مسرحية (المعلمون أولا)
نشرت في 11/11/2018م على الرابط: https://www.alukah.net/social/0/130570/
***
المشهد الأول
(فصل مدرسي، وقف أحد التلاميذ قبالة اللوحة الجامعة للمهارات المستهدفة من برنامج "المعلمون أولا" بطول 3م وعرض 3م- موليا السبورة ظهره شارد الفكر، لاحظه زميل له)
تلميذ1: ما لك غائبا عنا بعيدا في عالم الفكر؟
تلميذ2: ألم تسمع معلمنا اليوم يعلن في تابور الصباح عن اجتماع لمعلمينا ومعلماتنا؟
تلميذ1: سمعت، وماذا في ذلك؟ وما لك ومعلمينا ومعلماتنا؟
تلميذ2: ألم تكن منتبها؟
تلميذ1: لماذا؟
تلميذ2: سيكون الاجتماع في فصلنا.
تلميذ1: لا أرى أن هذا شيئا يستحق منك الاهتمام؛ فهذا شأنهم.
تلميذا1: أنت لا تهتم بفصلك، أما أنا فأهتم.
تلميذ2: وإلام أدى اهتمامك؟
تلميذ1: أرى أن هذا الاجتماع سيكون بسبب هذه اللوحة الكبيرة التي لا يوجد لها مثيل في مدرستنا، والتي صورنا معلمنا أمامها، والتي يريها زائري المدرسة.
تلميذ2: لقد سمح معلمنا لنا بالوجود في الاجتماع.
تلميذ1: نعم؛ فعندما سألته عنها أرجأ الجواب إلى الاجتماع؛ فدعنا نرجئ ذلك إلى الاجتماع لنرى!
المشهد الثاني
(يدخل المعلم، يكتب على السبورة: أهلا بمعلمي المدرسة ومعلماتها في الاجتماع الأول لسفراء التغيير أعضاء مجتمع الممارسة الأساس والموسع. يراقب التلميذان ذلك في صمت)
المعلم: لماذا تقفان؟
تلميذ1: لبيك معلمي، ماذا تريد؟
المعلم: وزع هذه المطويات على المكاتب، وضع على كل مكتب مطويتين.
تلميذ2: وماذا أفعل؟
المعلم: ضع عددا من صحيفة (المعلمون أولا) بجانب كل مطوية.
تلميذ1: ولماذا جعلت المقاعد في اتجاه اللوحة وليس في اتجاه السبورة؟
المعلم: لأن اللوحة ستكون وسيلتنا التعليمية ومصدرنا أيضا في الحديث إلى معلميكم ومعلماتكم.
تلميذ1: فهمت، معلمي.
المعلم: وعندما نحتاج إلى السبورة سنغير الاتجاه؛ فإن المقاعد مرنة الحركة. اذهب فأعلم زملاءك بالتجهز.
تلميذ1: لبيك معلمي، لبيك!
المشهد الثالث
(يدخل المعلمون، ثم يدخل مدير المدرسة. يقف منسق برنامج "المعلمون أولا" مرحبا بالجميع ومعه عضوا المجتمع الأساس).
المنسق: أهلا بكم جميعا في اجتماعنا الأول.
عضو مجتمع الممارسة1: الصفوف الجانبية للمدير ومجتمع الممارسة الموسع، وصفوف المركز لبقية الهيئة.
عضو مجتمع الممارسة2: اجتماعنا يهدف إلى تعريفكم البرنامج حتى يصبح اهتماما رئيسا في اهتماماتكم التربوية في المدرسة وخارجها.
المنسق: أبدأ معكم بنبذة عن تاريخ (المعلمون أولا) في مدرستنا. لقد اختيرت مدرستنا منذ شهرين، ثم حضرنا المشغل التدريبي الأول، ثم الثاني، وبقي لنا مشغل ثالث أخير إن شاء الله تعالى.
عضو مجتمع الممارسة1: كان موضوع المشغل الأول المجتمعات المهنية المستمرة أو مجتمعات الممارسة، والتسجيل في موقع (المعلمون أولا) على بوابة وزارة التربية والتعليم.
عضو مجتمع الممارسة2: وفي المشغل الثاني أحضرنا بطاقات الاتصال (كروت اللينجو) لنشترك لكم ولكنّ في الموقع.
المنسق: واجتماعنا خطوة رئيسة في سبيل ذلك.
يشير المعلم إلى تلميذ1 قائلا:
- أحضر زملاءك.
تلميذ1: لبيك معلمي.
المشهد الرابع
(يتغير اتجاه المعلمين ليواجهوا المنصة الصغيرة أمام السبورة، ويدخل مجموعة من التلاميذ)
عضو مجتمع الممارسة1: ونبدأ بخير كلام بآيٍ من كتاب ربنا مع تلميذكم.
التلميذ القارئ: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم: {نَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ} [الرعد: 11]. وقال تعالى: {وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ} [التوبة: 105].
عضو مجتمع الممارسة2: اخترنا هذه الجملة من الآية الحادية عشرة من سورة الرعد؛ لأنها شعار لنا في صنع رحلة التغيير
المستهدفة من برنامج (المعلمون أولا).
