في هذه المرحلة من عمر 10-12 سنة
– النـمـو الـحـركـي• – النـمـو الـحـسي • – النـمـو الـعـقـلـي• – النـمـو الانـفـعالي• – النـمـو الاجـتـماعـي• – النمو الديني والأخلاقي.
خصائص النمـو الحـركي
• زيادة واضحة في القوة والطاقة .
• يميل إلى العمل ويود أن يصنع شيئاً لنفسه .
• تزداد الكفاءة والمهارة اليدوية .
• سيطرة تامّة على الكتابة .
خصائص النمو الحسِّي
• يتطور الإدراك الحسي ، وخاصّة إدراك الزمن والأحداث التاريخية.
• تزداد دقّة السمع ويميز الطفل بين الألحان .
• يزول طول البصر ويستطيع الطفل ممارسة الأشياء القريبة منه .
• تتحسن الحاسّة العضلية ، وهذا عامل من عوامل المهارة اليدوية .
خصائص النـمـو الـعـقـلـي
• تنمو مهارة القراءة ، ويحب الطفل القراءة بصفة عامة .
• تتضح تدريجياً القدرة على الابتكار .
• يزداد مدى الانتباه ومدّته وحدّته .
• تزداد القدرة على تعلم ونمو المفاهيم كالصواب والخطأ.
• يزداد استعداد الطفل لدراسة المناهج الأكثر تعقيداً .
• يزداد لديه حب الاستطلاع ، ويتحمس لمعرفة الكثير .
• يلاحظ النقد الموجّه إلى الكبار ، والنقد الذاتي .
خصائص النمو الانفعالي
• يحاول الطفل التخلّص من الطفولة ويشعر بأنه قد كبر
• يلاحظ عليه ضبط الانفعالات ومحاولة السيطرة على النفس
• يتضح الميل للمرح ، ويفهم الطفل النكتة ويطرب لها .
• تنمو الاتجاهات الوجدانية .
• تقل مظاهر الثورة الخارجية ، ويتعلم الطفل كيف يتنازل
• يكون التعبير عن الغضب بالتمتمة ، وعن الغيرة بالوشاية
• يحاط الطفل ببعض مصادر القلق والصراع ، ويستغرق في أحلام اليقظة .
خصائص النمو الاجتماعي
• يزداد احتكاك الطفل بجماعات الكبار .
• يزداد تأثـير جماعــــة الرفاق ، ويـكون التفاعـل الاجتماعي على أشدّه
• تنمو فرديّة الطفل و حبه الخصوصية و شعوره بفرديّة غيره .
• يزداد الشعور بالمسؤولية والقدرة على الضبط الذاتي للسلوك
• يتضح التوحّد مع الجماعات ، فيفخر الطفل بفوز فريقه .
• يبتعد كل من الجنسين في صداقته عن الجنس الآخر .
خصائص النمو الديني والأخلاقي
• يميز الطفل الشعور الديني حيث يتأثر بالبيئة الاجتماعية
• تتسع آفاق الطفل فيربط بين الله وبين ذاته والعالم .
• يعرف الطفل أن الدين يجمع جماعة كبيرة ، وأن هناك جماعات أخرى تتبع أديان أخرى .
• يعرف الطفل بعض المفاهيم كالجنة والنار والحسنات والسيئات والصلوات المفروضة .
• يتّجه الشعور الديني لدى الطفل نحو البساطة والوحدة ويقترب من المنطق والعقل .

