1- إسفار الفصيح للهروي - باب المضموم أوله
الشيء الذي يلعب به كالشطرنج والنرد وأشباههما، وعن كل شيء ملعوب به مما تلعب به الجواري من العاج والعظام والخشب وغير ذلك مما يجسد، فكل شيء من ذلك لُعبة بالضم. وهي فُعلة بمعنى مفعول، كالغُرفة بمعنى المغروف. وجمعها لُعَب بفتح العين. وإذا سألت عن الذي يبتدئ باللعب بالشطرنج أو غيره، أو عمن وجب له اللعب، أو عن الذي لعب مرة واحدة- فتحت اللام لا غير، فقلت: لمن اللَّعبة، وهي اسم المرة الواحدة، وهي لَعبة لك ولَعبة لملاعبك بالفتح.
2- "إصلاح المنطق" لابن السكيت - باب ما جاء مضموما
وتقول: لمن اللعبة؟ فتضم أولها؛ لأنها اسم. وتقول: الشطرنج لُعبة، والنرد لُعبة، وكل ملعوب به فهو لُعبة. تقول: اقعد حتى أفرغ من هذه اللُّعبة وهو حسن اللُّعبة.

3- القاموس المحيط
واللُّعبة بالضم التمثال، وما يلعب به كالشطرنج ونحوه.

4- المعجم الوسيط
(اللُّعبة): كل ما يلعب به مثل الشطرنج والنرد. و-: الدمية ونحوها يلعب بها. و-: الأحمق الذي يسخر به ويلعب، ويقال: رجل لُعبة: يلعب به. و-: نوبة اللعب ، يقال: لمن اللُّعبة؟ وفرغ من لُعبته (ج) لُعب.