المنسق: وسيتضح لنا ذلك من الحوار الذي سيجريه أحد أبنائكم مع خبير برنامج (المعلمون أولا).
(يضع التلميذ الخبير حاسوبه المحمول وكتبه على المنضدة، ويواجهه التلميذ المحاور)
التلميذ المحاور: أهلا بك خبيرنا الكريم.
التلميذ الخبير: أهلا بك وبمعلمينا ومعلماتنا.
التلميذ المحاور: سأطرح عليك مجموعة من الأسئلة حتى نستجلي معا برنامج (المعلمون أولا).
التلميذ الخبير: لنبدأ.
التلميذ المحاور: لماذا المعلمون من دون غيرهم من المهن؟
التلميذ الخبير: يذكر كتيب (دليل التطوير المهني، القاهرة: فبراير 2018م) ما قاله القائمون على البرنامج في جواب سؤالك.
التلميذ المحاور: وماذا قالوا؟
التلميذ الخبير: قالوا: (علينا أن نبدأ من مكان ما يكون هو في حد ذاته مؤثرا وذا أهمية استراتيجية وطنية).
التلميذ المحاور: إذا، هم يعترفون بأهمية المعلم.
التلميذ الخبير: نعم.
التلميذ المحاور: والسؤال التالي هو: ما الجهة التابع لها البرنامج؟
التلميذ الخبير: كما يظهر على الغلاف الداخلي لكل الكتيبات الخاصة بالبرنامج فإن (المجلس التخصصي للتعليم والبحث العلمي التابع لرئاسة الجمهورية) هو الجهة التي يتبعها البرنامج.
التلميذ المحاور: كنت أظنها وزارة التربية والتعليم.
التلميذ الخبير: لا؛ فإنها المنفذ فقط.
التلميذ المحاور: كيف تنفذه؟
التلميذ الخبير: صنعت له موقعا على بوابتها الإلكترونية أسمته (المعلمون أولا).
التلميذ المحاور: وما هذا البرنامج؟
(يفتح التلميذ الخبير حاسوبه المحمول)، ثم يقول: أقرأ لك التعريف من الموقع.
التلميذ المحاور: وأنا أستمع.
التلميذ الخبير: يقول الموقع: (برنامج "المعلمون أولا" هو مساحة للتطوير المهني يمكن فيها للمعلمين والمدرسين متابعة تطورهم المهني والحصول على نقاط من مدربيهم وأقرانهم. ويمكن للمعلمين مشاركة خبراتهم والتعلم من بعضهم البعض في أثناء عملهم معا في مجتمعات صغيرة محورها التدريب المستمر؛ ففي هذه المساحة يُحتفى بالتطور السلوكي للمعلمين ومشاركة هذه النجاحات مع الأخرين لبناء قدرات تعليمية محلية مستديمة مفيدة للمجتمع. ويتيح الموقع لأعضائه مجموعة كبيرة من الموارد يمكن الوصول إليها عبر اجهزة الكمبيوتر المحمولة واجهزة الألواح الرقمية والهواتف الذكية).
التلميذ المحاور: وهل اكتفت بذلك؟
التلميذ الخبير: لا، فكما قرأت لك فإنها أنشأت (مجتمعات ممارسة) في المدارس حتى تكون هي الوحدة التنفيذية التي ينهض على أكتافها التنفيذ.
التلميذ المحاور: وما (مجتمعات الممارسة
التلميذ الخبير: هي مجموعة المعلمين والمعلمات التي تؤسس التغيير في مدرستها من خلال نشر ثقافة (المعلمون أولا). وقد عرفها كتيب (مجتمعات الممارسة) ص3: "مجتمعات الممارسة هي مجموعات من الناس يشتركون في الاهتمام بشيء يفعلونه ويتعلمون كيفية القيام به تعلما أفضل في أثناء تفاعلهم بانتظام".
التلميذ المحاور: يبدون أنها تجربة متكاملة، فهل هي تجربة محلية أم هل هي تجربة عالمية؟
التلميذ الخبير: يقول كتيب (دليل التطوير المهني، فبارير 2018م، ص9، بتصرف): إن برنامج التطوير المهني "المعلمون أولا" صيغ على نموذج أفضل الممارسات العالمية مع الأخذ في الحسبان المباحث التي تُعدّ جوهر العملية التعليمية في جميع أنحاء العالم التي هي بحاجة إلى الإسهاب حتي نتمكن من ترجمتها إلى ممارسة يومية؛ لذا وبالتعاون مع تربويين وباحثين دوليين أعددنا سلسلة من الموضوعات والسلوكيات المهنية تندرج تحت كل مبحث لضمان أن يصبح ذلك واقعا ملموسا لكل معلم في مصر. وقد حُددت خمسة مباحث لتزويد المعلمين بإطار وظيفي متدرج للرفع من شأن المهنة وتحسين مستوى المعلم: التنمية المهنية المستمرة، والتعلم، والتدريس، وبيئة التعلم، والتقويم. ومثلما وُضعت معايير المعلمين في المملكة المتحدة على نموذج أفضل الممارسات العالمية فقد اتخذناها نقطة انطلاق لتطوير برنامج للمعلمين في مصر، ومثلما حدث في المملكة المتحدة كانت معايير المعلمين بحاجة إلى الإسهاب لمعرفة كيفية ترجمتها إلى ممارسة يومية لذا أعددنا سلسلة من "المباحث" و"الموضوعات" لضمان تحول معايير المعلمين إلى حقيقة ملموسة لكل معلم في مصر بالتعاون مع الأستاذ "بيتر توينينج" أستاذ التربية بالجامعة المفتوحة. وكل "موضوع" يحتوي على مجموعة من السلوكيات المهنية التي تعتبر ركيزة أساسية لتنفيذه وتطويره بنجاح.