التطبيقات التربوية لخصائص النمو
في هذه المرحلة
– النـمـو الـحـركـي• – النـمـو الـحـسي • – النـمـو الـعـقـلـي• – النـمـو الانـفـعالي• – النـمـو الاجـتـماعـي• – النمو الديني والأخلاقي.
خصائص النمـو الحـركي
• استغلال هذه المرحلة في التدريب على المهارات الحركية .
• الاهتمام بالتعليم عن طريق الممارسة والتطبيق .
• التشجيع على تنويع نشاطهم الحركي وتوجيهه إلى ما يفيد .
• التدريب على الحرف والأعمال المنزلية وخدمة أنفسهم .
• التدريب على بعض الألعاب الرياضية المنظّمة .
خصائص النمو الحسِّي
• يعتبر العلم كفيلم متحرك ناطق أمام الطفل ، ولذلك يجب أن يراعى فيما يقدّم للطفل أن يكون واقعياً يسهل تصوُّره .
• أهمية الوسائل السمعية والبصرية لأهميتها .
• أهمية النماذج المجسمة التي تتيح للطفل فرصة الإدراك البصري واللمسي .
• رعاية النمو الحسي للطفل ، والعناية بالمهارات اليدوية أيضاً .
خصائص النـمـو الـعـقـلـي
• أهمية العلاقة السليمة بين المعلم والطفل .
• العمل على تنمية وتشجيع المواهب والميول بالاجابة على كل اسئلة الأطفال .
• تنمية الابتكار عند الأطفال .
• العمل على نمو المفاهيم قبل العمل على تكديس المعلومات .
• تدريب الأطفال على سلوك النقد والنقد الذاتي .
• توفير إمكانات التعليم التي تضمن نمو قدرات الطفل .
• تشجيع الطفل على ان يتعلم من خبراته الخاصة .
• تنمية حب الاستطلاع وتوسيع الاهتمامات العقلية .
• اختيار طريقة التدريس المناسبة للصف والمادة .
خصائص النمو الانفعالي
• مساعدة الطفل في السيطرة على انفعالاته .
• فهم وتقبُّل مشاعر الطفل نحو نفسه والعالم المحيط به .
• دفعه نحو العمل لقدح ميوله حتى يمكن توجيهها
• إشباع حاجاته النفسية ، خاصةً الحب ، والتقدير ، والانتماء والنجاح.
• أهمية الهوايات وتنميتها .
خصائص النمو الاجتماعي
• الثناء على الطفل واحترام رأيه وعدم تحقيره .
• تشجيعه على الانضمام إلى جماعات النشاط .
• تعليمه مراعاة الفروق الفردية بين الناس واحترامها .
• تدريبه على القيادة وتحمّل بعض المسؤولية الاجتماعية
• توجيهه إلى اختيار الرفاق الصالحين وتحذيره من الشر .
• تشجيع الاستقلال عند الطفل والتخفيف من سلطة الضبط
• تزويده بالقيم والضوابط الشرعية دون إفراط أو تفريط .
• تشجيعه على العمل الجماعي وروح الفريق .
خصائص النمو الديني والأخلاقي
• ربط الطفل بخالقه من خلال ترغيبه في العبادات .
• التربية على القدوة الحسنة بذكر نماذج من السلف .
• اختيار الأنشطة والمفاهيم والموضوعات الدينية المناسبة لخصائص نمو الأطفال في هذه المرحلة .
• الاعتدال في التربية الدينية للطفل ، وعدم تحميله ما لا يطيق من النوافل مثلاً .
• تعويد الطفل على الأخلاق الحسنة من خلال استغلال المواقف التعليمية التربوية المختلفة .


الدنيا
خصائص النمو في المرحلة الابتدائية من ( 6- 9 سنوات ) الصفوف المبكرة

كل مرحلة من مراحل عمر الطفل لها مظاهر نمو تميزها عن غيرها من حيث السمات والمتطلبات .

وفيما يلي مظاهر نمو طلاب المرحلة الابتدائية الصفوف المبكرة وتطبيقاتها التربوية :



مظاهر النمو


1-النمو الجسمي :
تبدأ سرعة النمو الجسمي في التباطؤ , وتتساقط الأسنان
, ويزداد الطول والوزن .
التطبيقات التربوية
يجب على الوالدين والمربين تكوين عادات العناية
بالجسم , والنظافة والاهتمام بالتغذية في المنزل
وتوفير فرص التعليم المناسب لجميع الأطفال
كل حسب حالته .


2- النمو الحركي :
تنمو العضلات ويشاهد النشاط الزاد وتعلم المهارات
الحركية , ويزيد التآزر الحركي بين العينين واليدين
ويستطيع الطفل الاعتماد شيئاً فشيئاً على نفسه ,
ويتعلم الكتابة والرسم .
التطبيقات التربوية
رعاية النمو الحركي وتنميته وإعداد الطفل للكتابة
وتوفير أفنية واسعة في المدارس ومقاعد مريحة
تتيح حرية الحركة للجسم , وينتبه المعلم الى ان
نشاط الطفل الحركي سيكون زائداً تبعاً لمرحلة النمو .
3- النمو الحسي :
ينمو الإدراك الحسي لدى الطفل فيدرك الزمن لفصول
السنة والشهور والساعة والدقيقة ويدرك الأعداد ,
ويتعلم العمليات الحسابية ,ويدرك الألوان ويميز بين الحروف
الهجائية ويظل البصر طويلاً حوالي 80%
من الأطفال بينما يكون 3% فقط لديهم قصر نظر ,
ويستمر السمع ف النضج , وتكون حاسة اللمس قوية
التطبيقات التربوية
الاعتماد في التدريس على حواس الطفل واستخدام
الحواس في خبرات مناسبة وتوسيع نطاق الإدراك
عن طريق الرحلات الى المتاحف والمعارض
وتنمية دقة الملاحظة , كما يجب ان تكون كتب القراءة
مصورة وخطها كبير وان تعتمد الطريقة الكلية في
تعليم القراءة .

