حسب خصائصه وإمكاناته واحتياجاته ،
      • عند استخدام الاختبار كأداة لتقويمه يكون ذلك عن طريق الاختبارات المناسبة لقدراته
      تابع
      الحالة القائم بالتقويم كيفية التقويم وأسلوبه
      فئة الاضطرابات السلوكية والانفعالية معلم التربية الخاصة المختص • استخدام اختبارات تتناسب مع مستوى انتباهه وتركيزه
      • له بالوقوف والحركة
      • في حال رفضه للاختبار يتم اختباره لاحقاً أو في ركن خاص بعيداً عن المشتتات
      طالب العوق الحركي البدني معلم التربية الخاصة
      ومعلم التلميذ في التعليم العام في حالة وقوع حوادث بدنية للطلاب • عن طريق استخدام الأطراف الصناعية أو الوسائل والأجهزة التعويضية المختلفة أثناء عملية التقويم ، ويُختبر مع الطلاب العاديين كلما كان ذلك ممكنا .
      • يُختبر الطالب الذي لا يستطيع الكتابة بأسئلة يتم الإجابة عنها شفهياً، ويكلف مدير المدرسة أحد منسوبي المدرسة ممن تتوفر فيه الأمانة وتحمل المسؤولية بالكتابة عن الطالب
      • ُيعفى من الاختبار في المواد العملية والخط
      • في مادة الإملاء فيكون الاختبار على شكل أسئلة تحريرية ويجيب عنها شفهياً .
      الطالب الذي يعاني من اضطرابات النطق والكلام معلم التربية الخاصة
      أ و معلم التعليم العام أن كان ضمن مدارس العادية أو مدارس الدمج • عدم مقارنته أثناء التقويم بالطالب العادي وعدم محاسبته على الأخطاء الناتجة عن الاضطرابات
      • استبدال الاختبارات الشفهية باختبارات تحريرية إذا دعت الحاجة إلى ذلك وفق ما تراه لجنة التوجيه والإرشاد .
      • إذا استصعب الأمر على المعلم الاستعانة بمعلم تدريبات النطق والكلام (أخصائي اضطرابات التواصل) أثناء عمليه التقويم
      طالب متعدد العوق معلم التربية الخاصة المختص • يتم تقويمه حسب قدراته واحتياجاته
      التقويم في المرحلة الابتدائية والمواد الشفوية والعملية في المرحلة المتوسطة والثانوية ؟
      يطبق التقويم المستمر على كافة المرحلة الابتدائية باستثناء الصف الخامس والسادس فيبقى الوضع كما هو عليه سابقا من حيث التقويم حيث سيكون في العام القادم بإذن الله تعالى تطبيق للتقويم المستمر في الصف الخامس ومن ثم التطبيق للصف السادس .
      وما يخص التقويم للمواد الشفوية في صفوف فتقوم أيضا تقويما مستمرا كالمرحلة الابتدائية لكن يراعى ان المرحلة الابتدائية في التقويم المستمر تعتمد على احتساب مستوى التلميذة وفق معيار يقوم على (( 1- 2- 3-4)) اما المواد الشفوية تعتمد على درجات مقننه وموضحه من قبل الوزارة .
      أسس التقويم في المرحلة الابتدائية : المادة الخامسة البند الأول :-
      1) التركيز على إكساب الطلاب المهارات والمعارف والخبرات الأساسية في كل مادة دراسية.
      2) إتباع أساليب تدريسية تؤدي إلى تجسيد الفهم الحقيقي لمحتوى المادة الدراسية.
      3) العناية بالجانب التطبيقي باعتماد أسلوب تقويم الأداء الذي يتم فيه التأكد من تمكن الطالب من المهارة أو المعرفة.
      4) تجنب الآثار النفسية السلبية التي قد يتعرض لها الطلاب وتصبح مرتبطة بتجربتهم الدراسية، مثل الشعور بالقلق والخوف.
      5) غرس العادات والمواقف الإيجابية في نفوس الطلاب تجاه التعليم.
      6) إيجاد الحافز الإيجابي للنجاح والتقدم، بحيث يكون الدافع للتعلم والذهاب إلى المدرسة هو الرغبة في النجاح وليس الخوف من الفشل.
      7) تجنيب الطلاب الآثار النفسية الناتجة عن التركيز على التنافس والشعور بأن درجات أدوات التقويم هي الهدف من التعليم.
      8) إشراك ولي أمر الطالب في التقويم وذلك بتزويده بمعلومات عن الصعوبات التي تعترض ابنه، ودوره في التغلب عليها.
      9) اكتشاف الطلاب ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة مبكرًا – كصعوبات التعلم – والعمل على توجيههم والتعامل معهم بطريقة تربوية صحيحة.
      يطبق نوع من أنواع التقويم وهو التقويم المستمر
      مفهوم التقويم المستمر:يقصد بالتقويم المستمر جميع الممارسات التقويمية المستمرة التي تتم داخل الصف أو خارجه ؛ بهدف التحقق من أن الطالب قد حقق التعلم المطلوب ، وذلك باستخدام أدوات تقويمية متنوعة ، تشمل المشاريع والبحوث ، والأعمال الكتابية والفنية المتنوعة ، والاختبار العملي ، والاختبارات القصيرة ، وغيرها.
      ولمزيد من التوضيح نستطيع القول أنه بعد أن ينهي المعلم تدريس جزء من الدرس يجري عملية التقويم ،وفي ضوء استجابات الطلبة يقرر إما أن يواصل تقدمه بعد أن يطمئن على مستوى المتعلمين ونجاحهم في تحقيق أهداف هذا الجزء ،أو أن يعاود الشرح وتقديم المزيد من الأنشطة ، أو يغير من وسائله وطرق تدريسه ، أو أن يعطي تدريباً مكثفاٍ لعلاج نقاط الضعف التي يكشف عنها هذا النوع من التقويم ، وعلى المعلم اختيار أدوات التقويم المناسبة لكل مخرج أو هدف من مخرجات التعلم الخاصة بمادته .
      مبادئ عامة في التقويم المستمر:ينبغي عند تنفيذ التقويم المستمر ، مراعاة ما يأتي :
      1) . ممارسة عملية التقويم بشكل مستمر أثناء التعلم اليومي ، والعمل على تعديل مسار تعلم الطلبة بناء على ما يتم اكتشافه من جوانب القوة والضعف لديهم .
      2) ارتباط عمليات التقويم بمخرجات التعلم الخاصة بكل مادة دراسية ، وقد تم توزيعها في وثائق المواد المختلفة في عناصر خاصة بكل مادة ، مثال ذلك في مادتي اللغة العربية واللغة الإنجليزية نجد : ( الاستماع والتحدث والقراءة والكتابة ) ، وفي مادتي العلوم والرياضيات نجد : ( المعرفة والفهم وحل المشكلات
      3) إتاحة الفرصة للمعلم بالمشاركة في اختيار أدوات التقويم المناسبة لكل مخرج من مخرجات التعلم الخاصة بمادته ، وإتاحة الفرصة أمامه للتخطيط في توزيع الدرجات على الأدوات التي يتم اختيارها وفق ما تم شرحه وتوضيحه في وثائق المواد .
      4) مراعاة النمو المتكامل لشخصية الطالب فكريا ونفسيا واجتماعيا وخلقيا ، وتنمية فكره الناقد ، وقدراته الابتكارية ، ومهاراته الإبداعية
      5) مراعاة جوانب التعلم المختلفة ، وجوانب الشخصية المتكاملة للطالب
      6) الاستفادة من التعلم التعاوني ( نظام المجموعات ) في عمليات التقويم المختلفة .
      7) تشجيع التقويم الذاتي ؛ وذلك بإتاحة الفرصة للطالب في تقويم بعض أعماله بنفسه ، والحكم على مستوى أدائه في اكتسابه لكفايات درس أو وحدة معينة في ضوء المخرجات أو الأهداف التعلمية التي يزود المعلم بها الطالب .
      8) مراعاة الفروق الفردية بين الطلبة ، مع الاهتمام بالمتفوقين دراسيا والموهوبين ، وتطوير قدراتهم ومواهبهم من خلال أنشطة تساعدهم على التفوق و الإبداع ، وتقديم المساعدة المناسبة للطلبة الذين لم يحققوا مستوى الإنجاز المطلوب ، ومن يعانون صعوبات في التعلم .
      9) تقديم التغذية الراجعة الفورية والمستمرة على أعمال الطالب ومشاركاته المتنوعة
      10) ارتباط التقويم بعمليتي التعليم والتعلم .
      11) تفعيل دور الأسرة في عمليات التوجيه والمتابعة ، وإشراكها في تنفيذ البرامج الإثرائية والعلاجية المقترحة ، وتزويدها بالمخرجات أو الأهداف التعلمية المطلوبة ، وبمعلومات دقيقة عن مدى تقدم أبنائها وعن الصعوبات التي يواجهونها .

