كلمة الجيب لها معنى فصيح ورد في القرآن ولغة العرب، ولها معنى مُوَلَّد نعرفه الآن، وهذه رحلة لغوية في ذلك.

أولا- المعنى الفصيح
1- "تاج العروس من جواهر القاموس" للزبيدي
(وجَيب القميص ونحوه) كالدرع (بالفتح: طوقه، قيل: هذا موضع ذكره) لا جَوَب، (ج جيوب) بالضم والكسر، وفي التنزيل العزيز: {وليضربن بخمرهن على جيوبهن} (النور: 31).
(وجبت القميص) بالكسر (أجيبه قورت جيبه، وجيبته: جعلت له جيبا، وأما قولهم: جُبت جيب القميص بالضم فليس (جبت) من هذا الباب؛ لأن عين جبت إنما هو من جاب يجوب والجيب عينه ياء، لقولهم: جيوب، فهو على هذا من باب سبط وسبطر ودمث ودمثر وأن هذه ألفاظ اقتربت أصولها واتفقت معانيها، وكل واحد منها لفظه غير لفظ صاحبه، (كأجوبه) وقد تقدم بيانه آنفا. وجيبت القميص تجييبا: عملت له جيبا. (وهو ناصح الجيب أي القلب والصدر) يعني أمينهما قال:
وخشنت صدرا جيبه لك ناصح
2- "لسان العرب" لابن منظور
(جيب) الجَيْبُ جَيْبُ القَمِيصِ والدِّرْعِ والجمع جُيُوبٌ وفي التنزيل العزيز "ولْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنّ على جُيُوبِهِنَّ"، وجِبْتُ القَمِيصَ قَوَّرْتُ جَيْبَه، وجَيَّبْتُه: جَعَلْت له جَيْباً. وأَما قولهم: جُبْتُ جَيْبَ القميص- فليس جُبْتُ من هذا الباب؛ لأَنَّ عين جُبْتُ إِنما هو من جابَ يَجُوبُ، والجَيْبُ عينه ياءٌ لقولهم: جُيُوبٌ فهو على هذا من باب سَبِطٍ وسِبَطْرٍ ودَمِثٍ ودِمَثْرٍ وأَن هذه أَلفاظ اقْتَرَبَتْ أُصولُها واتَّفَقَتْ معانِيها وكلُّ واحد منها لفظه غير لفظ صاحبه.
وجَيَّبْتُ القَمِيصَ تَجْييباً عَمِلْتُ له جَيْباً، وفلانٌ ناصحُ الجَيْبِ يُعْنَى بذلك قَلْبُه وصَدْرُه أَي أَمِينٌ، قال: وخَشَّنْتِ صَدْراً جَيْبُه لكِ ناصحُ. وجَيْبُ الأَرضِ: مَدخَلُها، قال ذو الرمة:
طَواها إِلى حَيْزومِها وانْطَوَتْ لها ... جُيوبُ الفَيافي حَزْنُها ورِمالُها
وفي الحديث في صفة نهر الجنة "حافَتاه الياقُوتُ المُجَيَّبُ" قال ابن الأَثير: الذي جاءَ في كتاب البخاري "اللُّؤْلُؤُ المُجَوَّفُ"، وهو معروف. والذي جاءَ في سنن أَبي داود "المُجَيَّبُ أَو المُجَوَّفُ" بالشك، والذي جاءَ في معالم السنن "المُجَيَّبُ أَو المُجَوَّبُ" بالباءِ فيهما على الشك. وقال: معناه الأَجْوَفُ، وأَصله من جُبْتُ الشيءَ إِذا قَطَعْته، والشيء مَجُوبٌ أَو مَجِيبٌ كما قالوا: مَشِيبٌ ومَشُوبٌ. وانقلاب الواو إِلى الياء كثير في كلامهم.
وأَما مُجَيَّبٌ مشدَّد فهو من قولهم: جَيَّبَ يُجَيِّبُ فهو مُجَيَّبٌ أَي مُقَوَّرٌ، وكذلك بالواو.