4- النمو العقلي :
يستمر النمو العقلي في التسارع ويتعلم الطفل المهارات الأساسية
في القراءة والكتابة والحساب
ويطَرد نمو الذكاء وينتقل الطفل من مجرد التذكر الى
التذكر والفهم , ويزداد مدى الانتباه وحدته , وينمو
التفكير من الحسي الى المجرد , وينمو التخيل من
الإبهام الى الواقعية وينمو حب الاستطلاع وتؤثر في
كل ذلك الخلفية الاجتماعية والاقتصادية للأسرة
والمدرسة ووسائل الإعلام .
التطبيقاتالتربوية
تزويد الطفل بمعلومات عن المدرسة قبل دخولها والحرص على
تحقيق التوافق المدرسي وتنمية الدافعية للتحصيل وتوفير المثيرات
التربوية وتشجيع حب الاستطلاع وجعل مستوى طموح الطفل متناسب
قدراته ومراعاة الفروق الفردية بين الأطفال , وتنمية
الابتكار عند الطفل من خلال اللعب والرسم والتخفيف
من الاعتماد على التذكر الآلي وتعاون الأسرة والمدرسة الى اقصى حد ممكن .
5- النمو اللغوي :
يدخل الطفل المدرسة وقائمة مفرداته تضم اكثر من
2500 كلمة وتزداد المفردات حوالي 50% وتعتبر
هذه المرحلة مرحلة الجمل المركبة الطويلة وتتطور
القراءة من التعرف على الجمل الى ربطها بمدلولاتها
الشكلية , ويستطيع الطفل في هذه المرحلة تمييز المترادفات
واكتشاف الأخطاء .
التطبيقات التربوية
يجب على الوالدين والمربين تشجيع الأطفال على
الكلام والتحدث والتعبير الحر الطليق وتجنب الإسراف
في تصحيح الأخطاء اللغوية , كما يشجع الطفل على أهمية
استخدام النماذج الكلامية الجيدة ,
واكتشاف صعوبات النطق وأمراض الكلام .
6- النمو الانفعالي :
ينمو الثبات الانفعالي بشكل نسبي وتتكون العواطف لدى
الطفل ويبدي الحب للآخرين ويحاول الحصول عليه بكافة
الوسائل ,ويحب المرح ويقاوم النقد بينما
يميل الى نقد الآخرين ويستطيع تقويم سلوكه , ويعبر
الطفل عن الغيرة بمظاهر سلوكية منها الضيق والتبرم
وتلاحظ مخاوف الأطفال بدرجات مختلفة وتشاهد نوبات الغضب .
التطبيقات التربوية
يجب على المربين والوالدين تفهم سلوك الطفل
وإشعاره بالراحة والأمن وعلاج مخاوف الطفل عن
طريق ربط الشيء المخيف بأشياء متعددة وسارة
وإتاحة الفرصة للتعبير والتنفيس الانفعالي وتجنب
مقارنة الطفل بإخوته او بأقرانه حتى لا يتولد لديه
الشعور بالنقص والنظر الى الاضطرابات السلوكية
على اعتبار انها اعراض لحاجات غير مشبعة .
7- النمو الاجتماعي :
من اهم سمات النمو الاجتماعي في هذه المرحلة السعي
الحثيث نحو الاستقلال وتعديل السلوك وفق
القيم الدينية والمعايير الاجتماعية ونمو الضمير ومفاهيم
الصدق والأمانة ونمو الوعي الاجتماعي
والمهارات الاجتماعية .
التطبيقات التربوية
يجب على المربين والوالدين تحميل الطفل مسئولية
نظافته الشخصية وتعويده مبادئ النظام واحترام
الغير ومشاركته في اللعب والتفاعل الاجتماعي
المستمر وتنمية التفاعل الاجتماعي بين الطفل ورفاقه
الموضوع الأصلي: خصائص النمو للمرحلة الابتدائية || الكاتب: ابلة جوهرة ||