      خصائص التقويم المستمر ؟
      1) عملية التقويم عملية مستمرة
      2) عملية التقويم عملية تعاونية بين كل من الطالب – المعلم – المدير – المشرف التربوي – أولياء الأمور
      3) عملية التقويم عملية شاملة تشمل جميع جوانب النمو
      4) عملية التقويم وسيلة لتحسين المنهج .
      أدوات التقويم :-
      من أدوات التقويم المستمر التي يمكن أن يستعين بها المعلم في عمليات التقويم المختلفة ما يأتي
      1- الأعمال والممارسات الشفوية العامة :هي أداة تقويم يتم تطبيقها خلال مواقف تعليمية تعلمية مختلفة للحصول على استجابات شفهية من الطلبة وهي إحدى طرق التفكير التي تعتمد على المناقشة الشفهية لدعم أوتعزيز فكرة ما ، والتي من خلالها يتم تنمية القدرة التعبيرية عند الطالب وقدرة الإصغاء والحوار ، إلى جانب تعزيز الثقة بالنفس ،وعادة ما يتم بين طرفين أو أكثر( بين المعلم والطالب أو بين مجموعة من الطلبة أو بين الطالب وزميله- تقيس مخرجات / أهداف المنهج الدراسي.
      - قد تتضمن الأسئلة القصيرة الشفوية والتي تتطلب إجابة محددة وسريعة.
      - تكون مصاحبة للممارسات التدريسية اليومية .
      - يمكن أن يطرح السؤال أو الفكرة من طالب إلى طالب آخر.
      - يمكن أن يستهدف في كل مرة فئة محددة من طلاب الفصل إذا كان عدد الطلبة كبيرًا
      2-كما أن من ضمنها الأسئلة الصفية التي يستخدمها المعلم في الصف و يمكن قسمتها من حيث طرق إعدادها إلى قسمين :-ما يعده المعلم مسبقا قبل دخوله الصف والذي يمس نقاطاً محددة يحاول المعلم أن يبرزها وأن يوجه أنظار الطلبة إليها :-الأسئلة العرضية التي يسألها المعلم حسب ظروف الموقف الذي يكون فيه في تلك اللحظة . ومن المعلوم أن النوع الثاني من الأسئلة الصفية لا يقل أهمية وفائدة عن النوع الأول . وقد تكون في حالات معينة فيه إثارة من مستوى أعلى من النوع الأول .
      أنواع الأسئلة :
      بسبب تعدد أهداف الأسئلة فقد تعددت أنواعها ، بحيث أصبح كل نوع منها يقيس مستوى معيناً من مستويات التفكير 0 لذلك فإن صياغتها تحتاج إلى مهارة المعلمين وبراعتهم ، حتى تؤدي أهدافها التعليمية والتربوية ، وتشمل في الوقت ذاته مستويات التفكير المختلفة 0 ومن أنواع الأسئلة :
      أ – أسئلة التذكر للمعلومات : عدد خصائص – اذكر العوامل – اذكر الفوائد ( المعلومات من الدرس ) 0
      ب – أسئلة الفهم : مثل : صف موقفاً شاهدته – تكلم عن قضية سمعتها ( تدور حول الدرس ) 0
      ج – أسئلة التطبيق : أعرب الجملة التالية – حل المسألة التالية – ارسم مثلثاً قائم الزاوية 0
      د – أسئلة التركيب : ماذا يحدث لو زادت الأمطار على المناطق الجبلية ؟ حل المشكلات التالية 0
      هـ – أسئلة التحليل : علل ما يأتي – لماذا يجب التنفس من الأنف ؟ لماذا يجب فتح نوافذ الفصل ؟
      و - أسئلة التقويم : ما موقفك من طفل يعذب عصفوراً ؟ ما رأيك في 000 ؟ أيهما أفضل في رأيك 000 ؟ أي شيء أجمل من 000؟ 0
      وهذه الأسئلة تسمى أسئلة عمليات التفكير العليا ، حيث إنها تدعو الطالب إلى إعمال فكره ، وتشغيل قدراته العقلية ، فهو يحفظ ويطبق ثم يحلل المعلومات ويركبها ، ثم يصدر حكمه على الأشياء ، ويقوِّم المواقف ويتذوق 000 وهكذا 0 وهناك أنواع أخرى من الأسئلة ، منها :
      1 – أسئلة التفكير المتمايز : وهي أسئلة توضح مدى إدراك الطلاب للعلاقات ، وتظهر مستويات تفكيرهم ، فالمعلم قد يطرح سؤالاً 0 مثل : ماذا يستفيد الطلاب من تشكيل النص ؟ فتكون إجابات الطلاب مختلفة ( متمايزة ) وفقاً لتفكير كل طالب ، منهم من يذكر فائدة التشكيل للنطق السليم ، ومنهم يذكر فائدته في التفريق بين الاسم والفعل ، و آخر لمعرفة موقع كل كلمة ووظيفتها النحوية 000 الخ 0
      2 – الأسئلة السابرة : وهي التي تسبر أغوار الطلاب ( اكتشاف ما في نفوسهم ) 0 مثل : ماذا تحب أن تكون ؟ لماذا تذهب إلى المدرسة ؟ أي المواد تحبها أكثر من غيرها ؟
      3 – أسئلة الطلاقة الارتباطية : وهي الأسئلة السريعة ، التي توضع لمعالجة مواقف معينة 0 وتكون إجاباتها سريعة ومرتبطة بالموقف ، فقد يسمع المعلم وطلابه ، صوتاً مدوياً خارج الصف ، فوراً يقول المعلم : ما هذا ؟ طالب – انفجار بوتاغاز – يا أستاذ 0 طالب آخر : لا الظاهر أنه إطار سيارة 0 آخر : ربما سقط أحد المنازل 000 وكل هذه الإجابات المختلفة – دون مشاهدة الموقف – ربما تكون غير صحيحة ، ولكنها تكشف للمعلم إحساس طلابه ، والمواقف المؤثرة في حياتهم 0
      وأخيراً لكي تكون الأسئلة مؤثرة ، وموحية ، ومحققة لأهدافها التربوية سواء كانت تحريرية أو شفوية ، يجب على المعلم عند صياغتها مراعاة الأمور التالية :
      أ – وضوح صياغتها وخلوها من الغموض حتى يتمكن الطالب من الإجابة عليها بكل دقة 0
      ب – أن تراعي أعمار ومستويات الطلاب العقلية والمعرفية 0
      ج – يفضل بالنسبة لطلاب المرحلة الابتدائية ، تجنب الأسئلة المركبة التي تحتوي على إجابتين فأكثر 0 مثل : متى يكون الفعل المضارع مرفوعاً ؟ ومتى يجزم ؟ ومتى ينصب ؟
      د – أن يتيح المعلم وقتاً كافياً للطلاب للتفكير في الأسئلة وإجاباتها ، وعدم مقاطعة أي طالب أثناء إجابته ، إلا إذا خرج عن موضوع السؤال ، أو لم يتمكن من فهم السؤال بشكل جيد 0
      هـ - يجب توزيع الأسئلة داخل الفصل على جميع الطلاب ، وإتاحة الفرصة للضعاف منهم للمشاركة في الإجابة عن الأسئلة المختلفة ، وعدم الرفض الدائم للإجابة الخاطئة من قبل بعض الطلاب 0 كي لا يتكون لديهم سلوك انسحابي من العملية التعليمية التعلمية ، وعلى المعلم أن يساعد طلابه على اكتشاف أخطائهم وتصحيحها ، وتشجيعهم على الاشتراك الفعلي في عملية التعلم ، حتى تكون عملية التقويم متكاملة وشمولية 0
      صياغة الأسئلة الصفية بطريقة صحيحة متدرجة من السهل إلى الصعب إلى الأصعب ومن المعلوم إلى المجهول وان تكون وفق مستويات المعرفية القائمة على :
      أسئلة المعلومات: وهي تلك التي تعتمد على تذكر معلومات ذات طبيعة خاصة أو عامة. وتشمل معرفة الحقائق والمصطلحات والأساليب والمناهج والمبادئ والنظريات في مستوى التذكر أو الاستدعاء.
      أسئلة الاستيعاب : وهي تلك التي تتضمن السؤال عن الفهم والإدراك لمادة اتصال ، أو مضمون بدون أن يربطها بمادة أخرى . ويشمل هذا التصنيف عمليات التفسير والترجمة الاستدلال.
      أسئلة التطبيق : وهي التي تقيس القدرة على استخدام الصيغة المجردة في مواقف عملية أو محسوسة . مثل تطبيق مفهوم أو قاعدة أو نظرية في موقف محدد.
      أسئلة التحليل : وهي التي تقيس القدرة على تجزئة مادة أو موضوع إلى مكوناته أو عناصره بحيث تتضح العلاقة البنائية بين المكونات . مثل التمييز بين الحقائق والفرضيات.
      أسئلة التركيب : وهي تلك التي تقيس القدرة على تأليف عناصر أو جزئيات في كليات . أي وضع الأجزاء مع بعضها البعض لتشكيل كلّ جديد سواء كان خطةً أو منظومة علاقات.
      - الأنشطة التحريرية وأوراق العمل : أداة تقويمية يتم استخدامها بشكل مستمر أثناء سير الحصة الدراسية للتأكد من اكتساب الطالب للأهداف التعلمية ، وتقديم التغذية الراجعة المناسبة ، وقد تكون قصيرة في حدود السؤال أو السؤالين أو قد تكون تطبيقات تحريرية وتدريبات من الكتاب المدرسي .
      الاختبارات القصيرة: أداة تقويم يتم إعدادها من قبل المعلم لتقويم مستوى الطلبة في نهاية درس أو مجموعة من الدروس أو وحدة دراسية ، وتتطلب مواصفات عامة يتم إعدادها من قبل المعلم ، على أن تستهدف قياس مخرجات المنهج الدراسي ، وتكون مصاحبة لعملية التدريس اليومية ، ولا يتجاوز الاختبار القصير 15 دقيقة كحد أقصى، ويراعي المعلم فيها الفروق الفردية ، كما ينبغي عليه أن يزود الطلبة بتغذية راجعة مباشرة عن أدائهم في الاختبار فور الانتهاء من تصحيحه.
      . الأداء العملي وهو كل ما يؤديه الطالب عملياً لتقويم المهارات العملية ، ويشمل :
      الأنشطة العملية : التي يقوم بها الطالب بالتعاون مع معلمه وزملائه خلال الممارسات الطبيعية للحصة الدراسية لتنمية المهارات العملية المتضمنة في المخرجات أو الأهداف التعلمية ، (مثل: الأنشطة الأدائية المصاحبة للدرس،وأداء التجارب العملية وما يرتبط بها من مشاركة الطالب وتوظيفه للكراس العملي في تدوين الملاحظات في مواد العلوم.
      الاختبار العملي : والذي يهدف إلى تقويم مهارة الأداء العملي وذلك بالتركيز على نتائج العمل وتفسيراتها المحتملة مع الأخذ في الاعتبار خطوات طريقة العمل، والتي يتم تقويمها من خلال الملاحظة المباشرة من قبل المعلم لأداء الطالب كمثل أداء الصلاة والوضوء وكذلك ما يسجله الطالب من بيانات وصفية
      الواجبات المنزلية : هي تعيينات من المقرر الدراسي ، يحددها المعلم ويكلف الطالب بأدائها في أوقات فراغه في المنزل أو المدرسة على أن يراعي المعلم مناسبتها لكل طالب ،وأن يقوم بتصحيحها بدقة ،وتعريف كل طالب بأخطائه أولا بأول.
      ملاحظات المعلم التربوية :- تعد أداة من خلالها يستطيع المعلم أن يعرف بعض عن أنواع التعلم فبملاحظة طلاَّبه أثناء مزاولتهم نشاطاً حرّاً أو مرتبطاً بالمادة يحصل على نتائج أكثر مما يحصل عليه باختبارٍ شكليٍّ غير مخطَّطٍ والملاحظة تصنف إلى :-
      5) ملاحظة مقصودة خطِّط لها من قبل المعلِّم راسماً خطواتها منتهجاً إجراءاتها على أسسٍ علميَّة والتي تُعْقَب بدراسة تشخيصيَّة حول الطالب ليتمَّ العلاج والتعديل والتحسين والتطوير فهذه الملاحظة هي التي تتم أثناء عمليات التعلم واستخدام أساليب وأدوات التقويم فقد تتم عن طريق الملاحظة لإتقان الطالب لمهارات يوميه مع التسجيل اليومي لهذا الإتقان كما أنها تكون ملاحظات المعلم على نتائج الاختبارات التحريرية القصيرة أو الأسئلة الشفوية أو الواجبات المنزلية كذلك ملاحظات المعلم على من يشكون من تأخر دراسي أو صعوبة تعلم .
      6) ملاحظة غير مقصودة أو عرضيَّة تحدث دون أن يسعى إليها المعلِّم أو يستهدفها، فيلاحظ المعلِّم أيَّة مواقف للطلاب وليس بالضرورة أن تكون في داخل الفصل فمنها مثلا : - ملاحظات المعلِّم لطلابه في المكتبة المدرسيَّة وماذا يقرؤون وكيف يقرؤون يستطيع أن يقيس بعض من مهارات القراءة أو مهارات مادة السلوك أو ملاحظات المعلم لطلابه أثناء الفسح، مدى عنايتهم بالنظام واحترام التعليمات والأنظمة،أو ملاحظات المعلِّم لطلابه في حصَّة احتياطيَّة قد تكشف عن اتِّجاهاتهم أو حاجاتهم أو حاجاتهم أثناء مناقشة حرَّة أو ملاحظات المعلِّم لطلابه أثناء زيارة علميَّة أو رحلة مدرسيَّة، عن اهتماماتهم وعلاقاتهم بالآخرين، وتطلُّعاتهم ومواهبهم ومهاراتهم وغيرها ممَّا تكشفه المواقف أثناء ذلك ويعبِّر عن سلوكٍ صادقٍ غير متأثِّرٍ بإحساسهم بالمراقبة المدرسيَّة ، كما أن النشاط المدرسيُّ من إذاعة وصحافة ومسرح ومسابقات ثقافيَّة وغيرها ميدان رحب للملاحظة التربويَّة للتعرُّف على جوانب نمو الطلاَّب وللعناية بهذا النمو ولمعرفة معوِّقات ذلك النموِّ عند بعضهم.
      ومن أدوات التقويم الحديثة والمبتكرة :-
      - المشروع : المشروع هو أداة تقويم وتدريس معاً تعتمد على العمل الإجرائي المهاري والاستقصاء للوصول إلى نتائج أوتفسيرات علمية ، يقوم فيه الطالب أو مجموعة من الطلبة بدراسة ظاهرة أو مشكلة ما، بحيث يجمعون حولها المعلومات من مصادر مختلفة للتوصل إلى النتائج والخروج بفكرة، أو حل مقترح ، أو خطة محددة، أو توصيات معينة، ثم كتابة تقرير حول سير العمل في المشروع ونتائجه.