التلميذ المحاور: وكيف بنيت هذه السلوكيات؟
التلميذ الخبير: بتطبيق (تحليل العمل أو الوظيفة
التلميذ المحاور: وما (تحليل العمل
التلميذ الخبير: تهدف كل منظمة أو مؤسسة إلى استثمار الموارد البشرية فيها خير استثمار، وحتى تفعل ذلك لا بد من معرفة المهام المطلوبة وكيفية أدائها، وينظم ذلك مفهوم (تحليل العمل)؛ فما هو؟ إنه يعني تحديد الأنشطة المكونة له، ووصف ذلك وصفا متكاملا، وتحديد مواصفات شاغل الوظيفة. وهو يهدف لى تعريف الموظف بمهام عمله من خلال (بطاقة وصف الوظيفة)، وتصميم العمل المبني على تقسيم العمل وتخصيصه، والاختيار ممن يتقدم إلى شغل وظيفة، وتقويم أداء العاملين من خلال مراقبة أداء العامل لهذه المهام أداء واقعيا. وقد بنيت سلوكيات (المعلمون أولا) على تحليل (مهمة التعليم والتدريس) إلى مجالاتها التي تحتوي موضوعات التي تحوي السلوكيات التي تعرف بمؤشرات أداء؛ مما يستلزم تقويم المعلم ذاته وتقويم الآخرين له تقويما موضوعيا مستندا إلى أداء مؤشرات أداء فعلية أو عدم أدائها؛ مما يجعل بيئة العمل بيئة آمنة خالية من التحيز المبني على الهوى الشخصي.
التلميذ المحاور: أثريتنا أيها الخبير، فجزاكم الله خيرا!
التلميذ الخبير: وجزاك.
المشهد الخامس
(يتغير اتجاه المعلمين والمعلمات ليواجهوا اللوحة من جديد)
المنسق: وبعد هذا الحوار الماتع الذي عرفنا الكثير والكثير عن برنامج (المعلمون أولا) نعيش الوقت القصير المتبقي مع عضوي المجتمع الأساس في شرحهما الموجز على اللوحة المكمل، وستجدون المزيد في المطويات وأعداد الصحيفة التي أمامكم.
عضو مجتمع الممارسة1: ينتظم المحتوى المستهدف من برنامج "المعلمون أولا" في عناوين أربعة متدرجة من الأكثر عموما إلى الأقل عموما. ما هي؟ إنها: المبحث، والموضوع، والسلوك، والمؤشر.
عضو مجتمع الممارسة2: وتفصيل ذلك كما يظهر في اللوحة في خانتها الرئيسة الفوقية: مبحث التنمية المهنية المستمرة الذي يتضمن (10) مهارات موزعة على موضوعين، هما: مجتمعات مهنية: 1-7، ومعلم مفكر: 8-10). ومبحث التعلم الذي يحوي (9) مهارات موزعة على ثلاثة موضوعات، هي: أساليب التعلم: 1-3، والتفكير من أجل التعلم: 4-6، والتعلم التفريدي: 7-9) . ومبحث التدريس الذي يحتوي على (7) مهارات موزعة على موضوعين، هما: استراتيجيات تعلم نشط: 1-4، والتمايز: 5-7). ومبحث بيئة التعلم الذي يضم (8) مهارات موزعة على موضوعين، هما: الاحتفال بعمل المتعلمين: 1-3، والبيئة المحفزة: 4-8. ومبحث التقويم الذي يشتمل على (13) مهارة على ثلاثة موضوعات، هي: التقويم البنائي: 1-6، والتقويم من أجل التعلم: 7-10، والتغذية الراجعة: 11-13.
المنسق: وهكذا ينتهي اجتماعنا، ويبدأ تفاعلنا المستمر إن شاء الله تعالى!
عضو مجتمع الممارسة1: لنجتمع جميعا في لقطة حتى لا يفترق جمعنا في رحلتنا نحو التغيير التي سنكتسب فيها المهارات المدعمة بالأدلة من النشاط الممارس إن شاء الله تعالى.
(يجتمع الجميع في لقطة تذكارية)

الموضوع الأصلي: مسرحيتي (المعلمون أولا) || الكاتب: فريد البيدق ||