ثانيا- المعنى المولد
1- العامي الفصيح من إصدارات مجمع اللغة العربية بالقاهرة
جاب: الجيب: (عند العوام): ما توضع فيه الدراهم ونحوها، ولا يعرفون استعمال هذه الكلمة في معناها الفصيح، وهو ما يُدْخَلُ منه الرأس من الثوب والقميص ونحوهما. وقد جاء في القرآن الكريم في سورة النور في قوله تعالى: "ولْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنّ".

2- المعجم الوسيط
(جاب) القميص -ِ ونحوه جيبا: جعل له جيبا.
(جيّب) القميص ونحوه: جابه.
(جَيْب) القميص ونحوه: ما يدخل منه الرأس عند لبسه (ج) جيوب وأجياب، وفي التنزيل العزيز (وليضربن بخمرهن على جيوبهن). ويقال: فلان ناصح الجيب أمين. وجيب الأرض: مدخلها. وجيب الثوب: ما توضع فيه الدراهم ونحوها (مو).

3- "معجم الأخطاء اللغوية الشائعة" للأستاذ محمد العدناني
ص60
(181) الْجَيْب
كلمة "الجيب" ليست فصيحة، ولكني لا أرى بأسا باستعمالها؛ لأننا ليس لدينا في الفصحى ما يقوم مقامها.
وفي المعاجم: جيب القميص والدرع ونحو ذلك: طوقه، وهو ما ينفتح على النحر ، وجمعه جُيوب وأجياب وجِيوب.
والجيب: الصدر والقلب.
وقد كانت العرب تضع الأشياء الثمينة في صدور ثيابها، فيكون استعمالنا لكلمة "جيب" صحيحة مجازيا.
وفي الآية 12 من سورة النمل "وأدخل يدك في جيبك" فكلمة "جيب" هنا تعني طوق القميص. وتحمل نفس المعنى في الآية 32 من سورة القصص.
أما قوله تعالى في الآية 31 من سورة النور: "وليضربن بخمرهن على جيوبهن" فإن كلمة "جيوب" فيها تعني القلوب والصدور.
ولحسن الحظ جاء في المعجم الوسط: جيب الثوب: ما توضع فيه الدراهم ونحوها "مولدة". ولا يرى مد القاموس بأسا باستعمالها؛ لأنها تحل محل صدر الثوب الذي كان العرب القدامى يضعون فيه أشياءهم النفيسة. وأنا أويدهما في ذلك، على أن نفوز بموافقة أحد مجامعنا على الأقل.

4- "معجم الصواب اللغوي" للدكتور أحمد مختار عمر
2005 - جَيْب
الجذر: ج ي ب

مثال: وضع النقود في جيب القميص
الرأي: مرفوضة
السبب: لأنها لم ترد بهذا المعنى في المعاجم القديمة.

الصواب والرتبة: -وَضَعَ النُّقود في جيب القميص [فصيحة]
التعليق: كلمة «جيب» من الألفاظ المولدة، التي جرت على أقيسة العرب، ودونتها المعاجم الحديثة، ودخلت في تراكيب اصطلاحية كالجيوب الأنفية، وخالي الجيب: بمعنى مُفْلِس فلا مناص من استخدامها.

2009 - جِيوب
الجذر: ج ي ب

مثال: أَخْرَج اللصُّ ما في جِيوبه
الرأي: مرفوضة
السبب: لشيوع الكلمة على ألسنة العامة، ووجود خطأ في ضبط الجيم.

الصواب والرتبة: -أَخْرَجَ اللصُّ ما في جُيُوبه [فصيحة]-أَخْرَجَ اللصُّ ما في جِيوبه [صحيحة]
التعليق: ذكرت المراجع أن «جُيوب» بضم الجيم جمع «جيب»، وأن العامة يكسرون الجيم. ولكن جاءت الكلمة بكسر الجيم في القراءات في قوله تعالى: {وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جِيُوبِهِنَّ} النور/31، وبذلك يجوز ضم الجيم وكسرها، وإن تطور معنى «الجيب» الآن واختلف قليلاً عن معناه القرآني.