      ويمر المشروع بخطوات رئيسة هي:.اختيار موضوع المشروع.. وضع خطة عمل المشروع .
      إعداد أدوات العمل في المشروع.
      تنفيذ المشروع .. كتابة تقرير حول خطوات العمل بالمشروع ، والنتائج التي تم التوصل إليها.
      عرض المشروع أمام الآخرين .
      ضوابط تطبيق المشروع:
      - أن يكون موضوع المشروع مرتبطا بمخرجات / بأهداف المنهج الدراسي.
      - أن يكون ملائما لقدرات الطالب العقلية والعملية ومناسبا لمرحلته العمرية .
      - أن يكون في حدود إمكانات الطالب وولي الأمر بحيث يمكن استخدام خامات ومصادر البيئة المتوفرة المحيطة بالطالب.
      - يمكن للمعلم أن يقترح مجموعة من المواضيع ويختار الطالب أحدها لعمل المشروع.
      - التأكيد على إجرائية المشروع.
      - يعطي الطالب فترة كافية لإنجاز المشروع لا تقل عن أسبوع.
      - كتابة ملخص قصير حول المشروع( إذا كان المشروع عملياً).
      - إذا كان المشروع يتضمن مجموعة من الطلبة ؛ يجب التأكد على وضوح دور كل طالب.
      - يمكن تقديم المشروع الواحد لأكثر من معلم مادة إذا كان يخدم موضوعاً في عدة مواد تحقيقاً للتكامل في المواد الدراسية وكذلك تحقيقا لتكامل المعرفة والمهارات لدى الطالب.
      - مراعاة جوانب الأمان والسلامة في تنفيذ المشروع.
      البحث
      عملية منظمة تهدف إلى التوصل إلى حلول لمشكلات محددة ، أو الإجابة عن تساؤلات معينة، أ والحصول على معلومات إثرائية لموضوع ما؛ باستخدام أساليب علمية بسيطة.
      7) ضوابط تطبيق البحث:
      - يطبق هذا النوع من الأنشطة على طلبة الصفوف (10-12).
      - يترك المعلم الحرية للطالب في اختيار موضوع البحث بحيث يكون مرتبطاً بأهداف المنهج الدراسي ومحتواه.
      - يساعد المعلم الطالب في تحديد أفكار البحث وكيفية معالجتها.
      - أن يتضمن البحث مقدمة ، وعرضاً للموضوع مدعماً بالأمثلة ورأي الطالب ،وخاتمة ، ومراجع.
      - تتراوح صفحات البحث بين (2-5) صفحات فقط ، أي بمعدل ( 500 إلى 1000 ) كلمة .
      - يختار الطالب في الصفوف (10-12) مادة دراسية واحدة لكتابة بحث قصير فيها ، بينما يختار القيام بمشروع صغير أو تقرير في بقية المواد الدراسية.
      - لا يشترط في البحث الرجوع إلى عدد كبير من المصادر ويمكن الاستعانة بمصدر واحد حسب إمكانيات الطالب ،كما يمكن الاستعانة بمصادر أخرى غير الكتب ( الجرائد اليومية ، التلفاز ، الكتيبات ، المجلات ، المقابلات وغيرها)
      - لا يشترط كتابة البحث بالحاسوب.
      - لا يشترط كتابة البحث في أوراق خاصة.
      - لا يشترط أن يقدم البحث في ملفات خاصة.
      - طباعة البحث وكتابته في أوراق خاصة لا تدخل ضمن معايير التقويم .
      التقرير : ويقصد به النص المكتوب الذي يعده الطالب في حدود 200 إلى 300 كلمة( صفحة إلى صفحتين) ليصف فيه الطالب شيئاً شاهده أو مكاناً زاره أو تجربه عملية قام بها أو يلخص موضوعاً قرأه أو يعرض رأياً في مسألة درسها ونحو ذلك. ويمكن للطالب الإشارة إلى المصادر التي رجع إليها فيما كتب إن وجدت.
      ضوابط تطبيق التقرير:
      - يطبق هذا النوع من الأنشطة على طلبة الصفوف (5-12)
      - ارتباط التقرير بأهداف المنهج الدراسي ومحتواه .
      - لا يشترط في التقرير الرجوع إلى عدد كبير من المصادر ، ويمكن الاستعانة بمصدر واحد حسب إمكانيات الطالب ،كما يمكن الاستعانة بمصادر أخرى غير الكتب ( الجرائد اليومية ، التلفاز ، الكتيبات ، المجلات ، المقابلات وغيرها )
      - لا يشترط كتابة التقرير بالحاسوب.
      - لا يشترط كتابة التقرير في أوراق خاصة.
      - لا يشترط أن يقدم التقرير في ملفات خاصة.
      - بساطة التقرير في الإخراج ،حيث لا يكون شكل التقرير وإخراجه ضمن معايير التقويم
      و على الطالب عند اختيار موضوع البحث أن يكون مرتبطا بالمنهاج الدراسي ، على أن تتراوح عدد صفحاته بين ( 2 – 5 ) صفحات . مستخدما المهارات الأساسية في البحث ، مثل : اختيار موضوع البحث ، و الرجوع إلى المصادر وتحليل المعلومات والأفكار ، وتكوين رأي حولها ، والتوصل إلى خلاصة بشأنها .
      أنواع التقويم :-
      8) للتقويم نوعان هما :
      9) أولا // التقويم التشخيصي وهو الذي يتضمن جمع المعلومات عن المتعلم ومن ثم استخدام ذلك في اصدرا حكم على التلميذة سواء في البدايات الأولى للتعلم أو اثناؤه أو نهايته لذا فهو ينقسم إلى :-
      قبل التعلم(( التقويم التشخيصي القبلي ))
      يطلق على التقويم الذي يجرى في بداية الحصة مصطلح " التقويم التشخيصي" القبلي استنادا إلى وظيفته التي هي المساعدة على معرفة و تشخيص الوضعية الحالية لمكتسبات التلاميذ الضرورية لهذه الحصة و التي تنحصر عادة في إما أنها متوفرة فقط عند التلميذ أو أنها جاهزة للتوظيف من قبله أي أنه قادر على تجنيدها. و عادة ما يتم تجسيد ذلك بواسطة أسئلة معدة سلفا تطرح شفهيا أو كتابيا ليجيب عنها التلميذ أو من خلال تقديم نشاط له.
      أثناء التعلم ))التقويم التشخيصي التكويني ))
      يطلق على التقويم الذي يجرى خلال عملية التعلم أي عندما يكون التلاميذ منهمكين في البحث في مشكل أو في أنجاز عمل و بصفة عامة عندما يكونون في حالة تعامل مع ما يعرض عليهم مصطلح " التقويم التكويني ". إن التلاميذ و هم في هذه الحال، لا شك يجيبون عن أسئلة و يطرحون استفسارات و يقدمون مقترحات ... إلخ. إن هذا النشاط يعطي للمعلم بادئ ذي بدء و هو يستمع لإجاباتهم و يلاحظ أعمالهم، نظرة أولية عما حققه بعضهم من تعلم دون البعض الآخر من ثم يتعمق في معالجة الوضعية بإعادة الشرح مثلا أو تقديم تطبيق إضافي كما أن التقويم التكويني لا ينبع من الاستماع إلى إجابات التلاميذ أو ملاحظة أعمالهم، فحسب، بل ينبع أيضا من توقعات المعلم و تنبؤاته لمواقع الصعوبة التي يمكن أن تعترض التلميذ و التي يستند في البحث عنها و كشفها إلى رصيده العلمي، الذي يعمل على إثرائه بصفة مستمرة في الحدود التي تسمح له بأداء مهامه، وإلى رصيده المعرفي الذي تعتبر التجربة المهنية و الخبرة في الممارسة جزء منه.
      بعد التعلم ((التقويم التشخيصي التحصيلي ))
      10) بعد أن ينتهي المعلم من تقديم التعلم المقصود يشرع في حوصلة المكتسبات الجديدة للتلاميذ من خلال تقويم هذه المهارات ، و يتم ذلك بأشكال مختلفة منها الأسئلة المباشرة، الاستجوابات، الأنشطة والتطبيقات و الواجبات المنزلية، مما يعني أن التقويم بعد التعلم يمكن أن يكون في نفس الحصة كما يمكن أن يكون خارجها. و بما أنه يتجسد على أرضية المعارف والمعلومات الجديدة لمعرفة نتائجها و حصيلتها فقد اصطلح على تسميته " التقويم التحصيلي ".
      ثانيا : التقويم الختامي الشامل :
      وهو الذي يصمم لقياس النتائج التعليمية في نهاية الفصل الدراسي أو نهاية برنامج تعليمي ويستفاد من نتائجه في معرفة مدى تحقيق الأهداف التربوية المتوقعة وإعطاء شهادات للطلاب والتنبؤ بأداء الطلاب مستقبلاً ورسم الخطط المستقبلية حيث يساعد المعلم في إصدار حكم على مستوى التلميذ ليس فقط فيما يتعلق بالمهارات المستهدفة حديثا بل و أيضا فيما يتصل بمهارات أخرى سابقة لها، و هذا من منطلق أن أدوات هذا التقويم تعد أدوات شاملة لكافة أدوات التقويم .
      محتوى التقويم المستمر :
      حددت وزارة التربية والتعليم عدد من القوائم الأساسية للمقررات الدراسية في كافة الصفوف الأولية والمواد الشفوية للصفوف العليا وهذه القوائم تتكون من مهارات وعلوم ومعارف وحددت بترميز معين وفق الأدلة الصادرة من الوزارة
      ويقصد بالمهارات والعلوم والمعارف موضوعات وجزئيات ومعلومات المقرر الدراسي لكل مادة
      كمثل :قراءة الحروف وصحة كتابتها ، وحفظ بعض السور القرآنية وقراءة الكلمات والجمل وقراءة الأعداد ومعرفة المسائل الرياضية - الجمع والطرح والضرب والقسمة .
      المهارات :-
      تعريف المهارة / لغة إحكام الشيء وإجادته والحذق فيه
      في الاصطلاح / الأداء السهل الدقيق القائم على الفهم لما يتعلمه الإنسان حركيا وعقليا مع توفير الجهد والتكاليف .
      ما أقسام المهارات: قسمان :
      1- حسب الإتقان والإجادة :-
      • مهارات الحد الأدنى :
      ويقصد بها المهارات التي يجب على كل طالب أن يكتسبها لكي ينتقل – ينجح – للصف التالي ويشار إليها بالعلامة ( × ) ومن لم يتقنها فيعتبر طالباً ضعيفاً يحتاج لمزيد من الجهد والمتابعة من البيت والمدرسة حتى يتقنها .
      • مهارات غير الحد الأدنى :
      وهي مهارات ضرورية للطالب ويطالب باكتسابها حتى يكون قادراً على تجاوز المراحل التالية بسهولة ويجب على المعلم متابعتها بنفس الطريقة التي يتابع فيها مهارات الحد الأدنى وترصد في بطاقة التقويم في حالة عدم إتقان الطالب لها. وهذا النوع من المهارات لا يعيق الطالب عن الانتقال للصف التالي إذا لم يتقنها
      2- حسب النوع وطريقة التقويم :-
      اولا :مهارات مباشرة وهي التي لها دروس مباشرة في الكتاب المدرسي وهي نوعان :-
      1-مهارات تراكمية مستمرة وهي مهارات مكونه من جزئيات طويلة الأمد لاتقدم للتلميذة دفعة واحدة بل تكون موزعة على الفصل الدراسي بأكمله أو العام الدراسي بأكمله وهي تتكون من مهارات :
      • مهارات تراكمية غير مستمرة فهى مكونه من جزئيات قصيرة الأمد مثل حفظ السور / كتابة أسماء الإشارة .وتنقسم المهارات التراكمية المستمرة إلى :-
      • مهارة مركبة وهي مهارات مكونه من جزئيات طويلة الأمد ويعتمد اتقانها على مهارات تالية لها فلا يمكن فيه إتقان مهارة إلا بعد إتقان المهارة السابقة لها مثل مهارات القراءة والكتابة أو
      قراءة الاعداد من 1- 99 لايمكن ان تتقن التلميذة مهارات الجمع والطرح التي تجرى على الاعداد الإ بعد اتقان هذه المهارة .
      او مهارة تمييز قراءة وكتابة جميع الحروف الهجائية بحركاتها لايمكن ان تقرأ التلميذة كلمات او جمل الإ بعد اتقانها .
      2-مهارات مفردة وهي مهارات مستقلة تقوم فور الانتهاء من تدريسها أو في اليوم التالي مباشرة كمثل :-
      معرفة الله في مادة التوحيد .(( .
      ثانيا // مهارات غير مباشرة وهي التي ليس لها دروس مباشرة وإنما تضمن المهارة الأساسية كمثل الترتيل وتحسين الصوت في القرآن الكريم أو مثل الاسترسال والانطلاق في القراءة في مادة القراءة وتعتمد على ملاحظة المعلمة للتلميذة فيها .
      كيفية توظيف التقويم في اساليب التدريس :-
      تتعدد طرق وأساليب التدريس المتبعة وفق كفايات وأداء كل معلم ولكن لابد أن يؤخذ في الاعتبار أن اسلوب التقويم المستمر يحدد إلى حد ما طريقة التدريس المناسبة خاصة وان المعلم مطالبٌ بتدريس جميع مفردات المادة الدراسية المقررة كالمعتاد مع تركيز خاص على الأساسيات وتقويمها بأداة مناسبة تتناسب مع كل مفردة كذلك فإن تقويم الطالب يؤدي لاختيار أدوات معينة تناسب قياس اكتساب مهارة دون مهارة أخرى فإذا درَّس الطالب صفة الصلاة في مادة الفقه على سبيل المثال، فإنه يركز على أداء الصلاة عمليًا بطريقة صحيحة ولا يكفي إطلاقًا أن يعرف الطالب صفة الصلاة بمجرد حفظ أو ترديد الوصف المكتوب في الكتاب.وفي القراءة لا يكفي أن يميز الطالب أشكال الحروف من خلال الصور الموجودة في الكتاب ،وإنما ينبغي على المعلم أن يتأكد أن باستطاعة الطلاب تمييز الحروف في مواقف متنوعة... وهكذا.وهذا يجعل من أسلوب التدريس محددا ولتوضيح أكثر لابد من استخدام خطوات هامة:-
      الخطوة الأولى وتقوم على :-تحليل المحتوى والذي هو عبارة عن مجموعة المعارف ، المهارات ، والقيم ، والاتجاهات التي يمكن أن تحقق الأغراض التربوية وتحليل المحتوى يتم عن طريق :-
      قراءة الموضوع قراءة متأنية مرة واحدة أو أكثر .
      وضع خطوط تحت الخبرات التي يتكون منها الموضوع .
      نقل هذه الخبرات إلى ورقة خارجية ، ومن ثم تجزئة تلك الخبرات إلى جزئيات دقيقة ومحددة ومرتبة .
      تقسيم المحتوى إلى ( معارف – معلومات – مهارات )
      ومن خلال تحليل المحتوى فالمعلمة تفكر في الإجابة عن الأسئلة التالية :
      هل كل ما كتبت في الدرس يمثل معلومات أو مهارات جديدة تماما على التلميذات ؟
      مانوع المهارات المدروسة هل هي مهارات تراكمية مستمرة أم مهارات مفردة ؟
      ما مهارات الحد الأدنى ؟
      الخطوة الثانية / التنفيذ .وتعتمد على طريقة تدريس المعارف والعلوم أو التدريب على المهارات بشكل عملي : فمحتوى المقرر أو حتى جزئية من المقرر كدرس واحد إلى (( علوم ومعارف ومهارات ونشاطات ))وهذا يرجعنا إلى طرق وأساليب التدريس للمعارف والمعلومات فهي تعتمد على طرق وأساليب لاكتسابها تختلف عن المهارات فطرق وأساليب اكتساب المعارف تقوم على طرق التدريس العامة من إلقاء ومحاضرة أو استجواب واستنتاج وهذا نجده غالبا في مواد مثل بعض دروس مادة الفقه أو التوحيد والحديث والعلوم والجغرافيا والتاريخ بينما المهارات تعتمد على طريقة تدريب معينه وممارسة لهذا التدريب سواء تدريب نظري أو تدريب عملي وتتم وفق الخطوات التالية:-
      التعريف بالمهارة من قبل المعلمة ويتم ذلك عن طريق الشرح الشفوي للمهارة أو الملاحظة المباشرة لها،أو عن طريق الشرح والملاحظة ،ولابد من التأكد بعد ذلك من فهم الطالب والموقف هنا غالبا مختص بالمعلمة فقط .كمثل قراءة المعلمة لنص القراءة بنفسها عدة مرات .
      التدريب على المهارة ويتم بطريقة تدريجية تعتمد على محاكاة الطالبة للمعلمة وانتقال الموقف تواليا ما بين معلمة وتلميذة كمثل القراءة الزمرية التردادية من قبل التلميذات خلف المعلمة وهنا يجب أن تراعي المعلمة مراعاة نوعية المهارة من حيث التركيب أو عدم التركيب فالمهارة المركبة تحتاج في تدريسها وتقويمها إلى وقت أطول مما تحتاجه المهارة غير المركبة وهذا يستوجب على المعلمة أن تختار أسلوب التقويم المناسب لطريقة إكساب التلميذات المهارة الذي تراعي التدرج في تعليم المهارة وإكسابها ، ويجب على المعلمة أن تلاحظ أن تدريس المهارة المركبة يكون مقسماً على فترات فكلما انتهت المعلمة من إكساب التلميذات جزئية من جزئيات المهارة المركبة كان التقويم يتبعه مباشرة وفي النهاية تستطيع أن تحكم حكماً نهائياً على التلميذة
      ممارسة المهارة وهو أن تنفذ التلميذة المهارة بنفسها نظريا بذكر خطواتها أو عمليا وهنا الموقف التعليمي يختص بالتلميذة بنفسها لاعتماده على مجهودها الذاتي كمثل ممارسة القراءة الفردية لنص القراءة المدروس .
      الصيانة وهي خطوة هامة من خطوات التدرب على المهارة رغم أن كثير من المراجع التربوية تغفلها لكن الصيانة هامة لإبقاء الأثر للمهارة لدى التلميذة خاصة مع تلك المهارات التراكمية طويلة الأمد أو المهارات الجزئية التي تعود التلميذة لدراستها في صفوف تالية لصفها الحالي .والصيانة تعتمد على المراجعة المستمرة وعلى إثارة الدافعية و والتعزيز والتشجيع وتطبيق مبدأ الثواب والعقاب .كذلك بإتقان المهارة من عدمه .
      كيفية الحكم على التلميذة :-
      في المرحلة الابتدائية :-
      تؤكد اللائحة على أن معيار الحكم على مستوى الطالبة في المرحلة الابتدائية ليس مجموع الدرجات التي حصلت عليها في اختبار شفهي أو تحريري ، وإنما هو مدى إلمامها بالمهارات والمعارف الأساسية التي تم تحديدها في قوائم شاملة لمفردات المنهج من قبل الوزارة وإتاحتها للمعلم وهنا يجب مراعاة الآتي :-
      1- التقيد بالعلوم والمهارات الواردة ضمن الدليل الصادر من الوزارة تم ترميز المهارات وفق الآتي :-
      1/3/5 يقصد بالرقم 1 هو الصف الأول ، والرقم 3 هو ترتيب المادة بين مواد الصف الأول / والرقم 5 هو ترتيب المهارة ضمن قوائم المهارات .
      2- الالتزام بما حددته الوزارة من أنواع للمهارات سواء مهارات الحد الأدنى أومهارات ليست مهارات الحد الأدنى .وتم تصنيفها في الدليل ضمن جدول ووضع رمز  ليدل على مهارات الحد الأدنى التي مطلوب من التلميذة إتقانها لانتقالها لصف أخر والتي تمثل بدورها الأساس في التمكن من المهارات اللاحقة .
      3-تنفيذ قياس وتقويم المهارات يوميا واستخدام أدوات التقويم المناسبة لكل مهارة .
      الحكم بانتقال الطالب من صف إلى صف أعلى :
      أما الحكم بانتقال الطالب من صف إلى صف أعلى فإنه يبنى على تمكن الطالب واكتسابه لحد أدنى من العلوم والمعارف والمهارات الأساسية الواردة في دليل المهارات . ونظراً للاختلافات الفردية بين الطلاب ، فإنه ليس متوقعاً أن يتمكن جميعهم من تلك المهارات والمعارف أو أن يكونوا على نفس القدر من إجادتها لذا فحددت وفق الآتي :-
      يحصل على (1) في حالة إتقانه لجميع مهارات الحد الأدنى ومعها جميع المهارات الأخرى بنسبة 100%
      يحصل على (2) في حالة إتقانه لجميع مهارات الحد الأدنى ومعها معظم المهارات الأخرى بنسبة من 99%إلى 66%
      يحصل على (3) في حالة إتقانه لجميع مهارات الحد الأدنى فقط بغض النظر عن مدى اتقانة للمهارات الأخرى .
      يحصل على (4) في حالة عدم إتقانه لمهارة أو مهارتين أو لجميع مهارات الحد الأدنى بغض النظر عن إتقانه لأي من المهارات الأخرى .
      ويتم احتساب النسبة للإتقان أعلاه حسب المعادلة التالية:
      المهارات التي أتقنها التلميذ خلال الفترة تقسيم جميع المهارات التي تم التقييم بها ضرب 100ـ
      ولكن يراعى الآتي :-
      أن الحاصل على (1) يعد تلميذا متفوقا وان الحاصل ( 2) و(3) يعد متقنا لكن يلزم من المعلمة محاولة إكسابها المهارات التي لم تتقنها أن التلميذة الحاصلة على (4) ضعيفة ويجب متابعتها وتحويلها للبرامج العلاجية منذ بداية العام .
      في المواد الشفوية والعملية في المراحل مابعد المرحلة الابتدائية :-
      يطبق التقويم المستمر كما حدد له كتنظيم بديل لأسلوب اختبارات المواد الشفهية عبارة عن أسلوب محدد ، ومقنن بإجراءات وضوابط معينة لتقويم تحصيل الطلاب وذلك بأن يقوم المعلم بإجراء عدد من مرات التقويم خلال كل فصل دراسي ، بحيث تكون المحصلة النهائية لدرجة الطالب عبارة عن معدل تلك الفترات " المرات " ويراعى الآتي :-
      1- التقيد بعدد مرات التقويم الواردة من الوزارة والتي تخضع لعدد الحصص التي يتلقاها التلميذ تبعا للعدد الأسبوعي لحصص كل مادة شفوية كما هو في الأنموذج التالي : ـ
      عدد الحصص عدد مرات التقويم
      حصتان أو أقل 3 مرات
      3 ـ 4 حصص 4 مرات
      5 حصص فأكثر 5مرات
      2- توزيع الدرجات على المهارات المحددة لكل مادة ووفقا لما صدر من تعميم للوزارة فإن الدرجات وفق الآتي عرض التعميم
      3- توزع الدرجة الكلية للمادة على عدد المهارات المحددة لها .
      4- ـ يتم تقويم التلميذ عددا من المرات في المهارة الواحدة ، حسب معدل مرات التقويم .
      5 - يحسب معدل درجات التحصيل في كل مهارة بقسمة إجمالي الدرجات التي تحصل عليها التلميذ في تلك المهارة على عدد مرات التقويم .
      6 ـ تجمع المعدلات ليكون ناتجا ممثلا للدرجة النهائية التي تحصل عليها التلميذ
      توثيق وتدوين التقويم :-
      لتوفير بيانات دقيقة متجددة لطلبة المدرسة، تم إدخال ملف حاسوبي((برنامج معارف ))يمثل السجل الشامل للطالب، ضمن برنامج الإدارة المدرسية، يتضمن بيانات مفصلة لكل طالب من طلبة المدرسة يتم تعبئته في بداية العام الدراسي، وتحدث بياناته باستمرار، وهو يعد رصدا لحالة كل طالب فرديا، والملف يوفر معلومات وافرة ومتنوعة لطلبة المدرسة تعين المعلمين في التعرف عن قرب على طلبتهم وحالاتهم المختلفة، ويتضمن السجل البيانات الآتية:
      • البيانات المدرسية والشخصية، وتدون فيها معلومات حول عمر الطالب، وجنسيته، وحالة قيده، وعنوانه.
      • البيانات الاجتماعية والصحية، وتدون فيها معلومات حول الحالة الأسرية للطالب ، وكذلك حالته الصحية؛ وفيما إذا كان يعاني من صعوبات تعلم، أو إعاقات معينة.
      • بيانات ولي الأمر، وتدون فيها معلومات تتعلق بولي أمر الطالب من حيث صلة القرابة، والوظيفة وعنوان ولي الأمر، ووسائل الاتصال به.
      - تقارير أداء الطالب:
      يتم فيها رصد المستوى الدراسي للطالب خلال العام الدراسي، وذلك على النحو الآتي مشاكل وبعض الحلول التقويم الطالب smile.png
      - تقرير أداء التلميذ الأول ويكون في منتصف الفصل الدراسي الأول .
      - تقرير أداء التلميذ الثاني في أخر الفصل الدراسي الأول .
      - تقرير أداء التلميذ الثالث في منتصف الفصل الدراسي الثاني .
      - نتيجة أداء التلميذ في نهاية العام الدراسي
      السجلات والنماذج المنفذة من الجهات التعليمية :-
      العلوم والمعارف والمهارات الموجودة في هذه النماذج مطابقة للائحة تقويم الطالب.
      هذه النماذج عبارة عن توزيع للمقرر ومتابعة للطالب لمعرفة مدى إتقانه للمهارة أياً كانت في الوقت نفسه
      مهارات الحد الأدنى هي المهارات المشار إليها بالعلامة  ويتوقف نجاح التلميذ على إتقانها أو بقائه للإعادة
      السجلات والنماذج المنفذة من المشرفات او المعلمات أنفسهن :-
      وهي نماذج تساعد المعلمة على رصد التقويم ومنها سجل المتابعة اليومية
      والمعد وفق عدد الحصص الأسبوعية حيث يحتسب للتلميذة يومياً مدى إتقان المهارات الأساسية ذات الحد الأدنى معاً فمثلا :نريد تقييم تلميذه في مدى تلاوة الآيات المقررة لسورة المرسلات مع سلامة التلاوة من اللحن والأخطاء في الصف الثالث وعدد حصص القرآن الكريم المقررة في الأسبوع الواحد 7 حصص في الأسبوع لذا يتم كالتالي :
      إذا أتقنت التلميذة التلاوة دون أخطاء ودون لحن للآيات من 1-8 فيدون لها ما يفيد لها إشارة تفيد بذلك
      إذا لم تتقن التلميذة التلاوة دون أخطاء ودون لحن للآيات من 9- 18 فيدون لها إشارة تفيد بذلك .
      يستمر بتقويم أجزاء السورة حتى نهايتها وفي كل مرة تدون النتيجة وفي حصة المراجعة يعاد تقييم التلميذة في الخانات الفارغة كإعطاء فرصة أو فرصتين لها .
      م الاســـــــــــــــــم الأسبوع الأول
      حسب عدد الحصص








