فمن المعلوم أن الطالب هو المستهدف من العملية التربوية التعليمية والركيزة الأساسية فيها والمعلم منّا يثلج صدره وتسعد أيامه يوم أن يلقى طلاباً نجباء يفهمون بأدنى إشارة ويستجيبون لأقرب نداء ، وينزعج ويضيق ذرعاً يوم أن يجد في فصله طلاباً قد شغلتهم أنفسهم وحبب إليهم جهلهم وصعب عليهم الارتقاء بعقولهم … ومع مرور الساعات والأيام يذوبون داخل فصولهم فلا هم ممن يشارك فيلتفت إليهم ولا هم من يستحقون في – نظر البعض – استفراغ الجهد والطاقة والتمتع بقضاء الأوقات حتى تسمو نفوسهم وتتسع مداركهم وهذه الفئة وإن كانت قليلة إلا أنها فئة من المجتمع المدرسي لم تعط العناية اللازمة والدراسة الممحصة لذا فهي حرية بالبحث والدراسة ، لأن العزوف له آثاره السلبية على مخرجات العملية التربوية التعليمية ويشكل هدراً مادياً بل إن بعض الميدانيين يتعاملون معه على أنه أمر عادي ومألوف ولا شك أن ذلك مع مرور الوقت سيكون له أثره البالغ فإذا كان العزوف عن المشاركة وعدم التفاعل مع الدروس سلوكاً محبباً لدى الطالب فإنه سوف يفرز لنا طالباً سلبياً أو متسرباً عن المدرسة ومن هنا يكمن الخطر وتهدر الجهود وتصبح العملية التربوية عملية آلية وقد استحق هذا الأمر الوقوف والتقويم والمراجعة بغرض الإصلاح والتطوير من خلال دراسة يسيرة انتظمت بعض التوصيات التي نأمل أن يستفيد منها الزملاء في الميدان وما هذه الدراسة إلا محطة توقف وتقويم ومراجعة وإصلاح وتطوير .


أسلوب الدراسة
وقد جاءت الدراسة على ثلاثة محاور :
الأول : ما يتعلق بالمعلم :
لما كان المعلم أحد الركائز الأساسية في العملية التعليمية التربوية ترتب على ذلك تأثره بها إيجاباً وسلباً وقد تمت دراسة هذا المحور من خلال الجوانب التالية:

1- مهارات المعلم وكفاياته التعليمية والتربوية .
2- اتجاهات المعلم وقيمه .
3- صفات المعلم الشخصية .
وقد صممت استبانة لاستظهار مدى تأثير هذه الجوانب اشتملت الإستبانة على ثلاثة متغيرات كل منها يحوي الأسباب المتوقع أن تكون ذات أثر بالغ في هذا المحور .

ثانياً : ما يتعلق بالطالب
باعتباره المعنى بالدراسة ثم مناقشة هذا المحور من خلال الجوانب التالية :
1- الحالة الدراسية للطالب .
2- الحالة الإجتماعية والصحية .
3- المستوى التعليمي للأسرة .
4- معرفة دوافع التعليم من و جهة نظر الطالب
5- أسباب عدم المشاركة .
6- علاقة الطالب بالمعلمين عموماً . ومعلمي التربية الإسلامية بوجه خاص .
7- أسباب أخرى تحد من المشاركة من وجهة نظر الطالب وقد صممت استبانة لاستظهار مدى تأثير هذه الجوانب في هذا المحور .

ثالثاً : ما يتعلق بالبيئة التعليمية ( لما لها من أثر في دراسة الموضوع . )
جاءت دراسة هذا المحور من خلال الجوانب التالية :
1- الأسباب المؤثرة المتعلقة بحجرة الصف .
2- الأسباب المؤثرة المتعلقة بالجوانب الأخرى كالوسائل والتجهيزات وموقع المدرسة ونوع المبنى .
3- الأسباب المؤثرة المتعلقة بالكتاب المدرسي والمنهج .
وقد صممت استبانه لإستظهار مدى تأثير هذه الجوانب في هذا المحور
الموضوع الأصلي: اسلوب الدراسة || الكاتب: الدكتورة اسماء ||