      لذا فأنه يتم استخدام هذا السجل يومياً وطوال أسابيع الفترة التقويمية الواحدة مما يساعدك على إيجاد معيار سليم لإتقان التلميذة لأي من المهارات فأنت تقيسين المهارات وفق للدروس بدلاً من قياس المهارات بطريقة كلية كالمعمول به حالياً والذي لا يعطي الإ صورة نهائية لمستوى التلميذة، كذلك سأوضح لك بعض المعايير التي تساعدك لمعرفة مدى إتقان التلميذة:
      أو سجلات المتابعة وفق فترات التقويم :-
      وهي سجلات عبارة عن توزيع للمقرر ومتابعة للطالب لمعرفة مدى إتقانه للمهارة أياً كانت في الوقت نفسه وتنظم وفق الآتي
      1- تم ترتيب مفردات المقرر بحيث جزيء الدرس وفقا لعدد مرات التدريس كمثلا توزيع سور القرآن الكريم بحيث وضع لكل سورة جدول خاص بمتابعتها.
      2- تم ترتيب مهارات كل مادة حسب ورودها في الكتاب مما يسهل عملية المتابعة والتقويم.
      3- بعض المهارات وردت شاملة لمعارف(موضوعات) في الفصل الأول وأخرى في الفصل الثاني ولا يمكن تحقيقها دفعة واحدة، ولذا وضعت المهارة في التوزيع حسب ما يوافق الكتاب ويتماشى معه وفق قدرات الطالب، ثم تستكمل بقية المهارة في الوقت المناسب لها حسب ورودها في الكتاب.
      4- تم وضع هذه النماذج لتسهل عملية تعبئة بطاقة تقويم الطالب في كل فترة،وتسجيل ما لم يتقنه من مهارات سواء أكانت من مهارات الحد الأدنى أم لا .أو نقل معلوماتها لبرنامج معارف .
      كذلك لابد من استحداث ملف يسمى ملف أعمال الطالب:
      هو عبارة عن وعاء وثائقي يتم فيه تجميع نماذج من أعمال الطالب الكتابية والفنية المتنوعة التي تشير إلى مستوى أدائه ، وتوضح مدى اكتسابه للمخرجات أو الأهداف التعلمية ، ويعتبر هذا الملف مرجعا للمعلم ولمدير المدرسة ولولي الأمر ، ولغيرهم من المتابعين لمستوى الطالب ، ومدى تقدم تعلمه .
      ويشكل ملف أعمال الطالب مصدراً مهماً لجميع الفئات المعنية به ، حيث يستفيد الطلبة من ملف الأعمال فهو :
      • يشجعهم على التفكير في الأشياء التي تعلموها ، وتنمية قدراتهم الفكرية .
      • ينمي لديهم مهارة التواصل والمشاركة مع المعنيين بمستوى الطالب .
      • ينمي لديهم مهارة تنظيم الأعمال .
      • ينمي التعلم الذاتي لديهم .
      • ينمي التقويم الذاتي لعملية تعلمهم .
      • يساعدهم على متابعة أدائهم وتقدمهم الدراسي وتقديرهم لذاتهم وتنمية الثقة بالنفس لديهم .
      ويستفيد المعلمون من ملف الأعمال فهو :

      • يساعدهم على ربط التدريس بالتقويم .
      • يساعدهم على اكتشاف حاجات الطلبة ، ونقاط القوة والضعف لديهم .
      • يساعد على متابعة الطالب في مهارة ما .
      • مصدر من مصادر التخطيط لعملية التقويم .
      • مصدر لدراسة العلاقات بين أدوات التقويم المختلفة .
      • يتيح الشراكة في اتخاذ القرارات مع أولياء الأمور .

      ويستفيد ولي الأمر من ملف الأعمال لأنه :
      • يزوده بالأدلة المادية عن مستوى إنجاز ابنه / ابنته في مختلف المواد .
      • يساعده على التواصل مع المدرسة من خلال الأدلة المادية والوصفية ومن خلال الاستمارة المرسلة إليه مع كل مرة يرسل فيها الملف حيث تتيح له المجال لإبداء ملاحظاته .
      • يوضح له أن تقويم تعلم ابنه / ابنته يتم وفق معايير محددة .
      • يوضح له مدى دقة القرارات المتخذة حيال ابنه .
      • يساعده في التعرف على احتياجات ابنه .
      • يساعده في التعرف على ما يمكن أن يقدمه كولي أمر .
      كما تستفيد المدرسة والمشرفون التربويون والمتابعون من ملف أعمال الطالب لأنه:
      • يعطي أدلة على الإنجاز الفعلي للطالب .
      • يساعد على اكتشاف قدرات الطلبة .
      • مصدر مهم للجان الفحص والتدقيق من حيث توفيره للأدلة اللازمة .
      • مصدر مهم لعمل لجنة متابعة التحصيل الدراسي .
      • مصدر مهم لمتابعات الإشراف التربوي .
      • يعطي المدرسة مؤشرا على مستوى التحصيل لطلبتها .
      • مصدر تواصل فعال بين المدارس .
      • يوثق حلقة التواصل بين المدرسة والبيت .
      • يكشف عن نوعية الأنشطة والأعمال التي يقدمها المعلم للطالب .

      لجنة التوجيه والإرشاد
      مايخص اللجنة محدد بالمادة بالبند (3) من المادة الخامسة
      تعريف اللجنة :-
      هي عبارة عن فريق يقوم بمتابعة الطلبة الذين لم يحققوا المستوى المحدد للإنجاز والمتفوقين والموهوبين ومن يعانون من صعوبات في التعلم وذلك من خلال الاستفادة من مختلف الخطط العلاجية والإثرائية داخل المدرسة وخارجها للتغلب على جوانب الضعف وتنمية جوانب القوة والإبداع لديهم.
      تعريف عملية التوجية والإرشاد:-
      هو عملية منظمة تهدف إلى التحقق من مدى تمكن التلميذة من فهم شخصيتها ومعرفة قدراتها ، من خلال المهارات المكتسبة ، لتصل إلى تحقيق التوافق النفسي والتربوي والمهني والاجتماعي وبالتالي تصل إلى تحقيق أهدافها في إطار الأهداف العامة للتقويم
      - أهداف اللجنة:
      - التأكد من اكتساب الطلبة للكفايات والمهارات الأساسية لعملية التعلم .
      - تحسين أداء الطلبة ضعاف التحصيل والطلبة الذين يعانون من صعوبات في التعلم عن طريق دراسة حالتهم وإخضاعهم للبرامج مساندة .
      - إثراء أداء الطلبة المتفوقين والموهوبين.
      - تفعيل التواصل مع أولياء الأمور لتدعيم وتحسين تعلم أبنائهم.
      أعضاء اللجنة :
      يتم تشكيل أعضاء لجنة التوجيه والإرشاد داخل المدرسة في الأسبوع الأول من العام الدراسي، وبقرار من مدير المدرسة ، على أن تستمر مدة التكليف أربع سنوات متتالية ما أمكن ذلك.
      تتكون لجنة التوجيه والإرشاد من:
      1) مدير المدرسة. (رئيسًا )
      2) وكيل المدرسة. (نائبًا للرئيس)
      3) مرشد طلابي. (عضوًا مقررًا )
      4) ثلاثة من المعلمين المتميزين بالكفاءة والخبرة. (أعضاء)
      ويشارك في اجتماع اللجنة وحسب حالة الطالب الذي تناقش اللجنة وضعه :
      1) معلم المادة.
      2) منسق الموهوبين / مسئولة الموهوبات.
      3) معلم التربية الخاصة.
      ويتم:اختيار عضوات اللجنة هو من اهم مهام مديرة المدرسة يعتمد على وجود صفات نفسية وخلقية لهؤلاء العضوات مثل :-
      - صفات إنسانية وهي الصفات المتعلقة بالمشاركة الوجدانية والعطف والعمل على مساعدة التلميذات ومشاركتهن في حل مشكلاتهن
      - صفات خُلقية تتعلق بمبادئ العلم ومثله العليا واتجاهاته .
      - المظهر العام ترتيب الملابس والأسلوب في اختيارها والصوت المتزن .
      - التمكن من المادة والعناية بإعداد الدروس واستخدام الطرق التربوية التي تساعد على الفهم .
      - تتميز بروح القيادة الناجحة كاحترام أداء الطالبات والاشتراك معهم في تنفيذ الأنشطة ومعاملتهن وكأنها أم لهن .
      - احترام القوانين المدرسية كالمحافظة على المواعيد والإخلاص وقلة الغياب .
      - أن تتسم بالمرونة والقدرة على إيجاد حلول سريعة وجريئة في المواقف الطارئة .
      - أن يكون لديها أسلوب التعامل المثمر والبناء مع أهالي التلميذات .
      - أن تكون قادرة على إقناع الآخرين بما لديها من أفكار تصيغها في أساليب معززة للمقرر .
      تستهدف اللجنة الفئات الآتية :
      الفئة الأولى: الطلبة ضعاف التحصيل وهم الذين لم يحققوا إتقان المهارات المطلوبة من الكفايات التعليمية في كل مادة دراسية .
      الفئة الثانية : الطلبة المتفوقون دراسياً، وهم الطلبة الذين حققوا تفوقاً دراسياً في اكتسابهم للأهداف أو المخرجات التعلمية المتنوعة وبسرعة أكثر من غيرهم من الطلبة سواء في قدرة عقلية واحدة أو مجموعة من القدرات ممن ينطبق عليهم قرار الترفيع . ..
      الفئة الثالثة : هناك فئة من الطلبة يتفاوت ظهورها من مدرسة إلى أخرى أو من مجتمع إلى آخر وهم طلبة صعوبات التعلم. وهؤلاء الطلبة ذوو ذكاء متوسط أو فوق المتوسط ولكنهم يعانون من اضطراب يعود إلى أسباب مختلفة تظهر لديهم على شكل صعوبات كالقصور في الإصغاء أو التفكير أو النطق أو القراءة أو الكتابة أو التهجي أو صعوبة في إجراء العمليات الحسابية. ويمكن أن تكون الإعاقات السمعية والبصرية والحركية والاضطرابات الانفعالية مصاحـبة لها وليست سبباً لصعوبة التعلم.
      وبالإمكان تقسيم عضوات اللجنة إلى فرق :
      فريق المسح ودراسة الحالات ويتكون من :-
      1. وكيل المدرسة. (نائبًا للرئيس)
      2. مرشد طلابي. (عضوًا مقررًا )
      3. إحدى الثلاث معلمين
      فريق اقتراح البرامج العلاجية ويتكون من
      1. مرشد طلابي. (عضوًا مقررًا )
      2. إحدى الثلاث معلمين
      3. ومعلمة المادة
      فريق متابعة البرامج العلاجية ويتكون من
      1. مدير المدرسة. (رئيسًا )
      2. وكيل المدرسة. (نائبًا للرئيس)
      3. مرشد طلابي. (عضوًا مقررًا )
      احد المعلمين الثلاثة
      المبادئ العامة لعمل اللجنة :-
      1. تُسهم لجنة التوجيه والإرشاد في تقويم سلوك الطالب ومواظبته من خلال تطبيق إجراءات قواعد تنظيم السلوك والمواظبة في مدارس التعليم العام ، والتي وضعت الجهات المختصة الضوابط المنظمة لها، ويتم معاملة السلوك والمواظبة عند حساب المعدل على أنهما مادتان أساسيتان.
      2. على لجنة التوجيه والإرشاد رفع تقارير فصلية عن أعمالها في نهاية كل فصل دراسي معتمدة من مدير المدرسة إلى الجهة المختصة في إدارة التربية والتعليم.
      3. تُتابع لجنة التوجيه والإرشاد حالة الطالب الذي بقي في صفه عاماً آخر بسبب عدم تمكنه من تحقيق مهارات الحد الأدنى ، أو انتقل إلى الصف الذي يليه ولديه مهارات تحتاج إلى متابعة.
      4. تدرس لجنة التوجيه والإرشاد عقب كل فترة تقويمية وضع الطالب الذي يعاني من قصور( ضعف ) في اكتساب المهارات الأساسية.
      5. تشرف لجنة التوجيه والإرشاد على تنفيذ الإجراءات التربوية والإرشادية الكفيلة بتشخيص وتصنيف وعلاج حالة الطالب الذي لديه ضعف في اكتساب المهارات الأساسية.
      6. تتخذ لجنة التوجيه والإرشاد قراراً بتحويل حالات التأخر الدراسي التي لم تُبد تجاوباً مع البرامج العلاجية المقدمة داخل الصف أو خارجه إلى البرامج المساندة بعد إشعار ولي أمر الطالب بذلك.
      7. تعتمد لجنة التوجيه والإرشاد في الأسبوع الأخير من الفصل الدراسي الثاني قراراً إما بنقل الطالب الذي لم يتمكن من تحقيق مهارات الحد الأدنى إلى الصف الذي يلي صفه ، أو إبقائه في صفه عاماً آخر، ويكون قرارها نهائياً لا يمكن تعديله أو إلغاؤه أو مخالفته.
      8. تعقد لجنة التوجيه والإرشاد اجتماعاتها بعد كل فترة تقويمية أي بواقع أربع مرات في العام الدراسي، وفي الحالات التي تستدعي ذلك.
      وعلى ضؤء ذلك نستطيع أن نحدد المهام التفصيلية اللجنة وفقا للعام الدراسي
      في بداية العام الدراسي
      .أ دراسة السجل الشامل للطلبة ضعاف التحصيل والمتفوقين والموهوبين وذوي صعوبات التعلم، وخاصة ما تحتويها من تقارير الأداء وتقارير لجنة متابعة التحصيل الدراسي؛ لتحديد جوانب القوة والضعف في مستوى كل طالب ، وخطط المعالجة المناسبة .
      ب. مراجعة ودراسة قوائم أسماء الطلبة مصنفة كما يلي :
      القائمة الأولى : قائمة بأسماء الطلبة ضعاف التحصيل وأسباب الضعف وسبل العلاج .
      القائمة الثانية : قائمة بأسماء الطلبة المتفوقين ، ومستوى التفوق لكل واحد منهم ومقترحات تطويره .
      القائمة الثالثة : قائمة بأسماء الطلبة الموهوبين ، وجوانب الموهبة لكل واحد منهم ومقترحات تطويرها.
      القائمة الرابعة : قائمة بأسماء الطلبة الذين يعانون من صعوبات في التعلم ، مع بيان جانب الصعوبة ، ومقترحات العلاج .
      ج. دراسة الخطط العلاجية أوالإثرائية المقترحة والمقدمة للطالب في الأعوام السابقة وجوانب القوة أو الضعف لديه..
      في أثناء العام الدراسي :
      1. التأكد من التطبيق السليم للتقويم و لأدوات التقويم المستمر في ضوء معايير ومواصفات المواد الدراسية ، ومدى انعكاسها على نتائج الطلبة .
      2. تنمية الشعور بالمسؤولية لدى المعلمين ، وتعزيز ثقتهم بأنهم قاموا بتقويم طلبتهم بشكل صحيح ومنصف ..
      3. توفير بيانات واضحة حول الاحتياجات التدريبية اللازمة للمعلمين في مجال التقويم, وبالتالي تطوير مهني للمعلمين ، حيث سيقوم المعلمون بتقويم مستوى تطبيقهم للمعايير وتنوعيهم للأدوات و هذا سوف يساعد على تحسين نوعية التقويم في المدارس.
      4. دراسة التقارير المرفوعة من قبل المعلمين حول أولئك الطلبة الذين تم اكتشافهم أثناء العام الدراسي وتحديد الخطط المناسبة لهم.
      الاتصال المستمر بأولياء الأمور وإشراكهم في تنفيذ ومتابعة الخطط المقترحة ، من خلال تحديد واضح لمهامهم بناء على قدراتهم وإمكانياتهم وجوانب المساعدة التي يستطيعون تقديمها .
      5. متابعة تنفيذ المقترحات والخطط العلاجية المقدمة لتلك الفئات الذين تم تحديدهم في بداية العام الدراسي
      4. في نهاية العام الدراسي :
      أ‌. مراجعة التقارير المعدة من قبل المعنيين عن كل حالة بحيث يتضمن التقرير جوانب الضعف أو جوانب التفوق والموهبة ، ووضع التوصيات المناسبة.
      ب‌. اتخاذ قرارات بشأن إعادة بعض الطلبة في الصفوف (5-11) وفق المعايير التالية :
      - عدم استفادة الطالب من الخطة العلاجية التي قدمت له خلال العام الدراسي .
      - استفادة الطالب من الخطة العلاجية التي ستقدم له في صفه الحالي أكثر من استفادته من الخطة العلاجية التي ستقدم له إذا ما قرر نقله إلى الصف الأعلى .
      - عدم إعادة الطالب في صفه الحالي من قبل .
      - يمكن أن يكون عدد المواد التي حصل فيها الطالب على تقدير ( هـ ) معيارا في إعادة الطالب لصفه .
      ج . إذا قررت لجنة متابعة التحصيل الدراسي إعادة الطالب لصفه الدراسي ، ينبغي عليها وضع خطة علاجية مفصلة للارتقاء بمستواه في العام القادم في كل مادة دراسية حصل فيها على تقدير ( هـ )، وإعلام ولي الأمر بقرار الإعادة ، وجوانب المساعدة المطلوبة منه في إنجاح الخطة .
      د.إذا قررت لجنة متابعة التحصيل الدراسي انتقال الطالب إلى الصف الأعلى ، على الرغم من حصوله على تقدير ( هـ ) في جميع المواد أو بعضها ، ينبغي عليها وضع خطة علاجية مفصلة للارتقاء بمستواه في العام القادم في كل مادة، وإعلام ولي الأمر بقرار النقل ، وجوانب المساعدة المطلوبة منه في إنجاح الخطة .•
      وبإمكان مديرة المدرسة أن تكون سجلا خاصا بها يتابع من خلاله التقويم وهذا السجل يحوي الآتي :-
      الصفحة الأولى :-
      بيانات عن الصفوف والمعلمات اللاتي يدرسن
      عدد التلميذات المتقنات للمهارات وفق فترات التقويم
      عدد التلميذات غير المتقنات للمهارات
      الصفحة الثانية
      أسماء التلميذات غير المتقنات والمهارات التي لم يتقن
      أيام متابعة المديرة لهؤلاء التلميذات من خلال الاطلاع على السجلات
      أيام متابعة المديرة لهؤلاء التلميذات المتابعة الميدانية
      الصفحة الثالثة :
      أسلوب توظيف التقويم في التدريس .
      مرئيات المديرة على هذه الأساليب
      أدوات المعلمة المستخدمة في التقويم
      مرئيات المديرة على هذه الأدوات
      إجراءات المعلمة لرفع مستوى التلميذات
      مرئيات المديرة على هذه الإجراءات
      توصيات المديرة
      الصفحة الرابعة
      إجراءات اللجنة
      مرئيات المديرة على هذه الإجراءات
      توصيات المديرة الدروية حول هؤلاء التلميذات





      أخطاء شائعة في تطبيق التقويم المستمر
      هنالك أخطاء تنقسم إلى :-
      1- مايخص المعلمة وأساليب التدريس
      2- مايخص المهارات و التوثيق ورصد التقويم
      3- مايخص لجنة التوجية والإرشاد
      وهذه الأخطاء الشائعة التي قمنا بحصرها هي :-
      1- عدم مراعاة الفروق الفردية بين التلميذات بحيث تغفل المعلمة أن هنالك تلميذة تحتاج للتعلم وفق إمكانياتها واستعداداتها وقدراتها التي تختلف عن باقي التلميذات .
      2- جعل التلميذة مستقبلة فقط للمهارة دون أن تتيح لها فرصة الممارسة والوقت الكافي لتطبيق المهارة .
      3-استخدام استراتيجيات في التعليم تقوم على التعلم السطحي القائم على حفظ المعلومات أو استظهارها واسترجاعها
      والنظر إلى المادة العلمية على أنها أجزاء متناثرة من المعلومات و التي لا رابط بينها تعلم لا يساعد على تنمية القدرات والمهارات العقلية العليا اللازمة للفهم والتحليل والتركيب والتقييم أو إستراتيجية الإتقان لضمان فقط الترفيع وهذا يؤدي لأن التلميذة تخفق في المهارات التراكمية المستمر ة التي لها مهارات سابقة أو مهارات مستقبلية بدليل وجود تلميذات يحفظن النصوص في القراءة عن ظهر قلب .
      4-- عدم إدراك بعض المعلمات نسب إتقان المهارة المطلوبة وتفاوت معاييرها بين معلمة وآخر ى بحيث استخدمت عبارات مثل المهارات المطلوبة ودونت في السجلات وفق الآتي
      النسبة في الإتقان درجة الإتقان المستوى
      100% 1 أتقن جميع المهارات المطلوبة
      99- 66% 2 أتقن معظم المهارات المطلوبة
      أقل من 66- 34% 3 أتقن بعض المهارات المطلوبة
      أقل من34 % 4 لم يتقن معظم المهارات المطلوبة
      - إغفال الاختبارات التحريرية كأداة مهمة من أدوات التقويم المستمر بالرغم من أن الاختبارات التحريرية هامة فمثلا : مهارات الإملاء تقوم من خلال كتابة الحروف والكلمات والجمل والقطع الإملائية أما أدوات القياس والتقويم الأخرى
      - عدم تكرار مرات التقويم للمهارة التي لم تتقنها التلميذة أو إهمال المهارة التي لم تتقن نتيجة لانتقال المعلمة لمهارات أخرى بالرغم من انه يجب تكرار مرات التقويم للتلميذ الذي لم يتقن المهارة ، ومتابعة أدائه وعدم إصدار الحكم عليه إلا في نهاية العام .
      -----------------------------
      4- عدم التوثيق الجيد لأساليب التقويم لتلاميذ الفصل 0ضرورة إيجاد سجل نسميه " السجل اليومي المساند " تسجل فيه المعلمة جميع الأنشطة، والتدريبات الصفية والاتجاهات والمشكلات مثل: الغياب والتأخر وعدم حل الواجبات وتوثق من خلاله الاختبارات التقويمية لكل تلميذات الصف .-
      -تقسيم المهارات على فصلين دراسيين " فصل دراسي أول وثان" . لا يوجد تقسيم للمهارات إلى فصلين دراسيين ولكن بعد إتقان التلاميذ لها ينتقل المعلم إلى غيرها من المهارات أ ما ما هو مقسم فهو الموضوعات الدراسية فقط حسب المناهج .
      ------------------------------
      التركيز على مهارات الحد الأدنى وإغفال المهارات غير الحد الأدنى والتي هي تحت مسمى المهارات الأساسية أيضا 0
      *- نقول دائما بأنه يجب على المعلم أن يشمل التدريس و التقويم جميع المهارات فكل المهارات تعد "أساسية" غير أن هناك مهارات شرطية " تحدد النجاح " وهي مهارات الحد الأدنى 0
      ------------------------------
      عدم تدوين بعض المعلمين لمحاولات التقويم الإيجابية للتلاميذ والاكتفاء بتسجيل المحاولات السلبية مما يوجد بعض اللبس بين التلميذ الغائب والتلميذ الذي لم يتقن المهارة .
      * - يجب على المعلم أن يضع علامة أمام المحاولة الناجحة ووضع علامة × أمام المحاولة الفاشلة ووضع إشارة أمام الطالب الغائب حتى يتمكن المعلم فيما بعد متابعته وعدم نسيانه 0
      -------------------------------------------------------
      تقويم بعض المعلمين لبعض المهارات التي لم يتعلمها التلاميذ .
      *- من الخطأ أن يقوم المعلم بتقويم تلاميذه في مهارات لم يدرسوها بعد فلابد أن يكون قياس المعلم وتقويمه فيما درسه التلميذ من مهارات وتدرب عليها تدريبا كافيا .
      تخصيص حصة بعينها لممارسة التقويم 0
      *- التقويم عملية مستمرة ضمن الدرس لا يمكن فصلها ويجب أن تتم بطريقة عفوية لا يشعر معها التلاميذ بأنهم في قاعة اختبار كذلك من المهم عدم شعور التلميذة أنها تحت الملاحظة حال التقويم حتى لا يحدث تغير في سلوكها سلباً أو إيجاباً مما يعطي صورة غير صحيحة لمستواها والتقويم المستمر هدفه .
      ------------------------------
      إهمال المهارة التي أتقنت عند تلميذ مميز سبق له إتقانها 0
      *- لابد أن يتعهد المعلم المهارات والتي سبق للتلميذ أن أتقنها والعودة إليها للاطمئنان ومتابعة الفهم بين وقت وأخر لها دون الحاجة إلى تقويمه فيها مرة أخرى 0
      تحديد عدد مرات التقويم 0
      - لا يوجد عدد محدد لعدد مرات التقويم وأقله مرة واحدة
      إهمال الاختبارات التشخيصية التي تحدد مستوى إتقان التلميذ للمهارات السابقة 0
      *- يفضل أن يعد المعلم اختبارات تشخيصية بين وقت وأخر على مختلف المهارات التي درسها لتلاميذه كي يقف على مستوياتهم ومن ثم يقوم بوضع الأساليب العلاجية المناسبة لحالات الإخفاق 0
      - إغفال الأنشطة الإثرائية المصاحبة لإتقان المهارات التي تعزز جانب التلاميذ المتفوقين وتزيد من إتقانهم وتعين على تحديد الفروق الفردية 0
      *- يجب على المعلم أن يعد أنشطة تدريبية صفية تحريرية وشفهية تكون مصاحبة للمهارات تساعد التلاميذ المتفوقين على سرعة إتقان المهارة وتبين له الفروق الفردية في صفه حتى يحدد كيفية إعطاء كل تلميذ حقه من التعليم 0
      فصل المهارات الفرعية عن المهارات الكبرى
      - إن المعيار الأساسي في جميع المهارات والمهارة الواحدة من باب أولى هو توفر درجة مناسبة من القدرات والإمكانات والاستعدادات التي تؤهل التلميذة لاكتساب مهارات أو مهارة في الصف التالي وتجاوزها ، بمعنى تمكنها من أساسيات الصف التالي واكتسابها لها ، فمثلاً في الصف الثاني مهارة ( قراءة الكلمات بحركاتها ) ومهارة ( قراءة النصوص المقررة أو جمل مكونة من عدة كلمات ) فهاتان المهارتان مبنيتان على مهارة سبقة في الصف الأول وهي ( قراءة الكلمة أو التركيب أو الجملة قراءة سليمة ) فعند الحكم على إتقان التلميذة لهذه المهارة في الصف الأول نرى هل اكتسبت المهارة بشكل يؤهلها إلى اكتساب المهارتين في الصف الثاني ؟
      خلط المعلمة بين مهارات وبعضها :-
      - أن تعرف المعلمة الهدف من المهارة ولا تخلط بين مهارات صف معين بمهارات صف آخر فيجب على المعلمة التدقيق جيداً في مطلب المهارة في هذا الصف وعدم تجاوزها أثناء التقويم وليس أثناء التعليم ، فمثلاً : في الصف الأول مهارة ( التمييز بين المــــــد بالألف والمد بالواو والمد بالياء قراءة وكتابة ) وفي الصف الثاني مهارة ( التمييز بين المد والحركة كتابة وقراءة ) وفي الصف الثالث مهارة ( قراءة الممدود بأشكاله مع التفريق بينه وبين الحركة المشابهة ) .فهنا نلاحظ أن المهارات تبدو متشابهة ، فهل يكون تقويم تلميذة الصف الأول كتلميذ الصف الثالث ؟!
      نلاحظ أن هناك فرقاً ففي الصف الأول المطلوب التفريق بين أنواع المد الثلاثة فقط أي أن التلميذة تعرف حرف المد والحركة المصاحبة له والحرف الممدود ويستطيع قراءته وكتابته والأهم هنا هو صوت المد والفرق بينه كصوت والحركة القصيرة للحركات المعتادة. ، وفي الصف الثاني المطلوب من التلميذ ة أن تفرق بين المد والحركة أي بين نطق الحركة وإشباع هذه الحركة وليس المطلوب التفريق بين حروف المد .، وفي الصف الثالث جمع بين المهارتين السابقتين أي المطلوب منها أن تتقن قراءة وكتابة الكلمات الممدودة والتفريق بينها وبين الكلمات غير الممدودة التي تحتوي على حركات مشابهة .فعند ملاحظة المعلمة هذه النقطة تتمكن من دقة تقويم التلميذة بسهولة .
      9- عدم الرجوع إلى الحواشي الواردة في كتاب التلميذة في القراءة والكتابة والأناشيد للصفوف المبكرة وكتاب الإملاء للصف الثالث حيث إن الاطلاع على هذه الحواشي أو كتب المعلمة المساندة يساعد في تصور ك للمهارات ومن ثم دقة التقويم .
      10- أن تراعي أن التلميذات لن يكن على مستوى واحد ، أي لا تتوقع أن الجميع سيتقنون المهارات 100% على درجة واحدة وإنما هناك فروق فردية تقلل نسبة الإتقان لدى تلميذة وترفعها لدى أخرى مما يتطلب منك معرفة مراحل وخصائص النمو لدى التلميذات لتساعدك في اكتشاف الفروق الفردية ومعرفة المشكلات لديهن.
      11- معرفة المعلمة من خلال ملاحظاتها أن التلميذة استطاعت اكتساب المهارة وإتقانها من عدمه بمعنى أن يكون الحكم عليها مستمراً بإعطائها عدة فرص ومحاولات ، فمثلاً في معرفة الحروف لا يكفي أن تقرأ التلميذ الحرف من الكتاب والذي يكون غالياً مقروناً بالصورة ، وإنما لابد أن تلاحظ المعلمة أن التلميذة تقرأ الحرف من البطاقة أو السبورة وتستخرجه من الكلمة وعندها تحكم لها بالإتقان . وفي الإملاء ملاحظة المعلمة خلال العام الدراسي ومن خلال ما تمليه على التلميذات أن تلميذة في إحدى الحصص كتبت جميع كلمات النص بصورة صحيحة وفي مرة أخرى أخفقت بكلمة أو أكثر قليلاً وفي ثالثة كتبتها بصورة سليمة مع وجود أخطاء بسيطة فهنا نقول أن التلميذ استطاع اكتساب المهارة بصورة صحيحة .
      12- معرفة كيفية التعامل مع المهارات المستمرة وهي المهارات المكونة من جزئيات طويلة الأمد لا تقدم للتلميذة دفعة واحدة بل تكون موزعة على الفصل الدراسي بكامله أو العام الدراسي فعلى المعلمة أن تقومها تقويماً تراكمياً مستمراً . أي تقوِّم ما تعلمته التلميذة منها وكلما تقدمت في المهارة تقوِّمها فيما تعلمت وأضافته من تعلم جديد وتضمه إلى التقويم السابق ويكون الإشعار لولى الآمر في كل فترة يعني الحكم على ما تعلمته التلميذة من هذه المهارات ، فمثلاً : إذا تعلمت التلميذة في الصف الأول في مادة القراءة والكتابة والأناشيد خلال الفترة الأولى المجموعة الأولى والثانية فقط من الحروف ودونت المعلمة في السجل إتقان التلميذة لهذه المهارة فإن ذلك لا يعني أن الحكم عام على المهارة وإنما لما تعلمته التلميذة منها أي حكم بإتقانها لحروف المجموعة الأولى والثانية فقط وما يحكم عليها بالإتقان الكامل إلا بعد انتهائها من إتقان كافة الحروف..
      -ومن أخطاء لجنة التوجيه والإرشاد هو عدم بدء عملها منذ بداية وتركه لآخر العام وقيامها بإجراء اختبارات نهائية للتلميذات في نهاية العام فهذه اللجنة لا تعيد تقويم الطالب – لا تعيد اختباره – بل تنظر في وضع هذا الطالب وتدرس حالته الدراسية خلال العام وتقف على مدى تجاوبه الدراسي أثناء العام من خلال متابعة بطاقات التقويم والملاحظات عليه من قبل معلميه ومن ثم تقرر واحداً من القرارات التالية : الأول:
      التوصية بترفيع- نقل- الطالب للصف التالي في الحالات التالية :
      1) إذا ظهر أنه متجاوب للجهود العلاجية التي قدمت له خلال العام .
      2) إذا كان نمو الطالب الجسمي والعقلي واللغوي والحسي سليماً بحيث يكون قادراً على تجاوز الصف التالي .
      3) إذا توفرت فيه درجة مناسبة من القدرات والإمكانات التي تؤهله لتجاوز الصف التالي وعرف أن إخفاقه كان بسبب صعوبات عارضة- طارئة - تم تجاوزها .
      الثاني:
      التوصية بإبقاء الطالب في صفه إذا تأكدت اللجنة من :
      أ‌- عدم استفادته من الجهود العلاجية المقدمة له طوال العام ولم يظهر أي تقدم أو تحسن في مستوى تحصيله .
      ب‌- إذا كان لديه قصور واضح في بعض جوانب النمو الجسمي أو العقلي أو الحركي أو الحسي أو اللغوي .
      ت‌- إذا كان بقاؤه في صفه خيراً له من ترفيعه إذ لا يزال بحاجة لمزيد من الوقت لاكتساب المهارات المقررة .
      الثالث :
      التوصية بتحويل الطالب الذي لم يحقق مهارات الحد الأدنى إلى البرامج المساندة إذا كان لدى الطالب إحدى الحالات التالية :
       صعوبات أو بطء في التعلم أو كان متخلفاً عقلياً أو يعاني من اضطرابات في اللغة أو الكلام أو كان لديه حالة نفسية أو كان لديه إعاقة حركية أو حسية مزمنة – هنا يتعين على المدرسة إشعار ولي الأمر وأخذ موافقته بتحويل ابنه لتلك البرامج المتخصصة لتساهم في علاجه.
      - كذلك إهمال اللجنة للتلميذة الحاصلة على (2) و (3) بالرغم من أن
      - الطالب الذي لم يتقن إلا مهارات الحد الأدنى يعتبر مقبولاً ويحتاج للمتابعة .
      - الطالب الذي ينتقل عن طريق اللجنة يعتبر ضعيفاً ويحتاج لبذل المزيد من الجهد من قبل أسرته


      منقول






    2. #2
      وَزِيّر مُنْتَدَبْ لِرِئَاسَةْ مَجّلِسْ اَلوُّزَرَاءْ
      الصورة الرمزية ღالطوفانღ
      الحالة : ღالطوفانღ غير متواجد حالياً
      رقم العضوية : 5881
      تاريخ التسجيل : 5/9/2006
      مجموع المشاركات: 6,847
      مجموع المواضيع: 269
      المدينة: على وجه البسيطة
      المؤهل التعليمي: طالب ابتدائي
      الوظيفة: عبدا لله ... بمؤهل مسلم
      الجنس: ذكر

      افتراضي

      أخي الغالي نعمة النسيان3
      الله يعطيك العافية على هذا الموضوع الرائع والمهم والمفيد حقا بارك الله فيك وفي جهودك

    3. #3
      رَئِيّسْ مَجّلِسْ اَلوُّزَرَاءْ
      الصورة الرمزية ابو راكان 13
      الحالة : ابو راكان 13 غير متواجد حالياً
      رقم العضوية : 1159
      تاريخ التسجيل : 23/10/2005
      مجموع المشاركات: 33,770
      مجموع المواضيع: 1411
      البلد: المملكة العربية السعودية KSA
      المدينة: السعودية
      المؤهل التعليمي: ماجستير Master
      الوظيفة: معلم
      نوع المتصفح: موزيلا فايرفوكس FireFox
      نوع الجوال: سامسونج Samsung
      الخبرة في الانترنت: أقل من 10 سنوات
      أوصلني إلى المنتدى: محرك بحث Search Engine
      الجنس: ذكر Man

      alwazer

      افتراضي

      أخي الغالي نعمة النسيان3
      الله يعطيك العافية على هذا الموضوع الرائع والمهم

    صفحة 1 من 150 123456789101151101 ... الأخيرةالأخيرة

    إعلانات


    المواضيع المتشابهه

    1. مشاكـل تتكرر قد تؤثر على اقامة الطالب وبعض النصائح
      بواسطة الدكتورة اسماء في المنتدى وزارة طلاب و طالبات الابتعاث في الدول الأوروبية Scholarship students in European countries
      مشاركات: 0
      آخر مشاركة: 11 Nov 2013, 10:45 AM
    2. هذه بعض المشاكل التي يعاني منها المعاقين حركيا وبعض الحلول المقترحة لحل هذه المشاكل
      بواسطة الدكتورة اسماء في المنتدى وزارة ذوي الإحتياجات الخاصة special needs
      مشاركات: 1
      آخر مشاركة: 10 Sep 2013, 10:16 PM
    3. اوراق عمل للفصل الخامس مع الحلول ــ مذكرة الفصل الخامس مع الحلول للصف الثاني الثانوي
      بواسطة كبريـ انثى ـاء في المنتدى أوراق عمل و حل تمارين و أنشطة الرياضيات الفصل الدراسي الثاني
      مشاركات: 0
      آخر مشاركة: 09 Feb 2012, 01:21 AM
    4. ثمان مشاكل يواجهها الطالب وحلولها(ورقة عمل)
      بواسطة امير القلوب في المنتدى وزارة التوجيه والإرشاد direction, guidance
      مشاركات: 37
      آخر مشاركة: 26 Jan 2010, 05:36 AM
    5. لكل من يعانون من مشاكل الكاسبرسكي الحلول هنا
      بواسطة msfsh في المنتدى مركز الحاسب الآلي Computer Center
      مشاركات: 2
      آخر مشاركة: 01 Jul 2008, 07:53 AM

    الكلمات الدلالية لهذا الموضوع